منوعات

من هو حسام لوقا ويكيبيديا ديانة هل هو مسلم ؟

من هو حسام لوقا

من هو حسام لوقا ويكيبيديا ديانة هل هو مسلم ؟ فالكثير من الباحثين يبحثون عن معلومات صحيحة حول حسام لوقا وهو رئيس رئيس إدارة المخابرات العامة في سوريا ، وما تسمى بأمن الدولة السورية، وهو سوري الجنسية، ومن مواليد سوريا .

حسام لوقا ويكيبيديا

وكما عيّن أيضًا اللواء حسام لوك رئيسًا لقسم الأمن السياسي ، خلفًا للواء محمد خالد رحمون ، الذي شغل منصب وزير الداخلية. تم تعيين اللواء حسام لوك رسمياً رئيساً لقسم الأمن السياسي ، وقد شغل سابقاً منصب رئيس قسم الأمن السياسي في حمص ومساعد مدير إدارة المخابرات العامة. ينحدر لوقا من منطقة حناصر في ريف حلب الجنوبي . 

وحيث لعب دورًا رئيسيًا في السيطرة على منطقة الوعر في حمص في عام 2017 ، والتي دخلت في اتفاق برعاية روسيا امتد إلى مقاتليه في شمال سوريا. وبالمثل ، يتزامن تعيين لوك رئيسًا لقسم الأمن السياسي مع التغييرات في الحكومة ، وآخرها تعديلات جديدة تؤثر على تسعة وزراء حكوميين بقيادة عماد خميس. كان لوك مسؤولاً عن قطاع الأمن السياسي في حمص منذ أبريل 2012 ، ليحل محل العميد نصر العلي. في عام 2012 ، أدرج الاتحاد الأوروبي اللواء لوك في قائمة العقوبات.

حسام لوقا

صفقة الوعر التي أنجز النظام عبرها ما عجز عنه عسكريا لنحو 4 سنوات (اقتحام الحي)، جاءت لتدفع بـ”لوقا” مجددا إلى الواجهة، وهو الضابط الأمني الذي استثمره النظام في حمص أكثر من مرة منذ بدء الثورة، لاسيما في التفاوض على صفقة إخلاء حمص القديمة من الثوار، وهي صفقة أخذت طريقها للتنفيذ –وللمفارقة- في نفس هذا الشهر (أيار) عام 2014.

إذن فقد كان “لوقا” في بداية مسلسل تفريغ حمص وإعادتها إلى حضن النظام كما في نهاية المسلسل، لم يغب عن لعب دور “البطولة”، مسدياً لبشار خدمات لا تقدر بثمن، في مدينة يراها أهلها الثائرون عاصمة للثورة، بينما يراها طرف آخر عاصمة “مستحقة” لكيان “علوي” ارتسمت خارطته في الأذهان.
فمن هو “لوقا” وما السر الذي جعل بشار يمحضه كل هذه الثقة، ويعطيه مفاتيح التفاوض والتفويض لتجاوز أكبر عقدة في طريق منشار النظام في مدينة حمص؟

رؤساء مديرية المخابرات العامة
عدنان دباغ (1971 – )
علي حمداني (السبعينات)
نزيه زرير (? – 1983)
فؤاد عبسي (1983 – 1987)
ماجد سعيد (1987 – 1994)
الفرع الداخلي: محمد ناصيف خيربك (؟ – 1999)
بشير النجار (1994 – 1998)
علي حوري (1998 – 2001)
نائب المدير: محمد ناصيف خيربك (1999 – June 2005)
الفرع الداخلي (251): بهجت سليمان (1999 – حزيران 2005)
الفرع الخارجي: إياد محمود (1999 – )
علي حمود (تشرين الأول – كانون الأول 2001)
هشام بختيار (2001 – حزيران 2005)
علي مملوك (حزيران 2005 – 2010)، فرض الاتحاد الأوروبي عليه عقوبات “لاستخدام العنف ضد المتظاهرين خلال الانتفاضة السورية”.
نائب المدير: حسن خلوف (حزيران 2005 – )
الفرع الداخلي (251): فؤاد ناصيف خير بك (حزيران 2005 – )
نائب المدير: جميل حسن (؟ – 2009)
فرع المعلومات: زهير حمد (- تموز 2010)
زهير حمد (تموز 2010 – تموز 2012), فرض الاتحاد الأوروبي عليه عقوبات ل”استخدام العنف في أنحاء سورية وترهيب وتعذيب المتظاهرين خلال الحرب الأهلية السورية”.
نائب المدير: نزيه زرير (؟ – تموز 2012), فرض الاتحاد الأوروبي عليه عقوبات “لكونه المسؤول عن استخدام العنف في أنحاء سوريا وترهيب وتعذيب المتظاهرين خلال الانتفاضة السورية”.
فرع المعلومات: غسان خليل (تموز 2010 – الوقت الحاضر)، فرض الاتحاد الأوروبي عليه عقوبات بتهمة “التورط في القمع والعنف ضد السكان المدنيين في سورية خلال الانتفاضة السورية”.
محمد ديب زيتون (يوليو 2012 – يوليو 2019)
نائب المدير: زهير حمد (تموز 2012 – يوليو 2019)
الفرع الداخلي (251): توفيق يونس (2011), فرض الاتحاد الأوروبي عليه عقوبات بتهمة “التورط في أعمال عنف ضد المتظاهرين خلال الانتفاضة السورية”.
حسام لوقا (7 يوليو 2019 – الآن)

66.249.69.238, 66.249.69.238 Mozilla/5.0 (compatible; Googlebot/2.1; +http://www.google.com/bot.html)
                                   
السابق
من رهف القحطاني ويكيبيديا وهجومها على أميرة الناصر
التالي
شروط التطوع في المخابرات السورية 2020

اترك تعليقاً