سؤال وجواب

وحدات الإدخال والإخراج

تعدّ وحدات الإدخال والإخراج عمودا من أعمدة نظام الحاسوب الكامل ومعظم هذه الوحدات تندرج تحت شيئين هما وحدات الإدخال والإخراج، ويقصد بوحدات الإدخال الأجزاء التي تستخدم لإدخال البيانات والأوامر (مثل لوحة المفاتيح، لوحات اللمس، الكاميرا)، ووحدات الإخراج الأجزاء التي تستخدم لعرض النتائج والمخرجات(مثل الشاشة، السماعات، الطابعات).

وحدات الإدخال

وحدات الإدخال
وهي الوحدات التي تستخدم لإدخال البيانات أو توجيه الأوامر إلى جهاز الحاسب وم أمثلتها :
لوحة المفاتيح (KEY BOARD) :
و هي أكثر وحدات الإدخال استخداماً و يمكن من خلالها إدخال البيانات النصية إلى الحاسب ومن أشكال لوحة المفاتيح :

وحدات الإدخال والإخراج 1

الفأرة (MOUSE):
و يمكن من خلالها التحكم في المؤشر الذي يظهر على الشاشة لإعطاء الأوامر و التعليمات ويظهر الشكل التالي من أشكال الفأرة :

 

وحدات الإدخال والإخراج 3
الماسح الضوئي (SCANNER):
يشبه آلة التصوير حيث يمر الضوء على النص أو الصورة لنقل نسخة منها إلى داخل الحاسب ومن أشكال الماسح الضوئي :

وحدات الإدخال والإخراج 5

الكاميرا الرقمية (DIGITAL CAMERA):
تستخدم لالتقاط الصور و يمكن تخزين الصور و المقاطع المرئية بداخلها و ارسالها إلى الحاسب أو الطابعة مباشرة و من أشكالها :

وحدات الإدخال والإخراج 7
شاشة اللمس (TOUCH SCREEN):
يمكن إعطاء الأوامر للحاسب أو كتابة النصوص من خلال لمس الشاشة مثل الشكل التالي :

 

وحدات الإدخال والإخراج 9
اللاقط (MICROPHONE):
وهو جهاز يستخدم لإدخال الصوت الى الحاسب الآلي كما في الشكل :

وحدات الإدخال والإخراج 11

وحدات الإخراج 

المكون الثاني في وحدات الادخال والاخراج هي وحدات الاخراج، ووحدات الإخراج للكمبيوتر هي كافة الأجهزة الطرفية المتصلة بالكمبيوتر باستخدام كبلاتٍ أو شبكات اتصالٍ لاسلكيةٍ.

حيث تقوم وحدات الإخراج بنقل البيانات التي تمت معالجتها بواسطة الكمبيوتر للمستخدم بمختلف الأشكال الصوتية والمرئية والنسخ المطبوعة. وتعد الشاشات والطابعات من أكثر أجهزة الإخراج المستخدمة مع الكمبيوتر شيوعًا، وفيما يلي أمثلة على أكثر وحدات الإخراج شيوعًا.

  • الشاشة 

  تقوم بإنشاء عرضٍ مرئيٍّ للمستخدمين لعرض البيانات التي تمت معالجتها من بيانات إلى صورٍ مرئيةٍ، وتصنع بمختلف الأحجام والأنواع، مثل شاشات أنبوب أشعة الكاثود، ويستخدم هذا النوع  النقاط الفسفورية لإنشاء البكسلات التي تشكل صورًا معروضةً، والشاشات المسطحة التي تستخدم البلورات السائلة أو البلازما، حيث يتم تمرير الضوء من خلال البلورات السائلة لتوليد البكسل.

تعتمد كافة أجهزة العرض على بطاقة فيديو موضوعة على اللوحة الأم للكمبيوتر أو في فتحةٍ خاصةٍ.

  • الطابعة 

تقوم بإنشاء نسخ مطبوعة من البيانات التي تمت معالجتها مثل المستندات والصور الفوتوغرافية، حيث يقوم الكمبيوتر بنقل بيانات الصورة إلى الطابعة، والتي تقوم بإعادة الصورة بشكلٍ ماديٍّ وملموسٍ، عادةً على الورق.

  • مكبرات الصوت

تقوم بتحويل البيانات الرقمية من الكمبيوتر إلى أصوات.

  • سماعة الرأس

هي مزيجٌ من مكبرات الصوت والميكروفون.

  • جهاز الإسقاط 

هو جهازٌ يعرض الصور أو الفيديو الذي تم إنشاؤه بواسطة الكمبيوتر, ثم يقوم الكمبيوتر بنقل البيانات إلى بطاقة الفيديو الخاصة به ، والتي تقوم بعد ذلك بإرسال صورة الفيديو إلى جهاز الإسقاط، ويستخدم عادة للعروض التقديمية أو لعرض مقاطع الفيديو.

  • الراسم 

يولد نسخة ورقية من التصميم الرقمي، حيث يتم إرسال التصميم إلى الراسم من خلال بطاقة الرسومات ويشكل التصميم باستخدام قلمٍ خاصٍ ويستخدم بشكلٍ عامٍ في التطبيقات الهندسية. ويرسم الصورة بشكلٍ أساسيٍّ باستخدام سلسلةٍ من الخطوط المستقيمة.

 

السابق
من مكتشف جدول الضرب
التالي
القرص المدمج

اترك تعليقاً