سؤال وجواب

حقيقة وفاة الفنان محمد سعد اللمبي ( كشف الحقيقة )

أصاب الجمهور صدمة كبيرة على اثر تلقيهم خبر وفاة الفنان محمد سعد الفنان الكوميدي المصري الذي بات أحد أشهر الممثلين في العالم العربي ، ولكن في النهاية تبين أن هناك لبس في الأسماء المتشابهة ، فقد توفى الملحن الفنان محمد سعد اليوم متأثرا بإصابته بفيروس كورونا .

ونعى عدد من الفنانين الملحن الراحل ، ومن بينهم الفنان حمادة هلال ، من خلال حسابه بموقع فسيبوك.
ونشر حمادة هلال ، صورة للملحن محمد سعد، وعلق عليها :” الله يرحمك ويحسن إليك ويجعل صبرك على المرض فى ميزان حسناتك إن شاء الله أخى وصديقى الملحن محمد سعد أسالكم الدعاء”.
ومن أبرز اعمال الملحن محمد سعد اغنية “قول تانى كده ،اخصماك اه ،جننتنى”.

حقيقة وفاة محمد سعد ( اللمبي ) 

محمد سعد الشهير باللمبي حي يرزق وهو على قيد الحياة ولم يمت ، وهناك لبس في موضوع الوفاة حيث أن المتوفي هو الملحن محمد سعد  وليس الكوميدي محمد سعد عبد الحميد إبراهيم ويعتبر اللمبي من (مواليد 14 ديسمبر 1968 –) هو ممثل مصري اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية وقد أدى شخصية اللمبى في 5 أعمال هي: الناظر، واللمبي، واللي بالي بالك، و،اللمبى 8 جيجا، ومسلسل فيفا أطاطا. وجسد الكثير من الشخصيات المختلفة في أعماله، بينما تحصد أفلامه أعلى الإيرادات في شباك التذاكر المصري والعربي.

ولد محمد سعد في محافظة الجيزة في أسرة متوسطة. ثم انتقلت أسرته بعدها للعيش في محافظة القاهرة في حي السيدة زينب.

بدأ حبه للتمثيل من صغره، فقد كان يشارك في مسرح المدرسة والنشاطات المدرسية. حتى أنهى الثانوية العامة ليلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، قسم تمثيل وإخراج. وبدأ التمثيل في أدوار صغيرة، حتى يأس وفكر في الاعتزال والتطوع في الجيش حتى تأتي فرصة. وقد جاءته الفرصة في فيلم الطريق إلى إيلات عام 1993 وأثبت فيها جدارته. برغم صغر الدور، لكن لفت الأنظار إليه.

محمد سعد ويكيبيديا

بدأ مشواره الفني بدور صغير في مسلسل ومازال النيل يجري. ثم شارك في فيلم الطريق إلى إيلات (1993)،ومسلسل ومن الذى لا يحب فاطمة (1996)، وفيلم الجنتل (1996)، وامرأة وخمسة رجال (1997). ثم انطلاقته الحقيقية مع شخصية اللمبي عام 2000 في فيلم الناظر مع المخرج شريف عرفة. بالإضافة لفيلم 55 إسعاف (2001). ثم قام بالبطولة المنفردة في فيلم اللمبي، ليتربع على عرش الإيرادات ويحقق أكثر من 22 مليون جنيه عام 2002، ليقدم فيلم اللي بالي بالك، ويحقق أيضاً أعلى إيرادات عام 2003 ويتخطى حاجز 18 مليون جنيه. بالإضافة إلي فيلم عوكل (2004)، ليحقق مجدّداً أعلى إيرادات ويتخطى الـ19 مليون جنيه، وبوحة، وحقق أعلى إيرادات للمرة الرابعة على التوالي ويتخطى حاجز 27 مليون جنيه عام 2005، ليتربع صدارة الإيرادات أربعة أعوام متتالية. ليقدم بعدها سلسلة من الأعمال الناجحة مثل فيلم كتكوت (2006)، وكركر (2007)، وبوشكاش (2008)، واللمبي 8 جيجا (2010)، وتتح (2013)، ومسلسل فيفا أطاطا (2014)، وفيلم الكنز (2017).

السابق
ما هو مرض مؤمن زكريا وهل هو خطير ؟
التالي
ماهي قصة اصل ركضة طويريج .. ما معنى ركضة طويريج وش تاريخ تأسيسها ؟

اترك تعليقاً