سؤال وجواب

يستحب القنوت في الوتر بعد ؟


يستحب القنوت في الوتر بعد ؟ ورد سؤالاً حول القنوت في الوتر ، فمتى يستحب القنوت في الوتر؟ بعد قراءتك لهذه المقالة ستكون ملماً ببعض الامور التي يجب ان يعلمها كل مسلم بخصوص القنوت عند المسلمين وهو الدعاء في الصلاة في محل مخصوص من القيام، ومن السنة النبوية في دعاء القنوت أنه لا يكون إلا في صلاة الوتر وفي الصلوات الخمس فقط، والقنوت في الصلوات الخمس لا يكون إلا في حالات النوازل والبلايا فقط التي تحل بالمسلمين، والنوازل هي الأمور العارضة التي تكون مُفاجئة كهجوم العدو ونحوها، أما القنوت في صلاة الوتر فلم يكن يخصه الرسول صلى الله عليه وسلم في حالات النوازل، فهو يُسن في النوازل وغيرها.

يستحب القنوت في الوتر بعد ؟

القنوت مستحب بالوتر، ليس بواجب، لكن يستحب لمن حفظه أن يقنت في الوتر بعد الركوع في الركعة الأخيرة، وهي الواحدة التي يوتر بها في أول الليل، أو في آخره، يقنت بقوله: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت.. إلى آخره؛ لأن الرسول ﷺ علمه ابن بنته الحسن، وتعليم النبي ﷺ لواحد، تعليم للجميع، فإذا تيسر ذلك فهو أفضل، وإلا فلا حرج، والحمد لله، فليس بواجب، وإذا دعا الإنسان بعد التشهد، قبل أن يسلم؛ فهذا مستحب أيضًا، الدعاء في آخر التحيات، قبل أن يسلم، النبي ﷺ علم الصحابة، لما علمهم التشهد قال ﷺ: ثم ليتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو، وفي اللفظ الآخر: ثم ليختر من المسألة ما شاء.

وكان النبي يدعو ﷺ في صلاته، في آخر التحيات، قبل أن يسلم، بعد التشهد، وبعد الصلاة على النبي ﷺ، يدعو، ويستحب أنه يقرأ التحيات، ثم يصلي على النبي ﷺ، ثم يستعيذ بالله من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن فتنة المسيح الدجال ، ثم يدعو بما يسر الله من الدعوات الطيبة، الواردة عن النبي ﷺ، مثل: اللهم أعني على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك، اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم، هذا دعاء عظيم.
كذلك الدعاء بما ثبت عنه ﷺ في البخاري: اللهم إني أعوذ بك من البخل، وأعوذ بك من الجبن، وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر، وأعوذ بك من فتنة الدنيا، ومن عذاب القبر، كل هذا قبل السلام يستحب، قبل أن يسلم، يجتهد في الدعاء، ومن أفضل ذلك ما تقدم: اللهم أعني على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك -للرجل والمرأة- اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم، اللهم إني أعوذ بك من البخل، وأعوذ بك من الجبن، وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر، وأعوذ بك من فتنة الدنيا، وأعوذ بك من عذاب القبر.
ومن الدعاء أيضًا في آخر الصلاة، قبل السلام: اللهم اغفر لي ما قدمت، وما أخرت، وما أسررت، وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم، وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت، كل هذا حسن، دعوات في آخر الصلاة قبل السلام، أما القنوت فهو مستحب في الوتر، في الركعة الأخيرة بعد الركوع، ومن تركه فلا حرج عليه. نعم.

 

34.237.124.210 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
هل خبر وفاة عادل امام صحيح ام لا ؟
التالي
إذا كان ثابت العزل الكهربائي للماء 1.77 فما مقدار سرعة انتقال الضوء في الماء

اترك تعليقاً