سؤال وجواب

من هي عائلة كولت كلان ويكيبيديا

إن عائلة كولت كلان هي واحدة من العائلات الاسترالية التي تعيش في مخيمات، وتتكون من 40 فرداً حيث تعيش هذه العائلة في كمية كبيرة من القذارة ليس لها مثيل فتعيش وسط رائحة كريهة لا يتحملها بشر وحولها من كل جهة قمامة وانتشار الحشرات في المخيم التي تقيم فيه والذي يخالف الغريزة الفطرية للإنسان وكذلك الطبيعة البشرية، وقد تم تصنيفها على أنها أقذر عائلة على مر التاريخ حيث أنها تقوم بفعل كل شيء قبيح ومحرم أشياء لا يتحملها عقل بشري وأفعال لم يحللها أي دين من الأديان السماوية كلها فتقوم هذه العائلة بممارسة كل شيء يجعل النفس البشرية تتقرف ويغضب الله فعلى سبيل المثال فإنها تقوم بممارسة زنا المحارم وهذا الأمر الذي حرمه الله وجميع رسله، وقد انتشرت صور لهم تكفل أنهم من أسوء الناس والعائلات من الناحية الفطرية ومن الناحية الأخلاقية، فهم يعيشون مثل قطيع من الدواب والخراف والجدير بالذكر أن السلطات والحكومة قد توصلت لهم.

اكتشاف عائلة كولت كلان من قبل السلطات

تم اكتشاف هذه العائلة عام 2013 وكانت تعيش بإحدى مخيمات أستراليا النائية بدون ماء صالح للاستخدام أو حتى مراحيض محاطة بكل أنواع القذارة.
حتى أن رجال الشرطة شعروا بالاشمئزاز عندما اكتشفوا أمر هذه العائلة الغريبة والتي تتكون من 40 فرد من ثلاثة أجيال مختلفة الأجداد والأبناء والأحفاد وجميعهم منخرطون فيما يعرف بزنا المحارم فالأجداد في الأصل كانوا أخ وأخت يدعون “تيم وجون كولت” مارسوا علاقة محرمة أثمرت عن أبناء تربوا وترعرعوا على ممارسة نفس الجريمة فيما بينهم.
وصل عدد الأطفال إلى 12 طفل تعرضوا للكثير من المشاكل الطبية والتشوهات والتشابه الكبير في الملامح والذين أجبروا على عدم التفوه بكلمة عما يجري داخل المنزل للغرباء.
وقد تم افتضاح أمرهم عندما سمع معلم ابنتهم بأن أختها حامل وهم لا يعلمون أي واحد من أخواتها يكون الوالد .
كان ابناء هذه العائلة يعانون الكثير من المشاكل العقلية والجسدية.

وصل أحد البلاغات في شهر يونيو في الأعوام الماضية وعلى وجه التحديد كان عام 2010 م ، حيث تم إبلاغهم بوجود هذه العائلة في منطقة من المناطق في أستراليا ولكن في هذا الوقت لم تأخذ الحكومة أي قرار بخصوص هذا الأمر أي أنه لم تصدر أي قرار خاص بهم، ولكن بعد مرور عدة أعوام وتحديدًا في أوائل عام 2013 م وصل بلاغ آخر للحكومة الاسترالية يتضمن أن هذه العائلة تقوم بفعل الفحشاء وأعمال كثيرة محرمة حيث قدم طفل هذا البلاغ وقال أن معه في المدرسة طفلة حكت أنها على علم بواحدة من الفتيات لها مظهر متعفن وتحمل معها طفل أنجبته من أخيها، وعلى وجه السرعة توجهت الحكومة إلى المكان الذي تهيش فيه هذه العائلة وقامت بالتحقيق في الأمر وفتح محضر رسمي، والجدير بالذكر أنه عندما توصلت لهم الحكومة أصيبت بالاشمئزاز والقرف من كم القاذورات التي يعيشون بها واستغرابهم بسبب عدم وجود مياه جارية أو وجود حمامات.

معلومات عن عائلة كولت كولان

تقوم هذه العائلة بممارسة أفعالها وجرائمها الشاذة هذه منذ أربعة أجيال حيث أن أصل هذه العائلة هو أخ وأخت شقيقان قاموا بممارسة الفاحشة معًا ومن ثم أنجبوا وورث أبنائهم أفعالهم الدنيئة والشاذة هذه منهم فبدأ الأمر يتوارث بين كل جيل جديد منهم بالإضافة إلى أنهم يمارسون الجنس مع الأطفال صغار السن والجدير بالذكر أنهم يعيشون في مكان بعيد جدًا عن العالم وبعيد عن الأعين وذلك حتى لا يكونوا تحت النظر ولا يعلم أحدًا بما يقوموا بفعله، والعجيب في هذا الأمر أنهم لم يهتموا إلى أن الأطفال يولدون بتشوهات وعيوب خلقية كثيرة وذلك نتيجة للتزاوج من الأقارب فقد تسببوا بتدمير العديد من الأطفال الذين ليس لديهم أي ذنب سوى أنهم أولادهم، ويعد مرض سوء التغذية الحاد هو أكثر مرض منتشر بينهم.

 

3.236.55.22, 3.236.55.22 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
كم عدد الدول المشاركة في اولمبياد طوكيو 2021 – 2022
التالي
هو من خال جده قردا ؟

اترك تعليقاً