سؤال وجواب

بطاقات تهنئة بمناسبة ولادة الامام المهدي 2021 اجمل الصور عن ولادة الامام المهدي 15 شعبان


مولد الامام المهدي مكتوب بالطريقة البحرانية

من هو الامام المهدي ؟ قصة ولادة الامام المهدي مكتوبة ومعلومات عن الامام المهدي نقدمها لكم في مقالة جديدة لموقع فيرال ، حيث يتراسل الكثير من أبناء الشيعة رسائل التهنئة بمناسبة ولادة الامام المنتظر المهدي عجل الله فرجه الشريف ، وبهذه المناسبة نقدم لكم شعر مكتوب وقصائد عن الامام المهدي اقرأ المقالة للنهاية :

مولد الإمام المهدي مكتوب كامل

الاسم : كاسم النبي الأكرم (ص) “م – ح – م – د” (عج)

ألقابه المشهورة : المهدي الموعود ، إمام العصر ، صاحب الزمان ، بقية الله الحجة ، القائم و …… أرواحنا له الفداء .

الأب والأم : الإمام الحسن العسكري (ع) ، السيدة نرجس (ع)

تاريخ ومحل الولادة : ولد سلام الله عليه في يوم 15 من شعبان سنة 255 هـ.ق أو سنة 256 هـ.ق في مدينة سامراء العراق ،عاش خمس سنوات تحت رعاية والده الإمام الحسن العسكري (ع) وبصورة مخفية .

طفولة , مرحلة الغيبة الصغرى و الكبرى في حياة الامام المهدي

تنقسم أدوار حياته الشريفة (عج) إلى أربع مراحل :

1_مرحلة الطفولة حوالي خمس سنوات تحت رعاية والده الكريم (ع) وراء ستار الإخفاء كي يبقى محفوظا من مؤامرة الأعداء ، وعندما استشهد أبوه الإمام الحسن العسكري (ع) في سنة 260 هـ.ق فوض مقام الإمامة والولاية إليه (عج) .

2_ مرحلة الغيبة الصغرى حيث بدأت سنة 260 هـ.ق وانتهت في 329 هـ.ق حوالي سبعين سنة وهناك أقوال أخرى.

3 _مرحلة الغيبة الكبرى بدأت سنة 329 هـ.ق وتستمر حتى يأذن الله سبحانه وتعالى بظهوره .

_4 مرحلة بزوغه وظهوره (ع) وتأسيسه للحكومة الإلهية العالمية .

الإمام المهدي (عج)، هو أبو القاسم محمد بن الحسن (ع)، الإمام الثاني عشر والأخير عند الشيعة الاثني عشرية؛ وهو موعود الإسلام بحسب الإمامية وبعض علماء المذاهب الإسلامية.

ولد في سامراء في 15 شعبان سنة 255 هـ، وجرت فيه سنن الأنبياء من الغيبة وطول الحياة. خلف المهدي أباه الإمام الحسن العسكري وله خمس سنوات، وقد أعطي الحكمة صغيراً كعيسى (ع) ويحيى (ع)، وعليه الملامح المأثورة في الإمامة. وكان والده قد أخفى مولده لصعوبة الوقت ورصد الأجهزة الحاكمة لأخبار المهدي، كما قد عرضه على خواص أنصاره وأخبرهم بأمره.

وقد وقع بعض الشيعة بسبب ذلك في حيرة إمامهم بعد استشهاد الإمام العسكري, غير أن التوقيعات التي صدرت من الإمام المهدي (ع) والسفارة التي كانت بينه وبين الناس بوجود وكلاء أبيه والنواب الأربعة على امتداد فترة سمّيت بالغيبة الصغرى أوجبت تثبيت عقيدتهم ورجوعهم عن الشك في أمره، وبعد أن بدأت فترة الغيبة الكبرى في سنة 329 هـ انقطعت علاقة الشيعة بإمامهم بواسطة النائب الخاص.

الرسالات والمكاتيب الصادرة عن الإمام المهدي (ع) تضمنت مسائل علمية وغيبيّة عُرّفت أحيانا بالتوقيعات، كما يطلق عليه (ع) الناحية المقدسة.

يمثّل المهدي عند الشيعة كغيره من الأئمة (ع) امتداداً للولاية الإلهية؛ ويكون الموت على غير معرفة هؤلاء الخلفاء، بموجب من الأحاديث النبوية ميتة جاهلية.

ذكرت بعض كتب الإمامية لقاء عدد من الموالين بالمهدي طوال السنين على غير دعوى النيابة أو تحديد موعد الظهور. ووردت في كتبهم الروايات التي تناولت علامات ظهوره، كـخروج السفياني، والصيحة، وقتل النفس الزكية، وخروج اليماني، والخسف بالبيداء.

