سؤال وجواب

من هي رضوى أبوشادي السيرة الذاتية كاملة


من هي رضوى أبوشادي ويكيبيديا

الكثير يتسائل عن رضوى ابو شادي من تكون ، وفي هذه المقالة نعرفكم بالفنانة المصرية رضوى أبو شادي وهي ممثلة مصرية عملت مذيعة بعدد من البرامج الفنية في قناتي الحرة وأبوظبى، تخرجت في الجامعة الأمريكية قسم إعلام ومسرح، ولها عدد من الهوايات الفنية مثل الرقص الفلكلوري والعزف على عدد من الآلات الموسيقية الشرقية والغربية، وشاركت أعمال منها مسلسل «عرفة البحر» أمام النجم نور الشريف دور نعمة مع ليلى علوى في «كابتن عفت»، مع وصابرين في «سامحنى يا زمن»، مع وحنان ترك في «القطة العامية».

تخرجت الفنانة رضوى أبو شادي من قسم الاعلام والمسرح من الجامعة الأمريكية ، وبدأت بالظهور خلال عملها في عدد من البرامج الفنية كمذيعة واتجهت الى عالم الفن لتبدأ رحلتها في التمثيل في العام 2010 ولكنها كانت تحب الرقص الفلكلورى وكذلك الموسيقي، بالإضافة إلى عزفها على عدد من الآلات الموسيقية الشرقية والغربية ، حيث قدمت رضوى أبو شادي 11 عملًا فنياً خلال مسيرتها الفنية.


ومن أبرز أعمالها الفنية مسلسل «مذكرات سيئة السمعة» شاركت فيه مع الفنانة لوسي، ومسلسل «القطة العامية» مع الفنانة حنان ترك، ومسلسل «المواطن اكس» مع الفنان يوسف الشريف، ومسلسل «عرفة البحر» مع الفنان الكبير نور الشريف، والتي كانت صرحت من قبل أنها تمنت العمل معه، كما شاركت أيضًا مع الفنان مصطفي شعبان فى مسلسل «اللهم إني صائم».

وكان آخر أعمالها الفنية مسلسل «ورد» من بطولة حنان مطاوع ونضال الشافعى ومحمد عز وصلاح عبد الله وهاجر الشرنوبي وتيام مصطفي قمر وسارة الشامى، وعدد كبير من الفنانين، وهو من تأليف فتحي الجندي، وإخراج شادي أبو شادي، ولكن لظروف إنتاجية توقف تصوير العمل، ولم يحسم موقفه بعد.

وفاة رضوى أبوشادي

توفيت رضوى أبو شادي اليوم الأحد 21 مارس / آذار 2021 ، إثر تعرضها لأزمة قلبية مفاجئة أودت بحياتها ، حيث أعلنت نقابة المهن التمثيلية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، خبر الوفاة، وقالت النقابة في بيان لها: «البقاء لله‫ وفاة الفنانة الشابة رضوى أبو شادي، ‫رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وأحبابها الصبر والسلوان، كان عندها نفس أحلامنا بس خلصت بدري».

                     
السابق
وفاة رضوى أبوشادي بنوبة قلبية مفاجئة
التالي
ما يقال في العزاء , كلام يصبر أهل الميت , ماذا يقال في العزاء لأهل الميت

اترك تعليقاً