سؤال وجواب

من الذي أرشد الزوجة إلى محلِّ بيع اللوحات؟

يبحث طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية عن حل اسئلة قصة الرسام التي تم نشرها على الانترنت وقد نواجه الكثير من الأسئلة التعليمية الغامضة التي يصعب على الطالب حلها ، لذلك يلجأ الطالب /ة الى البحث عن الاجابة في موقع البحث الشهير جوجل لاستخراج الاجابة فتظهر أمامه المئات من النتائج والمواقع التي تجعل الطالب في حيرة أي منها يدخلها ويعتمد اجابته من أي موقع ، لذلك نسعى من خلال موقع فيرال قسم سؤال وجواب ، الاجابة عن كافة الأسئلة الصعبة والتي يجد الطلاب صعوبة في حلها ، اضافة الى اننا نتناول الاسئلة المقالية واسئلة صح او خطأ وأسئلة اختر الاجابة الصحيحة ، اضافة الى شرح خطوات حل المسائل الحسابية والرياضية في مختلف المواد التعليمية ، وذلك للتسهيل على الطالب الحصول على الاجابة في اسرع وقت ودون الحاجة الى التنقل بين المواقع .

وفيما يلي نسرد لكم حلول أسئلة القصة المطروحة أمام الطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية والتي تدور أحداثها بين الزوجة والرسام الذي يبيع اللوحات.

ماذا نفهم من هذه الجملة لم يعد يرسم لنفسه بل يرسم للآخرين

الاجابة : أنه لا يرسم لنفسه ، بل يرسم اللوحات لبيعها وكسب المال كي يبقى غنياً

من الذي ارشد الزوجه الى محل بيع اللوحات

أ-الرسام

ب-التاجر

ج-شرطي المرور

د-صاحب المحل

الاجابة : شرطي المرور

قال شرطي المرور لزوجةِ الرَّسَّام أنا لا أعلم في هذه الأمور ما المقصود بكلمة الأمور؟

الاجابة : يقصد بكلمة الأمور في العبارة السابقة بالمكان الذي تباع فيه اللوحات

يظهر من عنوان القصه عاد الرسام فقيرا ان البطل قد مر بثلاث مراحل اذكرها باختصار

الإجابة هي :

-كان الرسام فقيرا
– أصبح بعد بيع لوحاته غنيا
– عاد إلى فقره بعد أن عاد إلى طريقته الأولى في الرسم.

ما المقصود بكلمة الأمور؟

اذا كنت تبجث عن المقصود بكلمة الأمور في العبارة الواردة في القصة “قال شرطي المرور لزوجةِ الرَّسَّام أنا لا أعلم في هذه الأمور” فإن المقصود بها هو المكان الذي تباع فيه اللوحات أو تُشترى أي محل الرسام بائع اللوحات.

أما اذا كنت تبحث عن معنى كلمة الأمور فقاعدة الأمور بمقاصدها ومقاصدها من القواعد الكبرى في العقيدة الاسلامية ولتوضيح معناها تابع قراءة سطورنا التالية :

  • الأمور: هي جمع كلمة أمر والمقصود في الأمور بمقاصدها هو ليس طلب الفعل بل القول والفعل مثل قوله تعالى، {وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ}، ومثل قول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام : ” كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بالحمد لله أو بالحمد فهو أقطع “
  • مقاصد: هي جمع مقصد، وقصد الشيء أي اتجه اليه والمراد به الغاية التي يرغبها بالفعل أو القول، وعلى ذلك تكون العبرة في الغاية التي يرغب الفاعل في تحقيقها من خلال القول أو الفعل، وما يترتب على ذلك من الثواب أو العقاب ومدى قبول ذلك عند الله سبحانه وتعالى.
السابق
رواية معشوق الروح من الفصل الأول – الفصل الأخير
التالي
وزعت إحدى الشركات المساهمة أرباحاً سنوية على المساهمين بنسبة ٦٪ . كيف تكتب هذه النسبة على صورة كسر عشري ؟

اترك تعليقاً