اخبار حصرية

من هو رئيس اوكرانيا


من هو رئيس اوكرانيا

فولوديمير أوليكساندروفيتش زيلينسكي (مواليد 25 يناير 1978) هو رجل دولة أوكراني وممثل وكوميدي سابق يشغل منصب رئيس أوكرانيا منذ عام 2019. حصل على اعتراف عالمي كزعيم لأوكرانيا في زمن الحرب خلال الغزو الروسي لأوكرانيا.

نشأ زيلينسكي في كريفي ريه، وهي منطقة ناطقة بالروسية في جنوب شرق أوكرانيا. قبل عمله في التمثيل، حصل زيلينسكي على شهادة في القانون من جامعة كييف الوطنية للاقتصاد. ثم تابع الكوميديا وأنشأ شركة الإنتاج Kvartal 95 ، التي تنتج الأفلام والرسوم المتحركة والبرامج التلفزيونية بما في ذلك خادم الشعب، والتي لعب فيها زيلينسكي دور رئيس أوكرانيا. تم بث المسلسل من عام 2015 إلى عام 2019 وكان يحظى بشعبية كبيرة. تم إنشاء حزب سياسي يحمل نفس اسم البرنامج التلفزيوني في مارس 2018 من قبل موظفي Kvartal 95.


رئيس اوكرانيا فولوديمير أوليكساندروفيتش زيلينسكي

أعلن زيلينسكي ترشحه للانتخابات الرئاسية الأوكرانية لعام 2019 مساء 31 ديسمبر 2018، إلى جانب خطاب ليلة رأس السنة للرئيس بترو بوروشنكو على قناة 1+1 التلفزيونية. وكان قد أصبح بالفعل أحد المرشحين الأوائل في استطلاعات الرأي للانتخابات، وهو من خارج الوسط السياسي. وفاز في الانتخابات بنسبة 73.2 في المائة من الأصوات في الجولة الثانية، متغلبا على بوروشنكو.

كرئيس، كان زيلينسكي من دعاة الحكومة الإلكترونية والوحدة بين الأجزاء الناطقة باللغة الأوكرانية والروسية من سكان البلاد. أسلوب التواصل الخاص به يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، ولا سيما انستغرام. حقق حزبه فوزا ساحقا في انتخابات تشريعية مبكرة أجريت بعد وقت قصير من تنصيبه رئيسا. خلال فترة إدارته، أشرف زيلينسكي على رفع الحصانة القانونية لأعضاء البرلمان الأوكراني، واستجابة البلاد لوباء كوفيد-19 وما تلاه من ركود اقتصادي، وبعض التقدم في التصدي للفساد. يزعم منتقدو زيلينسكي أنه في انتزاع السلطة من القلة الأوكرانية، سعى إلى مركزية السلطة وتعزيز موقفه الشخصي.

ووعد زيلينسكي بإنهاء الصراع الذي طال أمده مع روسيا كجزء من حملته الرئاسية، وحاول الدخول في حوار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. واجهت إدارة زيلينسكي تصعيدا في التوترات مع روسيا في عام 2021، وبلغت ذروتها في إطلاق غزو روسي واسع النطاق في فبراير 2022. استراتيجية زيلينسكي أثناء حشد الجيش الروسي كانت تهدئة الشعب الأوكراني وطمأنة المجتمع الدولي بأن أوكرانيا لا تسعى للانتقام. وفي البداية نأى بنفسه عن التحذيرات من حرب وشيكة، بينما دعا أيضاً إلى تقديم ضمانات أمنية ودعم عسكري من حلف شمال الأطلسي “لمواجهة” التهديد. وبعد بداية الغزو، أعلن زيلينسكي الأحكام العرفية في مختلف أنحاء أوكرانيا والتعبئة العامة.

الحياة المبكرة

ولد فولوديمير أوليكساندروفيتش زيلينسكي لأبوين يهوديين في 25 يناير 1978 في كريفي ريه، حينها جمهورية أوكرانيا الاشتراكية السوفيتية. والده، أوليكسندر زيلينسكي، هو أستاذ ورئيس قسم علم التحكم والاتصال وأجهزة الحوسبة في معهد كريفي ريه للاقتصاد. والدته ريما زيلينسكا كانت تعمل كمهندسة. جده، سيميون (سيمون) إيفانوفيتش زيلينسكي، خدم في الجيش الأحمر (في فرقة البنادق الآلية الحرس 57) خلال الحرب العالمية الثانية. والد سيميون وثلاثة أشقاء قتلوا في الهولوكوست. قبل بدء المدرسة الابتدائية، عاش زيلينسكي لمدة أربع سنوات في مدينة إردينيت المنغولية، حيث كان والده يعمل. وفي السادسة عشرة من عمره اجتاز اختبار اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية وحصل على منحة تعليمية للدراسة في إسرائيل لكن والده لم يسمح له بالذهاب وحصل فيما بعد على درجة الحقوق من معهد كريفيي ريه للاقتصاد، ثم أحد أقسام الجامعة الاقتصادية الوطنية في كييف، وهو الآن جزء من جامعة كريفي ريه الوطنية، لكنه لم يمضي إلى العمل في المجال القانوني.

                     
السابق
تلخيص نص الحركة العقلية والفلسفية في الحواضر العربية لكمال اليازجي
التالي
اتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد ان يتكلما شرح

اترك تعليقاً