اخبار حصرية

من هو الطفل ريان ويكيبيديا


من هو الطفل ريان ويكيبيديا

الطفل ريان هو صاحب هذا الاهتمام الكبير في الوطن العربي وقصته تشغل كل عائلة وكل بيت ، فهو صاحب الخمس سنوات الذي سقط في بئر عميقة عمقها 32 متراً وبقي حبيس هذا الظلام في البئر منذ يوم الثلاثاء حتى يومنا هذا السبت الموافق 5/2/2022 وكان سقط الطقل ريان في البئر بينما كان يلهوا مع اصدقائه برفقة والديه في مدينة شيفشاون في شمال المغرب وقد جرت الكثير من المحاولات الفاشلة والتي لم تنجح بالوصول الى ريان واسعافه.

ما هي قصة الطفل ريان

يبلغ الطفل ريان 5 سنوات، سقط في بئر ساحق ارتفاعه يصل الى 36 متر، وقد هرعت القوات المتنوعة من طواقم الدفاع المدني والشرطة ووحدات التدخل العاجل الى المكان لاسعافه واخراجه ولكن جميع الجهود لم تكلل بالنجاح، وقد اعلنت الشرطة المغربية عن اتفاقها مع البلدية في حفر بئر موازي للحفرة الت علق بها ريان لاستخراجه، وقد تبقى على المكان الذي يفصل ريان مع الحفرة 8 امتار، وتجري المحاولات على قدم وساق من اجل حفر ما تبقى واستخراج ريان.


الطفل ريان ويكيبيديا

وظل الطفل ريان عالقا منذ ظهر الثلاثاء في البئر الجاف بعمق 32 مترا بقرية إيغران الزراعية في محافظة شفشاون الشمالية ، فيما واصلت فرق الإنقاذ جهود إخراجه لمدة 72 ساعة.

وقال التمراني “لم يبق سوى القليل قبل الشروع في عمل الثقب الأفقي”.
وتابع أن “هذه المرحلة هي الأكثر تعقيدا في عملية الحفر ، لأن هناك فريق سينزل إلى قاع الحفرة”.
وشدد المسؤول على أنه لتجنب تعريض حياة أعضاء الفريق للخطر ، كان عليهم إصلاح طول الحفرة حيث تحركت آلات الحفر إلى القمة من أجل دفن جميع التربة التي يمكن أن تنهار في أي وقت.
وبحسب المسؤول ، فإن عملية الحفر كانت تتوقف من حين لآخر لمنع التربة من الانهيار بسبب “طبيعة الأرض الهشة”.
وأعلنت لجنة الإنقاذ ، صباح الجمعة ، أن الريان ما زال على قيد الحياة ، فيما اضطرت عمليات الحفر إلى التوقف مؤقتا بسبب انزلاق الصخور.
وتعمل أطقم الإنقاذ ليلًا ونهارًا منذ صباح الأربعاء ، على منحدر بطول 150 مترًا وعمق 32 مترًا في محاولة للوصول إلى الطفل وإخراجه. كان هذا بعد أن فشل رجال الإنقاذ في الهبوط من خلال حفرة البئر بسبب ضيقها والخوف من مزيد من الانهيار للتربة.

هل تم اخراج الطفل ريان

وهو واقع الان في حفره بىر يصل عمقها إلى 32 متر من اصل 62 متر الى الان باءت المحاولات في الفشل لإنقاذه وانتشاله من فتحة البئر واستعانت القوات والسلطات المغربية 6 جرافات ساعية للوصول إليه وبدأت بالحفر المتوازي ومد الأنابيب مع مراعاة أخذ الحيطة والحذر حذراً من وقوع التربة على رأس الطفل وهم الآن في ساعات الجسم الأكثر دقة والاكثر خطوره اللهم كن عوناً ومغيث لطفل ورده الى اهله غانماً ولا تريهم فيه مكروه يارب

                     
السابق
لا تتكبر على الآخرين اسلوب
التالي
وفاة الطفل ريان

اترك تعليقاً