سؤال وجواب

هل صاروخ الصين من علامات يوم القيامه

هل صاروخ الصين من علامات يوم القيامة الصغرى

قال الله تعالى: {اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ} [الأنبياء:1] ، فما هي علامات الساعة التي يتحدث عنها الكثير من الناس بعد اطلاق صاروخ الصين التائه ؟ هل كلما حل شيئاً على الواقع سيكون من علامات يوم القيامة ؟

إن علامات يوم القيامة معروفة ومحددة ، فلم يرد أي نص من النصوص التي تشير بقصة خروج الصواريخ  أنها من علامات الساعة الصغرى فقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بمجموعة من علامات الساعة  الصغرى والكبرى وهناك من هذه العلامات قد وقع فعلا وهناك البعض الآخر منتظر وقوعها لحين تأتي ساعتها وهي بمشيئة  الله تعالى ومن علامات الساعة الصغرى المذكورة.

  • بعثة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • موته عليه الصلاة والسلام.
  • فتح بيت المقدس.
  • انتشار طاعون عمواس وهي بلدة في فلسطين.
  • كثرة المال والاستغناء عن الصدقة.
  • انتشار الفتنة بين الناس.
  • ظهور من يدعون النبوة.
  • خروج نار من أرض الحجاز.
  • ضياع الأمانة.
  • قلة العلم وانتشار الجهل.
  • انتشار الفواحش ومنها الزنا.
  • انتشار الربا.
  • ظهور المعازف.
  • كثرة شرب الخمر.
  • تطاول العالة الرعاة يتطاولون في البنيان.

هل صاروخ الصين من علامات يوم القيامة الصغرى

لم يرد في علامات الساعة الصغرى سقوط صاروخ من ضمن العلامات التي أخبرنا بها  الرسول ولكن يبقى هناك الكثير من علامات الساعة لا يعلمها إلا الله.

ما هي علامات يوم القيامة التي ظهرت حتى الآن

يقسِّم بعض العلماء علامات الساعات إلى كبرى، وصغرى، ويقسمها آخرون إلى ثلاثة أقسام، ويجعلون بينهما “وسطى”، ويمثلون له بخروج “المهدي”. وعلامات الساعة الصغرى يصلح تقسيمها إلى ثلاثة أقسام: قسم منها انقضى، وقسم لا يزال يتكرر، وقسم لم يحدث بعدُ. وفي ظننا أن هذا التقسيم هو الذي يكون فيه إجابة الأخ السائل عما يتكرر من الكلام في أن أشراط الساعة وعلامات الصغرى قد انقضت كلها. وقد حصر هذه الأقسام بأحاديثها: الشيخ عمر سليمان الأشقر حفظه الله في كتابه القيِّم “القيامة الصغرى”، وسنحاول تلخيص المواضع التي خارج السؤال، ونبسط القول في مبحث موضوع السؤال.

قال الشيخ عمر سليمان الأشقر حفظه الله: والعلامات الصغرى يمكن تقسيمها إلى قسمين: قسم وقع، وقسم لم يقع بعدُ، والذي وقع قد يكون مضى وانقضى، وقد يكون ظهوره ليس مرة واحدة، بل يبدو شيئاً فشيئاً، وقد يتكرر وقوعه وحصوله، وقد يقع منه في المستقبل أكثر مما وقع في الماضي. ولذلك سنعقد لعلامات الساعة أربعة فصول: الأول: العلامات الصغرى التي وقعت وانقضت. الثاني: العلامات الصغرى التي وقعت، ولا تزال مستمرة، وقد يتكرر وقوعها. الثالث: العلامات الصغرى التي لم تقع بعد. الرابع: العلامات الكبرى. أ. علامات الساعة التي وقعت: ونعني بها العلامات التي وقعت وانقضت، ولن يتكرر وقوعها، وهي كثيرة، وسنذكر بعضاً منها:

1. بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم ووفاته. 2. انشقاق القمر. 3. نار الحجاز التي أضاءت أعناق الإبل ببُصرى – بلدة في الشام -.

4. توقف الجزيَة والخراج. ب. العَلامَات التي وقعت، وهي مستمرة، أو وقعت مَرة وَيمكن أن يتكرّر وقوعُها:

1. الفتوحَات والحروب. وقد فتحت فارس والروم وزال ملك كسرى وقيصر، وغزا المسلمون الهند، وفتحوا القسطنطينية، وسيكون للمسلمين في مقبل الزمان ملك عظيم ينتشر فيه الإسلام ويذل الشرك، وتفتح روما مصداقاً ؛ لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم القائل: «لَيَبْلُغَنَّ هَذَا الْأَمْرُ مَا بَلَغَ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ، وَلَا يَتْرُكُ اللَّهُ بَيْتَ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ إِلَّا أَدْخَلَهُ اللَّهُ هَذَا الدِّينَ، بِعِزِّ عَزِيزٍ، أَوْ بِذُلِّ ذَلِيلٍ، عِزًّا يُعِزُّ اللَّهُ بِهِ الْإِسْلَامَ، وَذُلًّا يُذِلُّ اللَّهُ بِهِ الْكُفْرَ» (رواه أحمد [28/ 154] وصححه محققو المسند).

2. قتال الترك والتتر.

3. إسناد الأمر إلى غيَر أهله.

4. فسَاد المسلمين.

5. ولادَة الأمّة ربتها، وَتطاول الحفَاة العراة رعَاة الشاة في البنيان.

6. تداعي الأمم عَلى الأمَّة الإسلاميَّة.

7. الخسف والقذف وَالمسخ الذي يعَاقب اللَّه به أقواماً من هَذه الأمّة.

8. استفاضة المَال.

9. تسليم الخاصَّة، وفشو التجَارة، وقطع الأرحََام.

10. اختلال المقاييس: أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن المقاييس التي يُقَوَّم بها الرجال تختل قبل قيام الساعة، فيقبل قول الكذبة ويصدق، ويرد على الصادق خبره، ويؤتمن الخونة على الأموال والأعراض، ويخون الأمناء ويتهمون، ويتكلم التافهون من الرجال في القضايا التي تهم عامة الناس، فلا يقدمون إلا الآراء الفجّة، ولا يهدون إلا للأمور المُعْوجة، فقد أخرج الإمام أحمد وابن ماجة والحاكم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سَيَأْتِي عَلَى النَّاسِ سَنَوَاتٌ خَدَّاعَاتُ يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ، وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ»، قِيلَ: وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ؟ قَالَ: «الرَّجُلُ التَّافِهُ يتكلم فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ» (رواه ابن ماجة[4036] وصححه الألباني في “صحيح ابن ماجة”).

11. شرطة آخر الزمَان الذين يجلدون الناس.

18.206.76.226, 18.206.76.226 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
متى اخر موعد لاخراج زكاة الفطر ؟
التالي
السبب المباشر في حروب الردة

اترك تعليقاً