سؤال وجواب

هل خبر وفاة الشيخ محمد حسان صحيح


انتشر بشكل كبير في الساعات الاخيرة خبر وفاة الشيخ محمد حسان داعية إسلامي مصري من خلال صفحات السوشيال فيما ظهرت مصادر اعلامية عربية نفت تلك الأنباء ، وفيما يلي يكشف موقع فيرال لكل المتابعين حقيقة هذه الأنباء التي استعرضتها كثير من مواقع وصفحات الانترنت دون التأكد من حقيقة ما يتم تداوله على المنصات الاجتماعية اليوم الجمعة 26 شباط 2021 حول وفاة الشيخ محمد حسان الداعية المصري الشهير بعد معاناة مع المرض مؤخرا.

وتداولت عدد من الصفحات على تويتر وفيسبوك الساعات المنصرمة نبأ وفاة الشيخ محمد حسان عن عمر ناهز 58 عاما بعد عملية جراحية طارئة خضع لها في مركز طبي متخصص بجمهورية مصر.وأكدت المصادر أن ما يُشارع بشأن وفاة محمد حسان غير دقيق ولم يصدر عن أي جهة رسمية، إذ تضاف إلى سيل الشائعات التي يتم تروجيها من قبل بعض الجهات حول حالته الصحية منذ سنوات.

وتم نفي هذه الأنباء عبر الصفحة الرسمية للشيخ محمد حسان ، حيث نفت نبأ وفاته حيث نشرت بيانا مختصر منذ قليل قالت فيه «نُطمئنكم على صحة فضيلة الشيخ د. محمد حسان حفظه الله فهو بخير حال ولله الحمد.. نسألُ الله أن يكفيه شرَّ كل حاسد وحاقد وكاذب ونسألهُ أن يُتمَّ شفاءه على خير وأن يُبارك في عُمره وأن يُطيل بقاءه في كمال عَافية وجميل سِتر».

وفاة الشيخ محمد حسان 2021 صحيح

وفقاً لما سبق ذكره عبر صفحة الشيخ محمد حسان الرسمية ، وبدورنا في موقع فيرال ننفي كل الانباء التي انتشرت مؤخراً حول وفاة الداعية والشيخ محمد حسان وننوه بكل المتابعين والمحبين للشيخ محمد حسان ضرورة التأكد من الاخبار قبل نشرها حول صحته ، ولا ننسى شيخنا من دعائنا فاللهم احفظه وارحمه بواسع رحمتك .

كان نبأ وفاة الداعية الاسلامي محمد حسان قد انتشر بشكل واسع عبر بعض الصفحات وهو ما نفته صفحته، حيث كان الداعية الإسلامي قد تعرض لوعكة صحية أجرى على إثرها عملية جراحية ناجحة منذ أيام … وفيما يلي نعرض لكم السيرة الذاتية للدكتور الشيخ محمد حسان .

من هو محمد حسان السيرة الذاتية

حاصل على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف من الجامعة الأمريكية، المقدمة بعنوان (منهج النبي في دعوة الآخر) وشاع أنه أخذ الدكتوراه من الأزهر ولكن هذا غير صحيح بل ناقش رسالته فيها فقط واستأجر القاعة وقال الدكتور عبد الله النجار “حصل على درجة الدكتوراه في إحدى قاعات كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر ولكن لم يكن مسجلاً الدكتوراه في جامعة الأزهر” ، حصل على البكالوريوس من كلية الإعلام بجامعة القاهرة وعمل مدرساً لمادتي الحديث ومناهج المحدثين في كليتي الشريعة وأصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود فرع القصيم

