سؤال وجواب

من هو النبي الذي امره الله بذبح ابنه؟


من هو النبي الذي امره الله بذبح ابنه؟ لعل قصة النبي الذي ذبح ابنه من القص الجميلة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاَ بعيد الأضحى , حيث أن الله سبحانه وتعالى قد أمر سيدنا ابراهيم بذبح ابنه اسماعيل , وما كان من اسماعيل الا أن يلبي أمر ابيه ابراهيم عليه السلام , فنزلت الأية الكريمة بأن فديناه بكبش عظيم ..

من هو النبي الذي امره الله بذبح ابنه؟

الاجابة هي : سيدنا ابراهيم عليه السلام .


سبب أمر الله إبراهيم بذبح إسماعيل

نشأ سيدنا إسماعيل عليه الصلاة والسلام وسط قبيلة عربية حتى أصبح شابا يافعا، وتزوج إحدى بناتهم. تعلم سيدنا إسماعيل اللغة العربية منهم، وكان أول من تحدث بها بطلاقة وتعلم ركوب الخيل بعد أن كانت متوحشة لا يستطيع أحد الاقتراب منها فأصبحت أليفة للبشر، كما تعلم الصيد.

قصة ذبح سيدنا إسماعيل كاملة مكتوبة

لقد جائت قصة ذبح سيدنا اسماعيل , لحكمة عظيمة أرادها الله سبحانه وتعالى , فقد ذهب سيدنا إبراهيم إلى ولده إسماعيل وقال له: (يا بُني إني أري في المنام أني أذبحك فانظر ماذا تري)، وإنما أعلم ابنه بالأمر بذلك ليكون أطيب لقلبه وأهون عليه من أن يأخذه قهرًا ويذبحه قهرًا، وليختبر صبره وجلده وعزمه من صغره على طاعة الله تعالى وطاعة أبيه.

وهنا أطاع الابن أباه، ولم يرفض سيدنا إسماعيل، وقال لأبيه: افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين، إنسان يعرف أنه سيذبح فيمتثل للأمر الإلهي ويقدم المشيئة ويطمئن والده أنه سيجده (إن شاء الله من الصابرين)، هو الصبر على أي حال وعلى كل حال، الأب إبراهيم والابن إسماعيل عليهما السلام يتنافسان في حب الله تعالى وطاعة أوامره عن رضا وقناعة وصبر وإيمان «فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ» سورة الصافات، آية (102)

وجاء سيدنا إبراهيم بالسكين، وسمى وكبر، وتشهد سيدنا إسماعيل للموت، فجاء الفرج من الرحمن الرحيم، وناداه ملك من السماء، بأن انتهى الاختبار، وأن الله تعالى فدى إسماعيل عليه السلام بذبح عظيم، ونال إبراهيم منزلة الخليل لله سبحانه وتعالى. يقول الله تعالى: «وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إبراهيم(104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ(106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ(107)» سورة الصافات وصار هذا اليوم عيدا للمسلمين حتى يوم القيامة؛ إحياء لسنة سيدنا إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام، وليتذكر المؤمن أن صبر إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام وتقديمهما طاعة الله ومحبته على محبة النفس والولد كان ذلك كله هو سبب الفداء ورفع البلاء. فإذا تذكر المؤمن ذلك اقتدى بهما في الصبر على طاعة الله وتقديم محبته عز وجل على هوى النفس وشهواتها.

لماذا أمر الله سيدنا إبراهيم بذبح ابنه

وقد كان من وراء أمر الله سيدنا ابراهيم بذبح ابنه اسماعيل حكمة عظيمة , فقد اختبر الله سيدنا ابراهيم بذبح ابنه اسماعيل، وذلك لأن سيدنا ابراهيم تطلب ألا يكون في قلبه أحد غيره، فأتى أمر الله سبحانه وتعالى بأن يذبح ابنه اسماعيل، وما كان منه الا الامتثال والاستجابة لأمر الله.

الدروس المستفادة من قصة إسماعيل عليه السلام

يستفاد من قصة اسماعيل عليه السلام أنه كان تمام العبودية وكمال الامتثال لأمر الله تعالى سواء من الأب الذي أُمِر أن يذبح ولده الوحيد الذي طالما تمناه وبعد أن رزقه الله به على كبر، ومن الابن الذي لم يتذمر ولم يرفض بل هانت عليه نفسه إرضاءً لله تعالى، وأخبر والده أنه مُوطن نفسه على الصبر، وقرن ذلك بمشيئة اللّه تعالى، لأنه لا يكون شيء بدون مشيئة اللّه تعالى.

                     
السابق
لماذا يوجد دود في راس الخروف
التالي
لماذا أمر الله سيدنا إبراهيم بذبح ابنه

اترك تعليقاً