منوعات

من هو ابراهيم عيسى ويكيبيديا


من هو ابراهيم عيسى ويكيبيديا

ابرهيم عيسى صحفى مصرى اتولد فى نوفمبر 1965، مؤسس جرنال الدستور , كاتب مجموعة كبيرة من الكتب و بيكتب فى عمود مخصوص كل يوم فى جرنال الدستور. مشهور انه بيتريق وبيسخر من الاوضاع السياسية فى مصر او فى العالم عموما.كان رئيس تحرير الجرنال لحد 5 اكتوبر 2010 لما مالك الجرنال الجديد السيد البدوى رئيس حزب الوفد الجديد اقاله بدون قول اسباب و كانت مفاجأةعملت ازمة فى الوسط الصحفى و حصل اعتصام من الصحفيين فى الجرنال و المعارضه بتقول ان كل دى خطة من الحكومة المصرية عشان يسكتوا المعارضة و يقضوا على جرنال الدستور اللى ليها شعبية كبيرة.فى كلام ان سبب اقالة عيسى انه كان مصمم انه ينشر مقالة كتبها الدكتور محمد البرادعى بيتكلم فيها عن حرب اكتوبر و اللى البلد فيه دلوقتى و اصرار السيد البدوى انها متنتشرش،بس فى كلام ان الموضوع كله متجهز من جهات عشان يدمروا جرنال الدستور.

بدايته في العمل الصحافي

التحق بالعمل في مجلة روز اليوسف منذ أن كان طالبًا في السنة الأولى من كلية الإعلام. وتولى رئاسة تحرير جريدة الدستور اليومية (حتى أُقيل من ذاك المنصب) إضافة إلى جريدة عين الأسبوعية، كما أنه أحد أعضاء الهيئة الاستشارية للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.


قدّم إبراهيمُ عيسى في التلفزيون برنامج «الفهرس» الأسبوعي على قناة دريم الفضائية كما قام بتقديم برنامج الله أعلم على قناة دريم أيضاً
قدّم برنامجاً سياسياً عنوانه «على القهوة» في نفس القناة إلى أن منعت السلطات المصرية هذا البرنامج. كما كان يقدم عدة برامج دينية على نفس القناة بعنوان الرائعان وهو سيرة ذاتية لحياة الخلفاء الراشدين: أبو بكر الصديق وعمر ابن الخطاب وأيضا برنامج الرائعتين وهو عن سيرة عائشة بنت أبي بكر وفاطمة ابنة رسول الإسلام محمد.
قدّم برنامج سينمائي أسبوعي على قناة فن بشبكة أوربيت بعنوان فرجه. وقدّم برنامج «نحن هنا» على قناة أو تي في المصرية وبرنامج حاجة تفطر الذي أذيع في رمضان 2010 وبرنامج «بلدنا بالمصري» أيام الأحد والثلاثاء والخميس مع ريم ماجد على قناة أون تي في إلى أن منعته السلطات المصرية أيضاً كمل قدّم برنامج ((مع الصحابة)) في رمضان وهو الذي أثار جدلاً واسعاً بسبب تناوله لقضية الفتنة الكبرى.
قدّم لفترة برنامج بعنوان صالون إبراهيم عيسى على قناة الجزيرة مباشر. اشترك بعد قيام ثورة 25 يناير مع آخرين بإنشاء قناة التحرير الفضائية ويقدم فيها برنامج “في الميدان” أيام الأحد والثلاثاء مع محمود سعد وبلال فضل وعمرو الليثي على قناة التحرير ثم تركها وأشيع أنه باع حصته من القناة إلى رجل الأعمال سليمان عامر حيث أثر ذلك فيما بعد على السياسة العامة للقناة نتيجة لذلك ترك العمل بالقناة كل من الإعلامي محمود سعد وأيضاً السينارست والمؤلف بلال فضل ثم أخيرا الإعلامي عمرو الليثي.
بعد توقف فترة عن العمل عاد الصحفي والإعلامي إبراهيم عيسي للظهور عقب انتهاء انتخابات مجلسي الشعب والشورى ليطل علينا على قناة ontv عبر برنامج “السادة المرشحون” ثم أصبح “السادة المرشحون سابقاً” بعد إعلان نتيجة المرحلة الأولى وختم البرنامج بعد يوم واحد من إعلان نتيجة انتخابات الرئاسة.
ثم عاد مرة أخرى للظهور عبر شاشة قناة القاهرة والناس بتقديم برنامج مع إبراهيم عيسى حتى تم وقف البرنامج المثير للجدل من قبل السلطات المصرية وتفرغ إبراهيم عيسى للصحافة بعدها عبر جريدة المقال كما يقدم برنامج “لدى أقوال أخرى ” على راديو إف إم .

