سؤال وجواب

وثق الإمام محمد بن سعود العلاقة بالبادية، والحاضرة، وأمن طرق التجارة، والحج.

وثق الإمام محمد بن سعود العلاقة بالبادية، والحاضرة، وأمن طرق التجارة، والحج.

هو محمد (الأول) بن سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع بن ربيعة المريدي والمردة من حنيفة من بكر بن وائل (1697-1765م)، إمام ومؤسس الدولة السعودية الأولى، والحاكم الثاني من أسرة آل سعود من بعد والده سعود الأول، وأمير إمارة الدرعية الخامس عشر بعد الأمير زيد بن مرخان بن وطبان. تولى الإمارة بعد وفاة أبيه الأمير سعود الأول. تزامنت ولايته مع ظهور الشيخ محمد بن عبد الوهاب التميمي الذي كان «داعية إلى دين الله، ومقاوما للبدع والأضاليل، ومناديا إلى إخلاص العبادة لله وحده، ونبذ كل ما أدخل على دين الله مما ليس فيه». وقد سانده محمد بن سعود؛ إذ انطلق محمد بن سعود من مدينة الدرعية (المنطقة الوسطى بجانب مدينة الرياض العاصمة الحالية) والتقى محمد بن عبد الوهاب وتوافق الاثنان واتفقا على إقامة دولة تقيم شرع الله بعد ميثاق الدرعية.

ومن أعماله أنه أمر ببناء سور للدرعية وكان يتميز ذلك السور بصلابته وقوة تماسكه وقام بوضع ميثاق للدرعية لتوثيق العلاقات بين البادية والحاضرة بالاضافة الى قيامه بتأمين طرق الحج والتجارة وبذلك سهل على الناس حركة التجارة ونقل البضائع وقد كان له الأثر الكبير في تسهيل حركة الحجاج، وتوفي الامام محمد ن سعود  عام 1765م.

وثق الإمام محمد بن سعود العلاقة بالبادية، والحاضرة، وأمن طرق التجارة، والحج.؟

الاجابة هي العبارة صحيحة
54.227.97.219, 54.227.97.219 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
                                   
السابق
في عهد الدولة السعودية تم توحيد صلاة الجماعة في المسجد الحرام خلف أربعة أئمة
التالي
انتشرت في شبه الجزيرة العربية البدع، والخرافات قبل الحكم السعودي.

اترك تعليقاً