 

نقدم لكم بهذه المناسبة على موقع فيرال سلسلة قصائد تتوخّى مُخاطبةَ صاحب العصر والزمان الامام المهدي المنتظر (عجَّلَ الله تعالى فرَجَهُ الشريف) ، وهي ايضا نتاجات تحاول تسليط الاهتمام على قضايا الامة الاسلامية والاحداث والتطورات الجارية:

قصيدة ميلادك الزاهي يزيد تفاؤلاً لـ الامام المهدي

القصیدة الاولى (مِيلادُكَ الزَّاهي يُزيدُ تفاؤلاً)
……………………………

منكَ الفضائلُ فوقَ ما نتأمَّلُ
يا بنَ النبيِّ فأنتَ نِعمَ الموئلُ

يا صاحبَ الأمرِ العظيمُ مكانةً
لكَ نهضةٌ كبرى لها نتعجَّلُ

يا حِلْمَ أحمدَ يا شجاعةَ حيدرٍ
يا مُنقِذاً مازالَ عهدُكَ يُؤمَلُ

يا نورَ فاطمةَ البتولِ وفخرَها
يا بنَ الذينَ بِطُهْرِهِمْ يُتوسَّلُ

يا نهضةَ الحسَنَينِ رَفضاً للخَنا
يا صبرَ مَنْ ضَحَّوا ولم يتزَلزَلُوا

في النصفِ مِنْ شعبانَ أشرَقَ كوكبٌ
مِن نُورهِ الآفاقُ تَفْتأُ تُنْهِلُ

تدعُوهُ بالآمالِ اُمّةُ أحمدٍ
وشعوبٌ اضطُهِدتْ وحقٌّ يُقتَلُ

ونداؤهُمْ يا بنَ النبِيِّ وحيدرٍ
لُذْنا بيومِكَ يا عبيراً يَعْسَلُ

تُقْنا إليكَ وَ ذِي القلوبُ نواظرٌ
لظُهورِ نجمِكَ أيها المُتَهَلِّلُ

يا غائباً ما دُمْتَ ترقُبُ أمْرَنا
والعينُ مِنكَ على المظالِمِ تهمُلُ

بِأَبي لِواؤُكَ يومَ تخرُجُ ثائراً
والأرضُ بَذْلٌ والسماءُ تهَطُّلُ

بأبي نفيرُكَ للتحرُّرِ قائداً
يفديهِ بالأرواحِ زَحْفٌ مُقبِلُ

بأبي وأمي أينَ أنتَ إمامَنا
يا مَذهباً للعدلِ لا يتمَحَّلُ

يا ثأرَ مَن ظُلِموا نتيجةَ فلْتةٍ
فَسَدَتْ وما بِرحت لظاها تَقتُلُ

رُوحي فِداكَ أيا إمامَ زمانِنا
يا دوحةً بالمكرُماتِ تُنَفِّلُ

شوقاً لعهِدكَ وهو عهدُ محمدٍ
صلَّى عليه الخالقُ المُتَبجِّلُ

عهداً يُوزِّعُ في الأنامِ محبةً
ويُغاثُ فيه الوادِعونَ العُزّلُ

مِيلادُكَ الزَّاهي يُزيدُ تفاؤلاً
يا كوكباً يحتارُ فيه السُؤَّلُ

يا باذلاً وبسيطُ راِحكِ مُترَعٌ
جْدْ بالظهورِ فإننا نتوسَّلُ

أَمرِرْ يدَيكَ على قُلُوبٍ اُثقِلَتْ
بالمُكرِباتِ واُخرياتٍ تُؤكَلُ

وعلى مرابعَ للأنامِ تبدّدتْ
بحريقِ مَن بالأُمنياتِ تجمّلُوا

بِاْسمِ الحُقوقِ ولم يراعوا ذِمَّةً
قالوا بها والأرضُ منهمْ تُشعَلُ

يا أيها المهديُّ هذا حالُنا
مِن غاصبينَ وبارجاتٍ تُرسَلُ

والغاصبُ المغرورُ ليس يُزيحُهُ
إلّا مَن استقوى وصارَ يُجندِلُ

تقنا إليكَ فداكَ كلُّ نفوسِنا
يا أيها المتألِّقُ المسترسِلُ

فََلأنتَ أحمدُ والوصيُّ مجاهداً
ولأنت نعمَ الرادعُ المُستبسِلُ

يا معدِنَ الوحيِ القويم وخيرَهُ
أقدِمْ فَعهدُكَ للأنامِ الأفضلُ

___________

قصيدة امام العدالة بمناسبة مولد الامام المهدي

شَوقَاً إليكَ وفي يَمينِكَ بَيرَقُ
ومَنازِلُ الدُّنيا بوَجهِكَ تُشرِقُ

