اخبار حصرية

من هو سيد فتيان اهل الجنه


من هو سيد فتيان اهل الجنه ، الصحابة لهم فضل ومكانة مطلقة ، فلا أحد ينازعهم هذه المكانة العظيمة فلكل صحابي فضائل فريدة ، سنشرح في موقع مقالي هذا من هو سيد فتيان اهل الجنه وقصة إسلامه ، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يلقّب بعضًا من أصحابه رضي الله عنهم، بألقاب خاصة بهم، قد تدل على حدثٍ قاموا به، أو على صفة تلازمت بشخصيتهم، ثم اشتُهروا بهذه الألقاب، حتى وصلت إلينا في هذا الزمان، حيث يتساءل العديد من الأشخاص، عن صاحب لقب سيد فتيان أهل الجنة .

 

من هو سيد فتيان اهل الجنه

الجواب : هو الصحابي الجليل أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب رضي الله عنه .

هو ابن عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأخيه بالرضاعة، حيث أرضعتهما السيدة حليمة السعدية، وقال الرسول الكريم في أبي سفيان بن الحارث: {أبو سفيانَ بنُ الحارثِ ، سيدُ فتيانِ أهلِ الجنةِ}، ولا بدّ من التنويه إلى أنه كان من ألدّ أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكثرهم بغضًا له، قبل إسلامه، إلّا أن رب العالمين شاء له أن يهديه ويدخل الإسلام في النهاية.

قصة إسلام سيد فتيان اهل الجنه ” أبو سفيان بن الحارث “

حدثت قصة إسلام أبو سفيان بن الحارث عند فتح مكة، حيث ذهب أبو سفيان وابنه جعفر معه، إلى النبي صلى الله عليه وسلم، حتى يعلن إسلامه، إلّا أن رسول الله أعرض عنه، وذلك من شدة أذاه للرسول والمسلمين، حيث استأذن أبو سفيان الرسول في الدخول، وقالت له أم سلمة في ذلك: { يا رسولَ اللهِ ! ابنُ عمِّك ، وابنُ عمَّتِك وصِهرُك ، قال : لا حاجةَ لي بهما ، أما ابنُ عمِّي ؛ فهتك عِرْضي ، وأما ابنُ عمَّتي وصِهري ؛ فهو الذي قال لي بمكةَ ما قال}، وعند معرفة أبي سفيان بما قاله رسول الله، اختار أن يذهب مع ابنه، حتى يموتا جوعًا، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم، سامحه وعفا عنه عندما بلغه ذلك. 

الدروس المستفادة من قصة إسلام أبو سفيان

وبعد أن تعرّفنا على قصة إسلام أبو سفيان بن الحارث، سوف نورد بعضًا من العبر المُستنتجة من قصة إسلامه، فيما يلي:

  • التسامح والعفو: فقد كان أبو سفيان من أكبر أعداء الرسول والإسلام، ومع ذلك، عندما أتى إلى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى يسلم، عفا عنه وسامحه. 
  • التواضع والاعتراف بالخطأ عند ارتكابه: وأفضل مثال على هذا، ما قام أبو سفيان بفعله عند ذهابه إلى رسول الله، فهو لم يعترض على ما قاله سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أو يتكبّر، بل ذهب إلى النبي معتذرًا ومعترفًا بما أخطأ بفعله. 

ماذا قال الرسول عن ابو سفيان؟ 

رُويت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، التي تحدثت عن قصص أبي سفيان بن الحارث، بعد دخوله في الإسلام، ونذكر بعضًا منها، فيما يلي:

  • لدى انتهاء غزوة حنين، وانتصار المسلمين فيها، بعد عناء ومشقّة، جاء رجل إلى البراء بن عازب رضي الله عنه، وقال له: {أَوَلَّيْتُمْ يَومَ حُنَيْنٍ؟ قالَ البَرَاءُ، وأَنَا أسْمَعُ: أمَّا رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لَمْ يُوَلِّ يَومَئذٍ، كانَ أبو سُفْيَانَ بنُ الحَارِثِ آخِذًا بعِنَانِ بَغْلَتِهِ، فَلَمَّا غَشِيَهُ المُشْرِكُونَ نَزَلَ، فَجعَلَ يقولُ: أنَا النبيُّ لا كَذِبْ، أنَا ابنُ عبدِ المُطَّلِبْ، قالَ: فَما رُئِيَ مِنَ النَّاسِ يَومَئذٍ أشَدُّ منه}. 
  • روى أبو حبة البدري، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، بأنّه قال: { أبو سفيانَ بنُ الحارثِ خيرُ أهلي}.  

كيف مات أبو سفيان بن الحارث؟ 

مات أبو سفيان بن الحارث، بعد إصابته بالمرض بسبب ثؤلول تواجد في رأسه، حيث قام بالحج إلى بيت الله الحرام، بعد أن توفي نبي الله محمد، عليه أفضل الصلوات والتسليم، وهناك قام الحلاق بقطع الثؤلول له في مِنى، التي تقع شرق مكة، وبدأ المرض يتسرب إلى جسده، حتى حين وصوله إلى المدينة المنورة، في تاريخ 15 للهجرة، حيث توفي هناك، بعد موت أخيه نوفل بن الحارث، بما يقارب أربعة أشهر، ومن الضروري التنويه إلى أنّ سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قد قام بالصلاة عليه بعد وفاته. 

وفاة أبو سفيان بن الحارث

تقول الراويات أنّ سبب موت أبو سفيان هو أنه كان ذاهبًا للحج وعندما حلق الحلاق شعر رأسه قطع ثؤلولًا كان في رأسه، وعلى اثر ذلك مَرِضَ ومات في المدينة المنورة بعد قدومه من مكة المكرمة وكان ذلك في السنة العشرين للهجرة ودفن في البقيع، وكان هو من حفر قبره بنفسه قبل موته بثلاثة أيام 

                     
السابق
من هو محمود الصرخي الحسني ويكيبيديا
التالي
اي تغيرات السكر التالية تغير كيميائي

اترك تعليقاً