سؤال وجواب

من هم الرسل الثلاثة المذكورين في سورة يس


من هم الرسل الثلاثة المذكورين في سورة يس

ضمن الشخصيات التي ذكرها القرآن الكريم ولم يسمها ، يبحث كثير من الأشخاص عن اسماء الرسل الثلاثة المذكورين في سورة يس ، وقد اختلفت أقوال المفسرين في أسماء أولئك الرسل واسم القرية التي أرسلوا إليها ، ونسوق لك أقوالهم في ذلك لتقف بنفسك عليها قال الطبري ( يقول تعالى ذكره : ومثل يا محمد لمشركي قومك مثلاً أصحاب القرية ذكر أنها أنطاكية { إذ جاءها المرسلون } اختلف أهل العلم في هؤلاء الرسل وفيمن كان أرسلهم إلى أصحاب القرية فقال بعضهم كانوا رسل عيسى بن مريم وعيسى الذي أرسلهم إليهم ، وهذا قول قتادة ، وساق بسنده إلى ابن إسحاق فيما بلغه عن ابن عباس وعن كعب الأحبار وعن وهب بن منبه قال : كان بمدينة أنطاكية فرعون من الفراعنة يقال له أبطيحس ابن أبطيحس يعبد الأصنام صاحب شرك فبعث الله المرسلين وهم ثلاثة : صادق ومصدوق وسلوم وقال ابن كثير وهكذا روي عن بريدة بن الحصيب وعكرمة وقتادة والزهري أنها أنطاكية وقد استشكل بعض الأئمة كونها أنطاكية ) وقال القرطبي ( هذه القرية هي أنطاكية في قول جميع المفسرين فما ذكر الماروردي نسبت إلى أهل أنطيخس وهو اسم الذي بناها ثم غير لما عرب ذكر السهيلي ويقال فيها : أنتاكية بالتاء بدل الطاء وكان بها فرعون يقال له أنطيخس يعبد الأصنام ذكر المهدوي وحكاه أبو جعفر النحاس عن كعب ووهب فأرسل الله إليه ثلاثة : وهم صادق وصدوق وشلوم هو الثالث هذا قول الطبري وقال غيره : شمعون ويوحنا وحكى النقاش : سمعان ويحيى ولم يذكر صادقا ولا صدوقا )

من هم اصحاب القرية في سورة ياسين

أصحاب القرية هم قومٌ ورد ذكرهم في التوراة والقرآن الكريم وورد ذكرهم في القرآن بأسم قوم يس، وورد في القرآن قول الله :وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ

قال بعض علماء المسلمين أن تلك القرية هي أنطاكية ،ولكن عارض بعضهم ذلك، قال ابن إسحاق فيما بلغه عن عبد الله بن عباس و كعب الأحبار و وهب بن منبه أنهم قالوا: وكان لهم ملكٌ يعبد الأوثان. فبعث الله إليه ثلاثة من الرسل هم: صادق ومصدوق وشلوم فكّذبهم. قال ابن جرير عن وهب عن ابن سليمان عن شعيب الجبائي أنه قال: كان اسم المرسلين الأولين: شمعون و يوحنّا و بولس. وقد ضعّف الرواة رواية ابن جرير هذه ، فيقول الحافظ ابن كثير : أن أهل أنطاكية لما بعث إليهم المسيح ثلاثة من الحواريين كانوا أول مدينة آمنت بالمسيح عيسى وبرسالته في ذلك الوقت ، ولهذا كانت إحدى المدن الأربعة التي تكون فيها بطاركة النصارى هي: أنطاكية و القدس و الإسكندرية و رومية ثم بعدها القسطنطينية.


                     
السابق
من هو الرجل الذي جاء من أقصى المدينة في سورة ياسين
التالي
الاعتداء بالضرب من الظلم

اترك تعليقاً