سؤال وجواب

من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته


يسأل الكثير من الناس عن من هو الصحابى الذى اهتز له عرش الرحمن ، وما معنى الاهتزاز فأجاب الشيخ عطية صقر رحمه الله رئيس لجنة الفتوى بالازهر الشريف فقال ان ذلك الصحابى هو سعد بن معاذ رضى الله عنه زعيم الأوس إحدى قبائل الأنصار فى المدينة، روى مسلم فى صحيحه عن جابر رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال – وجنازة سعد بن معاذ بين أيديهم – “اهتز لها عرش الرحمن ” وجاء مثله من رواية أنس بن مالك رضى الله عنه .

من هو الصحابي الذي اهتز عرش الرحمن لموته

هو الصحابي الأنصاري سيد الأوس سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس،أسلم سعد على يد مصعب بن عمير الذي أرسله النبي محمد إلى يثرب ليعلم أهلها دينهم، فأسلم بإسلامه بنو عبد الأشهل كلهم. بعد هجرة النبي محمد، شهد سعد بن معاذ معه غزوات بدر وأحد والخندق التي أصيب فيها إصابة بليغة. ولما حاصر النبي محمد بني قريظة، قبلوا بالاستسلام على أن يُحكَّمْ فيهم سعد بن معاذ، فحُمل إليهم وهو جريح، فحكم فيهم بقتل الرجال وسبي النساء وتقسيم أموالهم وأراضيهم على المسلمين. بعد غزوة بني قريظة، انتقض جرح سعد، ولم يلبث إلا يسيرًا ومات.

أصيب سعد يوم الخندق بعد أن رماه رجلٌ من قريش يدعى: حبان بن عرقل، وقد كانت إصابته في الأكحل وهو عرقٌ في منتصف الذراع، فأقام له رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- خيمةً في المسجد، ليزوره بعد انتهاء الغزوة وقد وردت عدّة أقاويل في كيفية موت سعد بعد إصابته في الغزوة، ومنها ما جاء في الحديث: “قالت عائشة: ثمّ إنّ كلْمُه تحجر للبُرء، فقال: اللهم إنّك تعلم أنه ليس أحدٌ أحب إلي أن أجاهد فيك من قوم كذبوا رسولك وأخرجوه، اللهم فإني أظن أنك وضعت الحرب بيننا وبينهم، فإن كان بقي من حرب قريش شيء فأبقني لهم حتى أجاهدهم فيك، وإن كنت وضعت الحرب بيننا وبينهم فافجرها واجعل موتي فيها. قال فانفجرت لبّته، فلم يرعْهُم- ومعهم أهل خيمة من بني غفار- إلا والدم يسيل إليهم، فقالوا: يا أهل الخيمة، ما هذا الذي يأتينا من قبلكم؟ فإذا سعد جرحه يغِذُّ دمًا؛ فمات منها” وبذلك تكون وفاة سعد بن معاذ في أواخر ذي القعدة أو أوائل ذي الحجة من سنة خمس للهجرة، والله تعالى أعلم، وقد ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قوله: “اهتزّ عرش الرحمن لسعد بن معاذ”

لماذا اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ – إسلام ويب

عرش الرحمن أو عرش الله هو من خلق الله، ومسخرٌ حسب مشيئته فيهتز بأمرٍ وطلبٍ منه، وقد قيل: إنَّ سبب اهتزاز العرش كان تعبيرًا عن مدى حبِّ الله تعالى لسعد بن معاذ، وعن مدى فرحه بلقائه، وقد قيس ذلك على حبِّ جبل أُحد لرسول الله، وإن دلَّ ذلك على شيءٍ فهو عظم مكانة سعد في الإسلام، ومحبة الله تعالى الكبيرة له، فسعدُ -رضي الله عنه- كما ورد هو من أهل الجنَّة وأرفع الشهداء، وقد ورد عن أهل اللغة بأنَّ اهتزَّ هنا خرجت إلى معنى: فرِح، فكانت دلالة اهتزاز العرش تعبيرًا عن الفرح، والله أعلم.

روى مسلم فى صحيحه عن جابر رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال – وجنازة سعد بن معاذ بين أيديهم – “اهتز لها عرش الرحمن ” وجاء مثله من رواية أنس بن مالك رضى الله عنه .

قال النووى فى شرح هذا الحديث “ج 16 ص 22” : اختلف العلماء فى تأويله ، فقالت

طائفة هو على ظاهره ، واهتزاز العرش تحركه فرحا بقدوم روح سعد ، وجعل الله فى العرش تمييزا حصل به هذا ، ولا مانع منه ، كما قال تعالى – عن الحجارة -{ وإن منها لما يهبط من خشية الله } البقرة :
ولهذا القول هو ظاهر الحديث وهو المختار .
وقال المازرى : قال بعضهم هو على حقيقته وأن العرش تحرك لموته ، قال :
وهذا لا ينكر من جهة العقل ، لأن العرش جسم من الأجسام يقبل الحركة والسكون . قال : لكن لا تحصل فضيلة

سعد بذلك ، إلا أن يقال : إن الله تعالى جعل حركته علامة للملائكة على موته .
وقال آخرون : المراد اهتزاز أهل العرش وهم حملته وغيرهم من الملائكة ، فحذف المضاف – وهو أهل – والمراد بالاهتزاز الاستبشار والقبول . ومنه قول العرب : فلان يهتز للمكارم ، لا يريدون اضطراب جسمه وحركته ، وإنما يريدون ارتياحه إليها وإقباله عليها .
وقال الحربى : هو كناية عن تعظيم شأن وفاته ، والعرب تنسب الشىء المعظم إلى أعظم الأشياء فيقولون : أظلمت لموت فلان الأرض ، وقامت له القيامة .
وقال جماعة : المراد اهتزاز سرير الجنازة وهو النعش ، وهذا القول باطل يرده صريح هذه الروايات التى ذكرها مسلم : اهتز لموته عرش الرحمن ، وإنما قال هؤلاء هذا التأويل لكونهم لم تبلغهم هذه الروايات التى فى مسلم ، والله أعلم.

السابق
من هي زوجة محمد عساف ” ريم عودة “
التالي
قطعة أرض مربعة طول ضلعها ٣٦ م ما مساحتها بالمتر المربع؟

اترك تعليقاً