علاقته بالسلطات المصرية

يُعَدُّ إبراهيم عيسى أحد أكثر الصحفيين المصريين نشاطاً واحتجاجاً على ممارسات السلطة السياسية في مصر، ونتيجة لمواقفه أغلقت السلطات ثلاث صحف كان يرأس تحريرها كما صودرت إحدى رواياته «مقتل الرجل الكبير» وله أيضا رواية «أشباح وطنية».

إتُّهِمَ بالسّب والقذف والتحريض والإهانة والتطاول على رئيس الجمهورية هو والصحفية سحر زكي والمحامي سعيد عبد الله وذلك عندما كتبت الصحفية سحر مقالاً بجريدة الدستور تحت عنوان «مواطن من وراق العرب يطالب بمحاكمة مبارك وأسرته وردّ مبلغ 500 مليار جنيه قيمة القطاع العام والمعونات الخارجية».

في 26 يونيو 2006 حكم عليه بالسجن لمدة عام وكفالة 10 آلاف جنيه، غير أن محكمة الاستئناف خففت الحكم إلى غرامة تصل إلى 4000 جنيه.

حاكمته أجهزة الأمن المصرية بتهمة نشر أخبار كاذبة عن صحة رئيس الجمهورية، وصدر يوم 13 سبتمبر 2007 حكم ضده بالسجن سنة، وتمت إعادة محاكمته أمام دائرة أخرى والتي أصدرت في 28 سبتمبر 2008 حكمها عليه بالحبس لمدة شهرين، وكان الحكم مشمولاً بوجوبية النفاذ فسلّم نفسه للسلطات في نفس اليوم، ولكن الرئيس حسني مبارك أصدر قراراً جمهورياً بالعفو عنه في 6 أكتوبر 2008

حكايته مع الدستور

ظهر حرنال الدستور لاول مرة فى ديسمبر 1995 بتصريح من قبرص،. وكان الجرنال مفاجأة كبيرة , عشان فكرته كانت مبتكرةو جديدة على العمل الصحفى و النشر , وكان بيهاجم الحكمومة المصرية وهاجمت مسئولين و ينتقد سياسيتها جامد ونشر اخبار عن قضايا فساد كتير. فضلت الجرنال شغال سناتين وبعدين اتقفل عشان نشروا بيان لواحدة للجماعات الاسلامية, وقت موجة التطرف والارهاب, اعتبرت وزارة الاعلام الكلام ده مش مقبول و قفلت الجرنال.

رجعت الجرنال تانى سنة 2004 بشكل اسبوعى تتوزع يوم الاربع ,وكان رئيس تحريرها برضه. بعدين فى 2007 بدئت الدستور بشكل يومى بعد ما لقت نجاح كبير.

كتبه و روايته

  • “افكار مهددة بالقتل”
  • “عمائم و خناجر”
  • “مقتل الرجل الكبير”
  • “كتابي: عن مبارك وعصره ومصره”
  • “مريم التجلي الاخير”
  • “صار بعيداً”
  • “تاريخ المستقبل”
  • الاسلام الديموقراطى
  • رجال بعد الرسول
  • أشباح وطنية
  • لدى اقوال اخرى
  • اذهب الى فرعون
  • دم على نهد
  • تاريخ المستقبل
  • المقالات الغزاوية

و فى كتب تانية غير دول.

                     
السابق
تلخيص درس ظاهرة الأنظمة الديكتاتورية السنة الثالثة اعدادي pdf
التالي
خسوف القمر هو احتجاب ضوء الشمس عن القمر ويكون القمر بدراً

اترك تعليقاً