سؤال وجواب

من هو بهاء الجوراني ويكيبيديا

سبب اعتقال بهاء الجوراني الحقيقي

 

في العراق ، أفادت الحكومة ووسائل الإعلام الإخبارية عن وجود مؤشرات على “حملة واسعة النطاق لمكافحة الفساد” خططت لها الحكومة العراقية “بدأت بالفعل قبل بضعة أشهر” ، والتي استهدفت “مديرين وقادة سياسيين متهمين بالفساد”. “وصلت أخيرًا إلى ذروتها. واعتقل السبت الزعيم السياسي ورجل الأعمال المعروف جمال الكربولي.

ويقول الصحفي العراقي، أحمد الجاسم، لموقع “الحرة” إن لديه معلومات تشير إلى وجود “مدراء ومدراء عامين من وزارات الصناعة والزراعة والتجارة والوقف الشيعي معتقلين، ويجري التحقيق معهم بسرية في تهم فساد”.

وامتنع الجاسم عن ذكر أسماء، حيث قال إنه يمتلك “قوائم” لتلك الأسماء، مضيفا أن “الحملة التي بدأتها الحكومة قبل أشهر أدت إلى محاكمة مدير التقاعد العام ومدير شركة كي كارد ومدراء في وزارات متعددة وتوجت باعتقال الكربولي”.

وقالت وكالة المربد المحلية العراقية للأنباء، نقلا عن نائب كتلة دولة القانون في البرلمان العراقي، يوسف الكلابي، أن “لجنة مكافحة الفساد شرعت  الاثنين بتدوين أقوال رئيس حزب الحل، جمال الكربولي، ابتدائيا بشأن ملفات فساد تتعلق بإدارته السابقة لجمعية الهلال الأحمر، إضافة لملفات فساد بوزارة الصناعة التي كان يديرها شقيقه أحمد الكربولي وذلك بناء على اعترافات رجل الأعمال، بهاء الجوراني، وهو أحد المتهمين بتلك الملفات”.

ووصف الكلابي الجوراني بأنه “حجر الزاوية في هذه القضية سيما وأنه كان (ملاچ) أو مستثمر وزارة الصناعة، وجزء كبير من وزارة الكهرباء” بحسب الوكالة.

وأعلنت هيئة النزاهة الاتحادية العراقية أنها أصدرت 58 أمر قبض واستقدام بحق مسؤولين خلال شهر آذار الماضي شملت “عضوين في مجلس النواب (حالي وسابق)، ووزيرا أسبق، ووكيل وزارة سابقا”.

“ديناصورات فساد”

وأكد مصدر في وزارة الداخلية العراقية وجود “شخصيات بمناصب متوسطة ورفيعة محتجزين تحت التحقيق بتهم فساد”.

وقال المصد لموقع “الحرة” إن “جهاز المخابرات العراقي شارك في التحقيق، لكن الخلية التي يقودها الفريق في الداخلية، أحمد أبو رغيف، هي من تقوده”.

وتسلم الفريق، أحمد أبو رغيف، مسؤولية وكالة وزارة الداخلية للاستخبارات، وهو يقود خلية “تلاحق الفاسدين” بحسب المصدر المقرب من عمل هذه الخلية، والذي قال لموقع “الحرة” إن “هناك أسماء كبيرة ستسقط قريبا، ربما في رمضان وربما بعده، ومن بينهم ديناصورات الفساد”.

وأكد الصحفي الجاسم، الذي قال إنه تحدث لرؤساء كتل عراقية هذه المعلومات مضيفا أن “لجنة مكافحة الفساد التي يقودها أبو رغيف لاحقت الموظفين والفاسدين الصغار أولا، لكن سقوطهم قاد لاعتقالات في صفوف الكبار”.

 وكان بهاء الجوارانى رئيس مؤسسة الإصلاح والتغيير،

صباح الكناني، قد قال إن “لجنة مكافحة الفساد ألقت القبض على المتهم لؤي الكربولي (ابن عم جمال) في بغداد، بعد كشف ملفات الفساد التي أدين بها رجل الأعمال بهاء الجوراني، والذي تم إلقاء القبض عليه في وقت سابق واعترف بالتهم الموجهة ضده”.

وسبق أن نفذت السلطات العراقية أوامر قبض بحق مسؤولين سابقين وحاليين، كما أصدرت أوامر منع سفر بحق آخرين، ضمن حملة حكومة مصطفى الكاظمي لمحاربة الفساد، لكن منتقدي لجنة مكافحة الفساد يؤكدون أنها لغاية الآن لم تقترب من الملفات الكبيرة التي يتورط فيها زعماء أحزاب ورؤساء وزراء سابقون وشخصيات من الصف الأول.

السابق
قصر المشبك عبارة عن كنيسة بيزنطية تعود للقرن الخامس الميلادي تقع قرب حلب عبارة صحيحة أم خاطئة
التالي
من هو النبي الذي آمن به جميع قومه

اترك تعليقاً