سؤال وجواب

من هم عشائر عرب خلدة ويكيبيديا وقضية الثأر

سبب مقتل علي شبلي

انقلبت الأجواء في حفل زفاف بمسبح بالجية من سعادة الى نكسة حيث قلب الفرح الى مسرح دماء بعدما أقدم شخص على إطلاق النار من مسدّس حربي، خلال الحفل ، نحو المدعو #علي شبلي، صاحب سنتر شبلي في #خلدة، ما أدّى إلى مقتله، وقد نُقلت جثته إلى مستشفى سبلين.
ويفرض الجيش طوقاً أمنياً في محيط سنتر شبلي بعد عملية القتل الثأرية.

وتظهر مقاطع فيديو متداولة من حفل الزفاف، ترجُّل أحد الأشخاص، مُطلقاً النار مباشرةً نحو شبلي. وشبلي من المناصرين المعروفين لـ”حزب الله”.

وعُلِم أنّ مطلق النار هو أحمد، شقيق الفتى حسن غصن الذي قضى في إشكال، في خلدة، العام الماضي.

وتسود حال من التوتّر في المنطقة بعد إطلاق النار، إذ أفادت معلومات “النهار” أنّ اتصالات تجري بين الأحزاب والأجهزة الأمنية لضبط الأمور في خلدة بعد مقتل شبلي على يد أحد أبناء عشائر عرب خلدة.

كما أفادت معلومات “النهار” عن إلقاء القبض على القاتل منذ بعض الوقت، حيث جرى تسليمه إلى مخابرات الجيش.
وفي السياق، أشارت غرفة “التحكم المروري” إلى أنّ “أوتوستراد صور صيدا بيروت سالكاً بالاتجاهين”، بعد الحادثة.
إشارة إلى أنّه منذ نحو عام، وقعت اشتباكات في خلدة أدّت إلى مقتل غصن وإحراق سنتر شبلي في المحلّة.

قصة ثأر عرب خلدة اليوم

“ثأر” عرب خلدة لمقتل الشاب حسن زاهر غصن، يوم 27 آب 2020، لم يتأخر. وقبل حلول الذكرى السنوية الأولى، أقدم شقيق القتيل، أحمد غصن، على قتل علي شبلي في أحد منتجعات بانجيا في منطقة الجية، وهو المتّهم بأنه مسؤول عن قتل حسن غصن. وحسب الرواية المتداولة، دخل أحمد حفل زفاف كان يقام في المنتجع وأطلق عدة رصاصات من مسدّس حربي على شبلي، فتم نقل الأخير إلى مستشفى سبلين حيث توفي متأثراً بإصابته.
وأفادت المعلومات بأن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على منفذ الجريمة.

وبعد شيوع الخبر، انتشرت وحدات من الجيش اللبناني في منطقة خلدة، في محيط سنتر شبلي، حيث اندلعت اشتباكات مسلحة قبل عام على خلفية تعليق صورة قيل حينها إنها لسليم عياش المدان من قبل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في اغتيال الرئيس رفيق الحريري عام 2005. وأدى الاشتباك حينها إلى إحراق جزء من المبنى الذي يمتلكه آل شبلي في المنطقة، إضافة إلى قتل الشاب حسن غصن برصاص قناص.

وتأتي عملية الثأر هذه نتيجة غياب الدولة اللبنانية، وما تعتبره العشائر العربية حقاً أو عدالة تحصيلاً لدماء ابنها.

وبعد وقوع الجريمة، صدر عن عشائر العرب البيان التالي:

عشائر عرب خلدة في لبنان

من عادات العرب وتقاليدها أن تأخذ بالثأر إذا لم تتم مصالحة بين المتخاصمين وإنّ ما حصل اليوم بمقتل علي الشبلي ليس إلا أخذ بثأر والقاتل شقيق المقتول حسن غصن.
لذلك نتمنى على ذوي المقتول علي شبلي اعتبار القتل عين بعين ولا يتجاوز ذلك، وأنّنا جميعاُ نحرص على الحفاظ على السلم الأهلي وحق الجوار والمشاركة الوطنية.
وتعتبر الحادثة ثأرية لا أكثر وتضع في يد القضاء اللبناني إلى أن يأمر الله بأمره.
ونرجو أن لا يجرنا الأمر إلى فتنة لا تحمد عقباها ويدنا بيد كل من يريد صلحاً وخير للوطن”.

3.233.242.204, 3.233.242.204 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
ما هي الدولة التي فازت بكأس العالم fifa لأول مرة في عام 1930؟
التالي
نتائج الدوري الليبي اليوم

اترك تعليقاً