سؤال وجواب

ماذا تسمى عظائم الذنوب ؟

ماذا تسمى عظائم الذنوب ؟

عظائم الذنوب تسمى مكونة من 7 سبعة حروف لغز رقم 978 لعبة كلمات متقاطعة ، وهي عبارة عن كل ما كبر من المعاصي وعظم من الذنوب وقد اختلف العلماء في وضع ضابط للكبيرة، لكن ما هو مُتفق عليه أن الكبيرة هي كل ذنب أو معصية حدد لها الشرع عقوبة في الدنيا كحد السرقة وحد الزنا وحد شرب الخمر، أو توعد عليها بنار أو لعنة أو غضب أو عذاب كأكل الربا وعقوق الوالدين والتنمص والوشم والنميمية، والكبائر تتفاوت درجاتها من حيث القبح وعظم الجرم فمنها أكبر الكبائر كما في صحيح البخاري وغيره قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (أكبر الكبائر الإشراك بالله وقتل النفس وعقوق الوالدين وقول الزور أو قال وشهادة الزور)، ومنها السبع الموبقات أي المُهلكات كما في الصححين البخاري ومسلم وغيرهما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات).

ماذا يسمى أعظم الذنوب ؟

الاجابة هي
الكبائر

الكبيرة هي: الجرم أو الإثم أو الذنب الجسيم. طبقاً للدين الإسلامي قال الله: ﴿إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيمًا﴾ [4:31]، ويقول الرسول: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، كفارة لما بينهن ما لم تغش الكبائر» [رواه مسلم والترمذي]. واختلف العلماء في عدد الكبائر وفي حدها، فقال بعضهم: هي السبع الموبقات، وقال بعضهم: هي سبعون، وقال بعضهم: هي سبعمائة، قال بعضهم: هي ما اتفقت الشرائع على تحريمه.

ومن أشهر التعريفات هي ما نقل عن ابن عباس وسعيد بن جبير والحسن البصري وغيرهم أن الكبائر: “كل ذنب ختمه الله تعالى بنار أو غضب أو لعنة أو عذاب”. وورد مثل هذا القول عن الإمام أحمد ورجحه القرطبي وإبن تيمية والذهبي وغيرهم.

السابق
من كانت بالتناوب ملكه فرنسا ثم ملكة انجلترا؟
التالي
قال عنه الشيخ عبدالله بن زايد: من لا يعرفه سيقول: وزير محنك، وسياسي فذ، ومن يعرفه سيقول إلى جانب ذلك: معلم ومثقف من الطراز الفاخر … توفي رحمه الله ٢٢رمضان ١٤٣٦هـ

اترك تعليقاً