ولد في مركز دكرنس بمحافظة الدقهلية في بيت متواضع، تولى تربيته جده لأمه وألحقه بكُتّاب القرية وهو في الرابعة من عمره، فما أن بلغ الثامنة إلا وكان قد حفظ القرآن الكريم كاملاً على يد مصباح محمد عوض، الذي ألزمه بحفظ متن أبي شجاع في الفقه الشافعي وبعض متون العقيدة. لاحظ جده قوة حفظه الشديدة فألزمه بحفظ كتاب رياض الصالحين، فأنهى حفظه في الثانية عشرة من عمره، ثم حفظ الأجرومية ودرس على يد شيخه مصباح التحفة السنية، فعشق اللغة العربية والشعر من صغره. بدأ بالتدريس في الجامع الكبير في القرية وهو في الثالثة عشرة من عمره بكتابي فقه السنة ورياض الصالحين. ثم كُلف من جده لأمه أن يخطب الجمعة وكانت أول خطبة في قرية ميت مجاهد المجاورة لقرية دموه وهو في سن الثالثة عشرة، وكانت خطبته عن الموت، وحاز إعجاب المصلين فدعاه شيخ المسجد للخطابة في الجمعة المقبلة. ومن ذلك الوقت لم يترك خطبة الجمعة إلا نادرا.

سافر الداعية محمد حسان إلى الأردن في الثامنة عشرة من عمره وحضر بعض اللقاءات القليلة للشيخ الألباني. وبعد فترة الجامعة التحق بمعهد الدراسات الإسلامية بالقاهرة، ولم تكتمل دراسته في المعهد بسبب فترة التجنيد الإلزامي. ذهب مع الشيخ صفوت نور الدين للقاء الشيخ عبد العزيز بن باز، وبدأ في تلقي العلم على يد بن باز فسمع منه كثيرًا من الشروح مثل شرح فتح الباري والنونية والعقيدة الطحاوية والواسطية وفي الفقه وأصوله وكثير من الشروح. أنهى الطحاوية كاملة على يد الشيخ ابن جبرين، ودرس عليه كثير من الشروح في الفقه وأصوله، والتفسير والعقيدة، ثم جلس بين يد الشيخ عبد القادر شيبة الحمد وأنهى شرح كتاب بلوغ المرام. ثم جلس في فترة القصيم بين يدي الفقيه محمد بن صالح العثيمين، ثم كلف بالتدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم كليتي الشريعة وأصول الدين، بتزكية من محمد بن صالح العثيمين، بتدريس مادة الحديث ومادة مناهج المحدثين ومادة تخريج وطرق الحديث. ثم حصل على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف من الجامعة الأمريكية بلندن في رسالته العلمية المقدمة بعنوان (منهج النبي في دعوة الآخر)، وناقشت اللجنة العلمية المشرفة على الرسالة الشيخ حسان في أطروحته العلمية والمنهجية بمقر جامعة الأزهر وقررت منحه هذه الدرجة العلمية الرفيعة. وأشرف على رسالته الدكتور صابر طه عميد كلية الدعوة بجامعة الأزهر، وتشكلت لجنة المناقشة من الدكتور محمد العدوي الأستاذ بالجامعة، والدكتور طلعت عفيفي عميد كلية الدعوة سابقا، والدكتور محسن عبد الواحد عميد كلية الآداب بجامعة القاهرة. وتتناول الرسالة طرق النبي صلى الله عليه وسلم ومنهجه في الدعوة إلى الله وتقدم صورا من سماحته صلوات الله عليه في مخاطبة الآخر ودعوته إلى الله الواحد.

هذا وبالاضافة الى انه كان له درس أسبوعي منتظم في مسجد مجمع التوحيد بالمنصورة حتى عام 2011. إلا أنه بعد اندلاع الثورة بمصر قلل لقاءه الأسبوعي إلى أن انقطع تماما عنه. ويقوم بالتدريس في معاهد إعداد الدعاة في المنصورة حيث يرأس مجلس إدارة مجمع أهل السنة، ويدرس مواد: العقيدة ومنهاج المحدثين، وتخريج أحاديث، وشرح حديث جبريل والسيرة النبوية. وله مئات الدروس والسلاسل العلمية والخطب، يوجد منها على مواقع طريق الإسلام والشبكة الإسلامية ونداء الإيمان والطريق إلى الله.

 

3.238.7.202 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
من هي الاء التميمي ويكيبيديا السيرة الذاتية كاملة
التالي
كم عمر الفنان مشاري البلام

اترك تعليقاً