سؤال وجواب

يمكنك من قيادة الدراجة دون أن تنزلق وتسقط


يمكنك من قيادة الدراجة دون أن تنزلق وتسقط

رغم أن عقولنا تعمل طيلة الوقت على الحيلولة دون أن يختل توازننا ونسقط أرضا؛ فإننا قد لا ندرك تماما قدر الجهد العقلي والذهني المبذول في هذا الشأن.

إنه لأمرٌ سهل كركوب دراجة؛ هكذا يقول المثل الشائع عند الحديث عن أشياءٍ يُراد البرهنة على سهولتها. لكن كيف ننجح في البقاء في حالة اتزان فوق الدراجة الهوائية خلال ركوبنا لها؟ هل سألت نفسك يوماً ما كيف يمكنك قيادة الدراجة دون أن تنزلق أو تسقط ، ما سبب ذلك ؟ إذا ما جازف أيٌ منّا بالإجابة؛ فإنه على الأغلب سيقول إن الأمر يعود للتعود على ركوب الدراجة ولكن ذلك التفسير لا يمكن أن يكون صحيحاً بمفرده ، فهناك سبباً اخر لقيادة الدراجة بدون انزلاق او سقوط وسنتعرف عليه في الفقرات التالية .

والدراجة هي وسيلة من وسائل المواصلات التي يعتمد عليها الإنسان في عملية التنقل وتنقسم إلى قسمين دراجة نارية ودراجة تحتاج إلى مجهود كبير من الشخص حتى يتمكن من قيادتها.

يمكنك …………………………..من قيادة الدراجة دون أن تنزلق وتسقط ؟

يمكن لأي شخص أن يتحكم بالدراجة ويمنعها من الانزلاق من خلال التحكم في القدرة على القيادة ، خاصة في المنحدرات العالية أو الأماكن المتعرجة ، حيث يكون خطر السقوط مرتفعًا ، ويجب أن تكون أكثر حذراً عند قيادة الدراجة في هذه الأماكن ، ويمكن للإنسان قيادة الدراجة دون أن تنزلق وتسقط بواسطة التأثير التوازني ، مع العلم أنه يتعين على المرء تعلم كيفية ركوب الدراجة باتزان تماماً كما توجب عليه تعلم المشي ، فركوب الدراجة والحفاظ على اتزانها يتطلب نشاطا عقليا وذهنيا في المقام الأول.


الاجابة:

التأثير التوازني

                     
السابق
سميت سورة الرعد بهذا الاسم لورود ذكر الرعد فيها.
التالي
ما الخاصيتان المميزتان اللتان تشترك فيهما الثدييات جميعًا؟

اترك تعليقاً