اخبار حصرية

من هو الطفل حيدر


من هو الطفل حيدر الافغاني الذي سقط في البئر

اشتعلت محركات البحث حول من هو الطفل حيدر الافغاني، الذي سقط في بئر، حيث أنه طفل صغير يبلغ من العمر خمسة سنوات، يقيم في الأفغانستان، ويحمل الطفل حيدر الجنسية الأفغانية، وكثر الحديث عنه في منصات التواصل الاجتماعي، بسبب سقوطه في بئر عميق، وتم تفعيل هاشتاق انقذوا الطفل حيدر الافغاني، وجاري العمل على إنقاذه على الفور، حيث نطلعكم في السطور القادمة من مقالنا، على قصة الطفل حيدر الافغاني الذي سقط في البئر، وما الفرق بين قصة الطفل ريان المغربي، وقصة الطفل حيدر الافغاني

قصة الطفل حيدر الافغاني الذي سقط في البئر

قصة الطفل حيدر الافغاني، نطلعكم على تفاصيلها، حيث أنه يبلغ الطفل حيدر من العمر خمسة سنوات، وقد سقط في صباح يوم الثلاثاء الموافق تاريخ 15 فبراير من عام 2022 ميلادي، في بئر قدر عمقه ليصل إلى عمق واحد وثلاثين مترا، تحت الأرض، وسارعت الجهات المختصة الأفغانية، للعمل على إنقاذ الطفل، ولكن لشدة وعورة المكان وهشاشة التربة، التي قد تعرض الجميع للخطر، بسبب مشكلة التزحلق والانهيار، عملت الجهات المختصة على الوصول للطفل حيدر، وبالفعل تم التأكد أن الطفل حيدر الأفغاني ما زال على قيد الحياة، وتم إمداده بالأكسجين، والماء والشراب والطعام، وقد باشرت الجهات المختصة بمليات الحفر لإنقاذ الطفل حيدر، تم إنزال للطفل حيدر الافغاني كاميرا للقيام على تصويره، وتم التقاط فيديو للطفل حيدر الافغاني، حيث قام نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بالعمل على نشره وتداوله، وبالفعل تعاطف العالم أجمع مع قصة سقوط الطفل حيدر في البئر، وبدأت المناشدات، وتم تفعيل هاشتاق أنقذوا الطفل حيدر، الذي بدأ الخوف يترقب حول ما هي نهاية سقوط الأطفال في هذه الآبار العميقة، التي تهدد طفولتهم، حيث لا تزال عمليات الإنقاذ قائمة، وجهود حثيثة تسير من أجل إنقاذ الطفل حيدر الافغاني


الفرق بين قصة الطفلين ريان وحيدر

يتساءل الكثيرين عن الفرق بين قصة الطفلين ريان وحيدر، حيث أن القصتين وقعتا في نفس شهر فبراير، حيث أن قصة الطفل ريان المغربي، تتشابه إلى حد كبير مع قصة الطفل حيدر الأفغاني، حيث سقط الطفل ريان في بئر في المملكة المغربية، وصل عم البئر إلى خمسة وثلاثون مترا تحت الأرض، وقد تم العمل على إنقاذه ولكن عمليات الحفر استمرت أيام وليال، وفق ترقب كبير من العالم أجمع، ولكن الطفل ريان توفى فور خروجه من البئر، وذلك بسبب نقس الطعام، وتعرضه للكثير من الكسور، جراء سقوطه في البئر، وقد تشابهت قصته مع قصة حيدر من الأفغان، حيث أنهما في نفس العمر الخامس، فقد سقط الطفل حيدر في عمق بئر يصل إلى واحد وثلاثين مترا تحت الأرض، وجاري العمل على إنقاذ

                     
السابق
وفاة الطفل الأفغاني حيدر بعد 3 أيام من سقوطه في بئر (فيديو)
التالي
هل تدخل اللام المزحلقة على الفعل

اترك تعليقاً