سؤال وجواب

وش الرد على ما تشوف شر ؟ وما معناها

كيف ارد على مقولة ما تشوف شر

كثيراً ما نقع في متاهة عندما نواجه بعض العبارات ولا نعرف الرد عليها ، لذلك علينا أن نكون مُلمين بكل الردود المهمة في علاقاتنا مع الناس ،واليوم اخترنا لكم الرد على مقولة ” ما تشوف شر” ، فإنَّ مقولة: “والله ما تشوف شر” يَجوز أن تُقال للمريض على سبيل الدُّعاء، والتَّبشير بقدوم الخير، أو ذكر أسباب السَّلامة بتجنُّب رؤية الشَّر، لا بقصْد القسم، وتكون كقوْلِ خديجة لرسولِ الله – صلَّى الله عليْه وسلَّم – لمَّا جاءه الملَك في غار حراء، فقالت: “كلاَّ واللهِ ما يُخزيك اللهُ أبدًا”، وفي وراية: “فوالله، لا يحزنُك الله أبدًا” ، فماذا يمكننا الرد على ما تشوف شر ؟

معنى ماتشوف شر

تقال عبارة ما تشوف شر غالبا حينما نكون في ضائقة أو كرب أو مرض ونتجاوزه، وتقال ردا على خطاك السوء، أو حفظك الله.

اذا احد قال ماتشوف شر وش ارد

كيف ارد عليه يمكنك الرد على ماتشوف شر بهذه العبارات التالية :

  • الله يبارك فيك ويحفظك
  • تسلم
  • شكرا لك
  • بارك الله فيك ونجاك
  • أدام الله في عمرك
  • الله يحفظك
  • جزاك الله خيرا
  • نجاك الله

وش الرد على عبارة ما تشوف شر

الجدير بالذكر أن العرب منذ عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كانت تضمِّن وتدغم بعض كلامِها بما ظاهرُه خلافُ ما تقصِده ، وقول أحدهم ما تشوف شر ، لا يعني أنه يدعي عليك بالشر ، ولكن على سبيل الدعاء لك والتَّبشير بقدوم الخير وكثيراً ما تقال هذه المقولة للمريض ولكن الأفضل والأكْمل والأوْفق للسنَّة: أن يقول المسلم للمريض ما كان رسولُ الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – يقوله؛ مثل ما رواه البُخاريُّ عن ابنِ عبَّاس – رضِي الله عنْهُما -: أنَّ النَّبيَّ – صلَّى الله عليْه وسلَّم – كان إذا دخل على مريضٍ يَعوده قال له: “لا بأس، طهورٌ إن شاء الله”. وروى أحمد وأصحاب السُّنن عنْه: أنَّ النَّبيَّ – صلَّى الله عليْه وسلَّم – قال: “مَن عادَ مريضًا لَم يحضُر أجلُه، فقال عنده سبْعَ مرارٍ: أسأل الله العظيمَ ربَّ العرْش العظيم أن يَشفِيَك، إلاَّ عافاه الله من ذلك المرَض”.

66.249.65.65, 66.249.65.65 Mozilla/5.0 (compatible; Googlebot/2.1; +http://www.google.com/bot.html)
السابق
هل يجوز الصيام قضاء يوم الجمعة
التالي
تفسير حلم وفاة الاب هل ينذر بموت أحد ؟

اترك تعليقاً