سؤال وجواب

ورقة بن نوفل هو ؟ مطلوب الاجابة اختيار من متعدد

واليوم نسلط الضوء على شخصية دينية تاريخية عرفت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ألا وهو ورقة بن نوفل الأسدي القرشي شخصية تاريخية، ورد ذكره في أكثر من مؤلف عند مؤرخين مسلمين ونقل عنهم مسيحيون. اتفق معظمها أنه كان يقرأ التوراة والإنجيل. كان حنيفيًا موحداً في عصر ما قبل الإسلام (الجاهلية). وتقول روايات أنه كان يهودياً وروايات اخرى تقول انه كان نصرانياً. بعد نزول الوحي على النبي محمد اٌستدعي ورقة بن نوفل لبيت خديجة، فأقر للنبي محمد بالنبوة وقال له “هذا الناموس الذي أنزل الله على موسى”، ثم لم ينشب ورقة إلى أن توفي خلال بدايات ظهور دين الإسلام.

حياته وصحبته لرسول الإسلام

عُرف عن ورقة وبعض أصحابه أنهم يبحثون عن الحق دائماً، ويشغلهم التفكر في أمور الدين، لذا فقد خرج ورقة ذات يوم هو وزيد بن عمرو بن نفيل، ليسألا عن الدين، ورد في مسند الطياليسي: «خرج ورقة بن نوفل، وزيد بن عمرو بن نفيل يلتمسان الدين حتى انتهيا إلى راهب بالموصل، فقال لزيد بن عمرو بن نفيل: من أين أقبلت يا صاحب البعير؟

  • قال من بيت إبراهيم.
  • قال : وما تلتمس ؟
  • قال : ألتمس الدين.
  • قال : ارجع ؛ فإنه يوشك أن يظهر الذي تطلب في أرضك»

شاهد على نبوة محمد

عن أبي ميسرة عمرو بن شرحبيل قال ورقة بن نوفل لمحمد: «أبشر ثم أبشر، ثم أبشر، فإنى أشهد أنك الرسول الذي بشر به عيسى برسول يأتي من بعدى اسمه أحمد، فأنا أشهد أنك أنت أحمد، وأنا أشهد أنك محمد، وأنا أشهد أنك رسول الله، وليوشك أن تؤمر بالقتال وأنا حى لأقاتلن معك». فمات ورقة. فقال النبي محمد«رأيت القس في الجنة عليه ثياب خضر».

وورد عن الرسول محمد أنه لما سُئل عن ورقة قال: «أبصرته في بطنان الجنة عليه سندس». وقال السهيلى في الروض الأنف : ”ورقة قد ثبت إيمانه بمحمد”، ويقول ابن القيم الجوزية في زاد المعاد: ”وأسلم القس ورقة بن نوفل، وتمنى أن يكون جذعاً إذ يخرج رسول الإسلام قومه” وفي جامع الترمذي أن رسول الإسلام رآه في هيئة حسنة. وفي حديث آخر أنه رآه في ثياب بيض”.

من هو ورقة بن نوفل؟

  • رجل عالم ايد رسولنا وصدقه ووعده بالوقوف معه.
3.236.16.13, 3.236.16.13 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
جزاء الصدق هو ؟ مطلوب الاجابة الصحيحة
التالي
كم فرع رد تاغ اون لاين لدينا في السعودية ، ومواعيد العمل في فروع رد تاغ خلال شهر رمضان المبارك 2014 / 1442

اترك تعليقاً