أقبلْ إمامَ العصر يا بنَ محمدٍ
فجهادُ حزبِ اللهِ باسمكَ ينطقُ

بكَ نستغيثُ فقد سَئِمْنا فُرقَةً
نرجُو الوِفاقَ ومَنْ سِواكَ يُوَفِّقُ

طالَ الدَّمارُ قلوبَنا وعقُولَنا
والفازِعُونَ مُغرِّبٌ ومُشَرِّقُ

وقوافلُ الشرفاءِ تطلُبُ قائداً
يَهدي الى العَلياءِ وهو مُصَدَّقُ

فازَ الذينَ تحَلَّقُوا بلِوائهِ
مُتآزِرينَ هُدىً ولم يَتَفرَّقُوا

أَقبِلْ إمامَ العصرِ أَصْلِحْ حالَنا
واْغمُرْ تَصحُّرَنا بِغَيْثٍ يُورِقُ

فنُفُوسُنا عَطشى سِقايةِ صالِحٍ
مِنْ مَنهلِ طُهْرٍ بِما يتَدَفَّقُ

مِنْ نَبْعِ أحمدَ إذْ يَفِيضُ مَعِينُهُ
بِهُدَى الإمامةِ سائغاً نَتَذَوَّقُ

تاللهِ ما فَرَجٌ يَفُكُّ قُيُودٓنا
إلّا إمامٌ بالعدالَةِ يَفْرُقُ

سنظلُّ ندعُو اللهَ جلَّ جلالُهُ
فَرَجَاً لآلِ مُحمدٍ يَتحَقَّقُ

بِظُهُورِ قائدِنا وصاحِبِ أَمْرِنا
فَخْرِ الإمامةِ مَنْ لَهُ نتشَوَّقُ

ولنا بنائبهِ الفقيهِ المُفتدى
ألخامنائيْ عِزةٌ وتألُّقُ

فأطِلْ إلهَ العالمينَ بقاءَهُ
سنداً لنهضةِ مُنقذٍ يترفّقُ

نفديهِ بالأرواحِ فهو حبيبُنا
وحبيبُ نصرِ الله فخراً يُعشَقُ

لبيْكَ نصرَ اللهِ أنفُسُنا فِدَىً
لدوامِ ظِلِّكَ أيها المستَوثَقُ

………………….

قصائد شعر ولادة الامام المهدي

(يا قمرَ الماضينَ دُمتَ ضياءا)

طلَبْناكَ يا مهوَى القُلُوبِ نَقاءا
ورُمْناكَ مِبذالاً تَفيضُ عَطاءا

فيا أيها المَهديُّ يا بنَ مُحمَّدٍ
ويا قمَرَ الماضِينَ دُمْتَ ضياءا

نُراقِبُ أَخبارَ السماءِ تَشَوُّقاً
لتُنبِئَنا أنَّ المؤمَّلَ جاءا

وأنَّ صَدَى الحقِّ المُقيمِ عدالةً
يُجلجِلُ في سَمعِ الأنامِ نِداءا

وأنَّ تغاريدَ الصباحِ تهَللَّتْ
بِنُورِ الهُدَى فَابْنُ البشيرِ أضاءا

سلامٌ على يومِ الخَلاصِ مُؤذِّناً
بميعادِ مَنْ يَهدِي العِبادَ إخاءا

ويغمرُهُمْ بالمَكرُماتِ تَوَدُّدَاً
ويسبِقُهُم بالتضحياتِ وِقاءا

حنانَيْكَ يا مُحْيِي الشريعةِ قائداً
فمِنْ نَبعِكَ الصافي نُريدُ رُواءا

ومِنْ عَزمِكَ المُعْطي اقتدار مُؤَيَدٍ
بِرَبِّ السَّما أغِثِ الأنامَ دُعاءا

وجدِّدْ لنا منهاجَ أحمدَ جَوهراً
ومُنطلَقاً يَبني الحياةَ وَفاءا

فيا سيدي يا بنَ الرَسولِ وفاطِمٍ
ويا هَبَّةَ الهاد

ننادِيكَ أدرِكْنا انتصاراً مُحرِّراً
فأغلالُنا باتَتْ تزيدُ عَناءا

بميلادِكِ الزاهي نهنَّئُ اُمَّةً
قد انتظرتْ عَبرَ الزمانِ لواءا

ليُبهِجَ عَينَيها ويرفَعَ شأنَها
ويأخُذَها للراقِياتِ سماءا

سلامٌ على يومِ الظُّهُورِ وقائدٍ
وميلادِ مَحجُوبٍ يَفيضُ صَفاءا

سنذكرُهُ بالأدعياتِ وكُلَّما
نجدِّدُ عهداً أو نَصونُ ولاءا

____________

القصيدة الرابعة

(الا أيها المَهديُّ يا مانِحَ السَّكَن)
……………………………….

