الحياة والمجتمع

من هو مهدي غندور زوج قمر ويكيبيديا


من هو مهدي غندور زوج قمر ويكيبيديا

كانت ولا زالت تثير الفنانة الاستعراضية قمر الجدل بين المتابعين ونشطاء مواقع التواصل بقصتها مع جمال مروان ، واليوم يتربع اسم جديد على الساحة الفنية وهو مهدي غندور زوج قمر الحالي ، وهو والد طفلتها لونا حيث كشفت عن ذلك الفنانة اللبنانية قمر نافية بذلك كل الاتهامات التي وُجهت اليها بإنجابها دون زواج، وهي خرجت للإعلام لتعلن عن اسم والد الطفلة “لونا”، وهو مهدي غندور.

ومنذ الإعلان عن هويته وبدء المهتمون بالبحث عن هويته راغبين بمعرفة ما إذا كان من الوسط الفني والمشاهير أم ليس معروفاً.

وكانت قمر قد جذبت الناس حولها عندما كشفت عن قصتها حيث تعرضت عن حزنها وتعرضها للظلم ممن حولها، وحذرتهم مراراً وكانت تردد دائماً ” هنيئاً للمظلوم وهو بريء”.

وأظهرت قمر جواز سفر ” طفلتها” لونا” وكشفت بالصور عن اسم والدها وذلك لتبرئ هذه الاتهامات التي زجت لها.

بسبب هذا الجدل الذي أثير حول مهدي غندور والد ابنة الفنانة قمر والهجوم الذي شن عليها، تصدرت التريند  ومنصات التواصل الاجتماعي كافة.

من هو والد لونا ابنة قمر اللبنانية ؟

من خلال حسابها على انستغرام قامت الفنانة قمر بكشف صور لجواز السفر الذي يحمل الجنسية الأمريكية لابنتها لونا وقامت بإضافة تعليق

“هنيئا للمظلوم اللي عند ربه بريء،”  مضيفة :”  لكل الناس اللي عم يحكو ويكبو حكي شمال ويمين ” مشيرة إلى من يتهمها بانجاب ابنتها دون زواج، :” ويقول عني حكي طالع نازل ومش منيح وإنو بنتي خلقت ومش معروف مين والدها.

ودعت لابنتها بأن ترى أيام جميلة بعيدة عن هذه الاتهامات، وكان الكثير من الناس عبر المواقع اتهمها بأنها أم عزباء، ولكنها قامت بالرد أنه ليس لها أي مشكلة أن تكون كذلك.

مهدي غندور زوج قمر على ويكيبيديا

أما مهدي غندور فلم يعرف عنها سوى أنه والد ابنة قمر دون الكشف عن أي معلومات أخرى ما إذا كانت تربط علاقة زواج بالفنانة قمر أم لا كما لا يوجد أي معلومات عن هويته  ولكن يبدو أنه يحمل الجنسية الأمريكية فقط.

قصة قمر اللبنانية

أكدت قمر بحوار مؤخراً أكدت أنها ما زالت تحارب لليوم منذ 10 سنوات بعد الظلم الكبير الذي تعرضت له من طرف جمال، ولم تتمكن قمر لليوم من إثبات نسب طفلها لـ جمال بسبب رفض المحاكم اللبنانية لإجبار زوجها على تحليل الـ “DNA” خوفاً من نفوذه واسمه الكبير خاصةً أنه حفيد الرئيس المصري الراحل.

وأضافت الفنانة اللبنانية أنه تم طردها من باب المحاكم اللبنانية على عكس المحاكم المصرية والتي “نصفتها” على حسب تصريحها، وتحدثت الفنانة اللبنانية عن بداية مشاكلها مع جمال مروان والتي بدأت مع دخولها المجال الفني، إذ أن الشركة التي كانت تتعاقد معها يوجد لها تعاون داخلي مع شركة ميلودي التي كان يديرها جمال مروان، وبناء على ذلك تم عرض أول فيديو كليب لها عبر قنوات ميلودي، إلا أن الأمور تغيرت لاحقاً بعد أن وقعت عقد مدته 11 عاماً.


وأكدت قمر أنها وضعت على الرف بعد أن دخلت إحدى الفنانات إلى الشركة والتي لها اسم كبير وتاريخ في عالم الفن لأنها كانت تشعر بالغيرة منها، مما دفع قمر لرفع دعوى قضائية ضد الشركة المنتجة لتتفاجأ بأن الطاولة قد قلبت عليها وحُكمت بدفع مبلغ كبير يصل لمليون دولار مقابل فض الشراكة.

قمر اللبنانية

لاحقاً تم التدخل في الموضوع وحصل الاتفاق على دفع 80 ألف دولار أمريكي مقابل فض الشراكة، وبعدها بمدة تمكنت قمر من إصدار فيديو كليب جديد حمل اسم “العتبة قزاز” عبر قنوات مزيكا، إلا أن قنوات ميلودي كانت الأقوى في تلك الفترة ومن أجل عرض الكليب هناك تم الإتفاق على مبلغ كبير وصفته قمر بـ الإبتزاز…ولأنه لم يكن باليد حيلة دفعت الفنانة من خلال شركتها مبلغ 80 ألف دولار لعرض الكليب لمدة شهر تقريباً.

المفاجأة كانت أنه بعد دفع المبلغ لم يتم تنفيذ الإتفاق، وكانت غلطة الشخص الذي سلم المبلغ المالي أنه لم يحصل على ما يثبت أنه بالفعل تم دفع 80 ألف دولار. الضغوطات التي تعرضت لها قمر كان هدفها واحد هو “الحصول عليها”، وبالفعل تمكن جمال من الوصول ل الفنانة اللبنانية بعقد زواج عرفي.

حياة قمر مع مروان كانت طبيعية ولم يكن موضع الحمل فيه أي مشكلة حتى وصلت للشهر الرابع وتفاجأت بأنه غير رأيه ولم بعد يريد الطفل، لتبدأ المشاكل بعدها التي لم تتوقف على الإنفصال بل ووصلت إلى محاولة القتل عن طريق استئجار قطاع طرق من قبل جمال بحسب تصريح قمر.

                     
السابق
من هو الصحفي منير الربيع ويكيبيديا
التالي
إعراب قصيدة دندنة على الخابور للصف السابع

اترك تعليقاً