سؤال وجواب

ينقسم الماء إلى الطهور والنجس من أمثلة الماء الطهور


ينقسم الماء إلى الطهور والنجس من أمثلة الماء الطهور بحيث يعرف الماء الطاهر في فقه الطهارة انه: غير النجس، وهو: إما طهور؛ وهو: (الطاهر في نفسه المطهر لغيره). وإما طاهر في نفسه غير مطهر لغيره؛ مثل: ماء الورد، والماء المتغير بطاهر، كالشاي والقهوة.

ينقسم الماء إلى الطهور والنجس من أمثلة الماء الطهور

ويعرف الماء الطهور هو الماء الذي بقي على أصل خلقته، ولم يتغير عنها لونه، أو طعمه، أو رائحته، سواءٌ نزل من السماء أم نبع من الأرض، مثل: ماء المطر، وماء البحر، وماء العيون، وغيرها من مصادر ماء الطهارة.


بينما الماء الطاهر بمعنى: غير النجس. والماء الطاهر قسمان:

طاهر في نفسه، مطهر لغيره؛ وهو: (الماء المطلق). أي: الذي لم يقيد بقيد لازم. ويسمى: (طهورا).
طاهر في نفسه غير مطهر لغيره؛ مثل: ماء الورد.

ينقسم الماء إلى الطهور والنجس من أمثلة الماء الطهور

إجابة: طاهر في نفسه، مطهر لغيره يطلق عليه الماء المطلق أي الذي لم يقيد بقيد معين بل يطهر نفسه وغيره ويسمى طهورا.

طاهر في نفسه غير مطهر لغيره، مثل: ماء الورد

                     
السابق
اعلا العناصر كهروسالبية هو عنصر …؟
التالي
تقوم هذه العملية بإنشاء نسخة من المجلد او الملف في موقع اخر مع بقاءها في مكانها الأصلي

اترك تعليقاً