حبيبي إمامَ العَصرِ ذا الخُلُقِ الحَسَنْ
اُحِبُّكَ مِنْ يَومِ القِماطِ إلى الكَفَنْ

وإنِّي لَمِنْ أجلِ الوَلاءِ مُوَطِّنٌ
على غُرْبَةٍ نَفْسِي مِنَ البيتِ والوَطَنْ

فلا الدارُ تأْوِينِي مُقامَةَ وادِعٍ
ولا هِمَّتي تَرْضَى الخُضُوعَ لِذِي ضَغَنْ

فَصِرْتُ مِنَ البَلْوى وبِغضَةِ ناكِرٍ
أَحِنُّ إلى رَبْعٍ عَديمٍ منَ الحَزَنْ

لأَنَّ بلادَ المسلمينَ جميعَها
تذوقُ لَظىً من قادةِ الحربِ والثَمَنْ

وقدْ بِتُّ مِنْ فَرطِ المَكارهِ صابراً
ومِن وطَنٍ أَغدو ارتحالاً إلى وطَنْ

عسى العُسْرُ ذا يمضي بِيُسْرٍ ينالُهُ
بَنُو كُربتَي بعدَ الشدائدِ والمِحَنْ

فيا ربُّ أدرِكنا بِغَوثِكَ إنّنا
نتُوقُ إلى سِبْطٍ نبيلٍ ومُؤتَمَنْ

يُرسِّخُ في الأرضِ التراحُمَ مَذهَباً
فتعتنقَ الأرضُ العَدالةَ والأمَنْ

إلى سيديِ طه الحبيبِ صَبابَتي
أسوقُ لهُ وُدّي المُؤَرَّقَ بالشَجَنْ

يناشِدهُ قلبي الشغُوفُ بِحُبِّهِ
تُرى أينَ مَولانا المُجَدِّدُ للسُنَنْ؟

واُزجي إلى أرضِ الغريِّ مَقالتي
إلى حَضرةِ النبأِ العظيمِ وما اختَزَنْ

اُخاطبِهُ يا اْبنَ الأكارمِ سيدي
ألَسْتَ تَرىَ طالَ الفِراقُ أبا الحسَنْ

على أنَّنا مهما استبَدَّ بِنا الأذى
صناديدُ ساحاتٍ أعاثَ بها الفِتَنْ

حشُودٌ أطاحَتْ بالعُتاةِ دواعِشاً
ولم تنثَنِ قطُّ الحُشُودُ ولم تُهَنْ

فقد طهَّرتْ أرضَ العراقِ من العِدى
وأمثالُها في الشامِ بدَّدَتِ العَفَنْ

وثمَّةَ أبطالُ الصُّمودِ وسيِّدٌ
يَقودُ سراياهُمْ الى الظفَرِ العَلَنْ

يخوضونَ أهوالَ الحتُوفِ بواسلاً
وهم بإمامِ العصرِ صَبْرٌ ومُمتَحَنْ

ينادُونَهُ عندَ الكريهةِ ناصِراً
إلا أيها المَهديُّ يا مانِحَ السَّكَنْ

بوجهِكَ يا هادي الجُمُوعِ إلى العُلا
نصولُ ولن نخشى فراعنَةَ الإحَنْ

سلامٌ على السِّبطِ المُغَيَّبِ دائمٌ
سلامٌ على اُعجُوبةِ الخَلْقِ والزَمَنْ
__________

شعر مكتوب عن ولادة الامام المهدي

(تذكَّر إمامَ العصرِ فی اليُسرِ والعُسرِ)
………………………………………

تذكَّرْ إمامَ العَصْرِ في اليُسْرِ والعُسْرِ
وصَلِّ على طه المُخلَّدِ في الذِّكْرِ

