اخبار حصرية

هل الفلسفة الاسلامية تقليد ام ابداع


هل الفكر الفلسفي الاسلامي اصيل ام دخيل؟

يستخدم مصطلح الفلسفة الإسلامية للإشارة إلى الأفكار الفلسفية المبنية على نصوص دينية إسلامية للتعبير عن أفكار حول الكون وطبيعة الخلق والحياة ، ويمكن استخدامه أيضًا بشكل كامل ليشمل جميع الأفكار الفلسفية والأعمال الفكرية. وهذا هو على أساس اللغة العربية ولدت البلاد من الثقافة والحضارة الإسلامية في جميع بلدانها. وهذا لا يربطها بعلم الطب الشرعي ، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث بعض الالتباس بين الفلاسفة المسلمين وغير المسلمين الذين يعيشون في المنطقة المظللة بظلال الحضارة الإسلامية.

بحث جاهز حول الفلسفة الإسلامية

الفلسفة الإسلامية. هي تطوّر في الفلسفة يتميّز بالانتماء إلى التقاليد الإسلاميّة. هناك مصطلحان في اللغة العربيّة يترجمان إلى اللاتينية “Philosophy” وهما “فلسفة” والتي تشير إلى الفلسفة وكذلك المنطق والرياضيات والفيزياء، و”علم الكلام”؛ والتي تُشير إلى علم يهدف لإثبات العقائد الدينية بالحجج العقلية.


بدأت الفلسفة الإسلاميّة المبكّرة مع يعقوب بن اسحاق الكندي في القرن الثاني من التقويم الإسلامي (أوائل القرن التاسع الميلادي) وانتهت مع ابن رشد في القرن السادس الهجري (أواخر القرن الثاني عشر الميلادي)، وتزامن ذلك -على نطاق واسع- مع الفترة المعروفة باسم العصر الذهبيّ للإسلام. تميّزت وفاة ابن رشد بنهاية تخصّص معيّن من الفلسفة الإسلامية يدعى عادةً بالمدرسة المشّائيّة العربية بشكلٍ فعليّ، وانخفض النشاط الفلسفيّ بشكلٍ كبير في الدول الإسلامية الغربية مثل الأندلس وشمال إفريقيا.

استمرّت الفلسفة الإسلاميّة لوقت طويل في البلدان الشرقيّة الإسلاميّة، ولا سيما في الدولة الصفويّة الفارسيّة وفي الإمبراطوريات العثمانيّة والمغوليّة، حيث واصلت العديد من مدارس الفلسفة ازدهارها: السينوية (نسبةً إلى ابن سينا)، والرشدية (نسبةً إلى ابن رشد)، والفلسفة الإشراقيّة، والفلسفة الصوفيّة، وفلسفة الحكمة المتعالية، وفلسفة أصفهان.

قدّم ابن خلدون، في مقدّمته مساهمات مهمّة في فلسفة التاريخ. ازداد الاهتمام بالفلسفة الإسلاميّة خلال حركة النهضة العربية “اليقظة” في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، واستمرّ حتى يومنا هذا.

كان للفلسفة الإسلاميّة تأثير كبير في أوروبا المسيحيّة، بحيث أدّت ترجمة النصوص الفلسفيّة العربيّة إلى اللاتينيّة “إلى حدوث تحوّل في جميع التخصّصات الفلسفيّة تقريبًا في العالم اللاتيني في العصور الوسطى”، مع تأثير قويّ بشكل خاصّ للفلاسفة المسلمين المتخصّصين بالفلسفة الطبيعية وعلم النفس والميتافيزيقيا.

مقالة حول هل الفلسفة الإسلامية تقليد ام ابداع

يرى بعض المفكرين والأدباء التاريخيين أن الفلسفة الاسلامية هي مجرد تقليد من الفلسفة اليونانية وان المسلمين لم يضعوا لهم فلفسة خاصة بل قاموا ببناء فلفستهم من خلال ترجمة الكتب والمعارف اليونانية حيث بدأ المسلمين بشرح مذاهب الفلاسفة اليونانيين وكتاباتهم منها ما كتب ارسطو في العلوم والمعارف المختلفة، ودليلهم على هذا هو ما قدمه الفارابي وابن سنيا، والادعاء انه الفلسفة الاسلامية جاءت من محيط عربي لا محيط اسلامي، وكل ما قدمته الفلسفة الاسلامية هي ترجمة للفلسفة اليونانية باحرف عربية، وقال في ذلك الشأن ووربي ” ان الفلسفة الاسلامية ما هي الا فلسفة يونانية مكتوبة باحرف عربية اسلامية ”

هل الفلسفة الاسلامية تقليد ام ابداع

النقد:

فعلا ان منطق التاريخ يؤكد على ان الحضارات السابقة تؤثر في اللاحقة لكن ذلك لا يعني ضرورة تقليدها لان لكل عصر خصوصياته مما يعني ان الفلسفة الاسلامية ليست تقليد.
الموقف الثاني:
النقد:
ان الفلسفة الاسلامية لها طابعها الخاص الذي ساهمت من خلاله في اثراء الفكر الانساني لكن هذا لا يعني فيرال تاثرها بالفلسفة اليونانية خاصة اذ ان التفلسف قد بدا مع اليونان.
                     
السابق
متى عيد المعلم في العراق 2022
التالي
اكتب فقرة عن جمال البحر وروعة منظره مستعملا المبتدأ والخبر

اترك تعليقاً