سؤال وجواب

” من تعار من الليل ” ما هي صيغة دعاء تعار من الليل كاملة ؟

نتناول في هذا المقال :

تفسير الحديث من تعار من الليل

معنى تعار من الليل

جاء في الحديث قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : منْ تَعَارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كلِّ شيءٍ قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهمَّ اغفر لي –أو دَعا- استُجيبَ له، فإن توضَّأ قُبِلَت صلاتُه . سؤالي : ما المقصود من كلمة تعار .. هل هو الاستيقاظ المفاجئ ؟ و إذا كان المقصود الاستيقاظ من النوم كيف تكون طريقة الدعاء حتى يكون مستجاباً هل يجب إن يتوضأ وإن يرفع يديه ويحمد الله و يسبحه و يصلي على النبي أم يكفيه الدعاء و هو على فراشه . و هل يا شيخ إذا رأيت على الطريق شخصاً مريضاً أو فقيراً أو أردت الدعاء له في نفسي هل يكفي أن أقول اللهم اشفه أو اللهم ارزقه أم يجب أن ارفع يدي وأسبح لله وأصلي على النبي ثم أقول اللهم ارزقه أو اشفه ؟

شرح تفسير الحديث من تعار من الليل

الحديث الذي أخرجه البخاري عن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من تعار من الليل، فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا استجيب له، فإن توضأ وصلى، قبلت صلاته.

فقد قال ابن حجر في شرحه في بيان معنى التعار: تعار بمهملة وراء مشددة قال في المحكم: تعار الظليم معارة صاح، والتعار أيضا السهر والتمطي والتقلب على الفراش ليلا مع كلام، وقال ثعلب: اختلف في تعار فقيل انتبه، وقيل تكلم، وقيل علم، وقيل تمطى وأن انتهى، وقال الأكثر: التعار اليقظة مع صوت، وقال ابن التين: ظاهر الحديث أن معنى تعار استيقظ، لأنه قال من تعار فقال فعطف القول على التعار انتهى. ويحتمل أن تكون الفاء تفسيرية لما صوت به المستيقظ، لأنه قد يصوت بغير ذكر فخص الفضل المذكور بمن صوت بما ذكر من ذكر الله تعالى، وهذا هو السر في اختيار لفظ تعار دون استيقظ أو انتبه، وإنما يتفق ذلك لمن تعود الذكر واستأنس به وغلب عليه حتى صار حديث نفسه في نومه ويقظته، فأكرم من اتصف بذلك بإجابة دعوته وقبول صلاته. اهـ.

شروط استجابة دعاء من تعار من الليل

وليس في الحديث اشتراط عدم تحديث المرء نفسه بالتعار ليجاب دعاؤه، فالحديث يشمل من حدث نفسه بالتعار من الليل ومن لم يحدث، ولا يلزم من استجابة الدعاء حال التعار من الليل إعطاء السائل عين ما سأل، أو أن يجاب في الوقت الذي عينه في دعائه، بل استجابة الدعاء تكون بإحدى ثلاث وردت في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته، وإما أن يدخرها في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: إذاً نكثر، قال: الله أكثر. رواه أحمد وصححه الحاكم

 

السابق
مساحة متوازي المستطيلات وكم عدد أوجه متوازي المستطيلات ؟
التالي
ما هو اسم بيت النمل ؟

اترك تعليقاً