وصلِّ على آلِ النبيِّ لأنَّهُمْ
مَصادِيقُ آياتِ المَوَدَّةِ والأَجْرِ

أبا صالحٍ يا أيها البدرُ غائباً
أَعِنِّي على نَفسٍ تُسَوِّفُ بالنُكْرِ

فإنّكَ يا سِبطَ النبيِّ مَثابتي
وأنتَ أمينُ اللهِ يا صاحبَ الأمرِ

وإنّكَ يا كنزَ الإمامةِ ناظِرٌ
ومُطَّلِعٌ عَمّا يُسِيءُ بَني قَدْري

بَنُو أُمّتِي العادي يُمزِّقُ شَمْلَهم
بأيدِيهِمُ والسّامِريَّةُ تستَشْري

وذا قُدسُنا أضحى رَهينةَ غاصبٍ
وذا المسجدُ الأقصى يُهَدَّدُ بالنَّحرِ

وذا ظالمٌ يجني علينا تجبُّراً
ويسلُبُنا أرضَ القَداسةِ والبِشْرِ

أبا صالحٍ والنائباتُ بأَرضِنا
تُؤرِّقُنا دوماً وتنذُرُ بالقَهْرِ

ولولا أغاريدُ الصباحِ بهيجةً
وتكبيرةٌ تعلُو وتسبيحةٌ تجري

وتهليلُ أبناءِ البُطُولةِ حُشَّداً
وألويةٌ فازَتْ على زُمرَةِ الغدرِ

لكُنّا قرابينَ المُروُقِ “دواعِشاً”
بِما أسْفَرُوا حِقداً يُنَكِّلُ بالخِدْرِ

ولكنّنا يا ابنَ البتَولِ تمَسُّكٌ
بِثِقْلَينِ للواعي هُما غايةُ الفَخْرِ

تعاليمُ وحيِ اللهِ قُرآنُ ربِّنا
وعِترةُ طه مَنْ هُمُو آيةُ الطُّهْرِ

أبا صالحٍ مِنّي إليكَ تحيَّةٌ
مُعطَّرةٌ دامَتْ تَتُوقُ إلى الفَجْرِ

فأنتَ وليُّ اللهِ قائدُ نهضةٍ
تُوحِّدُنا تَهدي الى عِزَّةٍ تَسري

تَعُودُ على الدنيا بكلِّ مُرُوءَةٍ
بِقِسطٍ وعَدلِ يَمضِيانِ الى يُسْرِ

حَنانَيْكَ يا ذُخْرَ الإمامةِ خُذْ بِنا
إلى مَنْهَلِ الهادي ومُنقَلَبِ النَصرِ

*****************

رسائل و مسجات تهنئة بمناسبة ولادة الامام المهدي ع 15 شعبان

دقات قلبي بالمحبة
تناديكم وبمولد الإمام
الحجة المهدي تهنيكم
*****************
الطيب للطيبين
والحب للغاليين
والتهاني للحلوين
وبمولد الحجة متباركين

*****************
باقة أزهار و ورود وسلة بخور
وعود ومبارك عليكم
بمولد حجة الله على خلقه

*****************

الليلة فرحة للشيعة
بمولد نور مهديها
ألف ألف مبروك إلكل مولاي

*****************

الحفل معمور
والقلب مغمور
والكل في مولد المهدي مسرور ( مبروك )

*****************
جاءنا المهدي نورا
قوموا هيا باركوا
بابتهاج وجميعا بالمديح شاركوا ( مبروك )

*****************
أيها القائم عجل
يا نشيد المنشدين
كي نراك يا سراجا
في سناك نهتدي ( مبروك )

*****************
مولد المهدي نحيي فيه أغلى
الأمنيات
فهو عنوان الخلاص ولنا درب
النجاة

*****************
دنيانا بالموعود مستبشرة
وبمولده الأكوان متنوره
( ألف ألف مبروك )

*****************

لإمام العصر جئنا نحيي
ذكرى المولد
ننسى فيه كل هم وننادي
سيدي

****************

من غلاك ومعزتك مانسيناك
وبالتهاني خصيناك وبمولد
الإمام المهدي هنيناك

*****************

نصف شعبان أتانا فيه قد نلنا
المنى،فيه نور قد تشعشع
وعلا كل الدنى

*****************

الليلة أفراح وسرور قامت الدنيا
تنور بنور مهدينا ( ألف مبروك )
*****************
مبارك عليكم مولد الحجة ( عج )
وجعلنا الله وإياكم من جنده
المخلصين
*****************
فرحتي ما تنوصف ولا تنعد
لأجل الحجة يارب وفقني
وقأرى المسج لنصرته
ولو بكلمة حق

*****************

آخر
النور
من
شمسنا
محمد
إنه نور
مهدينا محمد
(متباركين بمولد النور)

*****************

 

السابق
كنية السلطان سليمان ويكيبيديا
التالي
مولد الإمام المهدي مكتوب كامل

اترك تعليقاً