منوعات

وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا ( صح أم خطأ ) ؟


لا يعتبر وجود العينة الضابطة مهم ولايحدث فرقًا عند إجراء بحث تجريبي

لا يصلح العلم الا بثلاث: تعهد ما تحفظ، وتعلم ما تجهل، ونشر ما تعلم ، و أهلاً وسهلاً بكم مع سؤال جديد نطرحه عليكم مع الحل ومرحباً بالعلم المفيد في موقع فيرال ، ونتمنّى أنْ يكون عامنا عاماً حافلاً بالرخاء والإنجاز وأن يبعد عن طلبتنا كلّ شر ومكروه، والآن اليكم حل السؤال :وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا

والبحث التجريبي هو أي بحث يتم إجراؤه باستخدام منهج علمي، حيث يتم الاحتفاظ بمجموعة من المتغيرات ثابتة بينما يتم قياس مجموعة متغيرات أخرى كموضوع للتجربة.


البحث التجريبي هو أحد الطرق التأسيسية   للبحث الكمي.

أبسط مثال على البحث التجريبي هو إجراء تجربة مختبرية. ما دامت البحوث تجري في ظل ظروف مقبولة علميا فهي تؤهل كأبحاث تجريبية.  يعتبر البحث التجريبي الحقيقي ناجحًا فقط عندما يؤكد الباحث أن التغيير في المتغير التابع يرجع فقط إلى التلاعب في المتغير المستقل.

من المهم للبحث التجريبي أن يحدد سببا للظاهرة وتأثيرها، بمعني أن يكون من المؤكد أن التأثيرات التي تم ملاحظتها من التجربة تعود إلى السبب. بطبيعة الحال، يمكن أن يكون الحدث الواقع مربكاً للباحثين للتوصل إلى استنتاجات. على سبيل المثال، إذا قام دارس لأمراض القلب بإجراء بحث لفهم تأثير الطعام على الكوليسترول واستمد أن معظم مرضى القلب هم من غير النباتيين أو من مرضي بالسكري. هي جوانب (أسباب) يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية (تأثير).

وجود العينة الضابطة عند إجراء بحث تجريبي غير مهم ولايحدث فرقًا

-والعينة الضابطة هي العينة التي تعامل مثل باقي المجموعات التجريبية ما عدا المتغير المستقل فلا يطبق عليها.

الاجابة : خطأ

يحدث فرقاً .

 

                     
السابق
يعد العلماء إعادة التجربة ضياعاّ للوقت. ( حل الدرس الأول )
التالي
قادت الحديثة الى عولمة العلم ؟

اترك تعليقاً