سؤال وجواب

من قائل ما حك جلدك مثل ظفرك ( من يكون ) ؟

ما حك جلدك غير ظفرك

سنتعرف اليوم على قصة المثل الشعبي ( ما حك جلدك غير ظفرك ) ومن قائل هذا المثل ، وبدايةً سنتعرف على مفهوم المثل الشعبي الذي يعد ركناً مهماً من أركان التراث الشعبي ، فهو عبارة عن جملة قصيرة بليغة متوارثة عبر الأجيال، سهلة الانتشار وسريعة التداول  جاءت تعبيرا عن تجربة محددة  وشاع استعمالها بمناسبة وقوع تجارب أو مواقف مماثلة للتجربة الأصلية وهو نتاج لتداخلات التاريخ والثقافة والجغرافيا والأدب والاقتصاد والدين والعادات والتقاليد.

يعتبر المثل الشعبي لبلاغة تعبيره عن مختلف تجارب المجتمع التي مر بها عبر العصور والتي تعبر عن ثقافته وطرق عيشه ومختلف المعاملات والأخلاق التي تعارف عليها الناس فيه.
وبعض هذه التجارب اختفت قصتها أو تفاصيلها، واستمر المثل المعبر عنها في التداول؛  في حين ما زالت قصص وتفاصيل بعضها الآخر متداولة حتى اليوم  وحتى لو لم تكن هي التفاصيل الحقيقية للقصة أو التجربة الأولى؛ لكنها وضعت ونضجت وتداولها الناس لتلائم هذه التجربة.

ويعدّ المثل الشعبي أحد أهم عناصر التراث الموغلة في القدم.

قائل ما حك جلدك غير ظفرك هو ؟

( ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ ) :
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺜﻞ ﻣﺄﺧﻮﺫ ﻣﻦ ﺃﺑﻴﺎﺕ ٍ ﻗﺎﻟﻬﺎ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ( ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ) :
ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ
ﻓﺘﻮﻝ ﺃﻧﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻣـﺮﻙ
ﻭﺇﺫﺍ ﻗﺼـﺪﺕ ﻟـﺤﺎﺟـﺔٍ
ﻓﺎﻗﺼﺪ ﻟﻤﻌﺘﺮﻑ ٍ ﺑﻘﺪﺭﻙ
ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ . . ﻓﺘﻮﻟﻰ ﺃﻧﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻣﺮﻙ “
ﻳﻀﺮﺏ ﻟﺘﺒﺼﻴﺮ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺑﺄﻧﻪ ﻫﻮ ﺃﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﺳﻴﻬﺘﻢ ﺑﺸﺄﻥ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬﻯ
ﺳﻴﺘﻌﺐ ﻭﻳﻨﺼﺐ ﻣﻦ ﺃﺟﻠﻬﺎ .. ﻓﻠﻦ ﻳﺤﻚ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻈﻔﺮ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺼﺎﺣﺒﻪ
ﻣﺘﺸﺎﺑﻬﺎﺕ ﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻤﺜﻞ ﻭﻟﻜﻦ ﺑﺼﻴﻎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ :
« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ»
« ﻣﺎ ﻳﺤﻚ ﻇﻬﻴﺮﻙ ﺇﻻ ﻇﻔﻴﺮﻙ »
ﺃﻭﺭﺩﻩ ﺍﻟﺰﻳﺪ ﺑﺼﻴﻐﺔ : « ﻣﺎ ﺣﻚ ﺷﻔﺮﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ»
ﺍﻟﺸﻔﺮ : ﺑﻔﺘﺢ ﺍﻟﺸﻴﻦ ﻭﺿﻤﻬﺎ، ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻔﺼﺤﻰ ﺃﺻﻞ ﻣﻨﺒﺖ ﺷﻌﺮ
ﺍﻟﺠﻔﻦ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ ﻳﻀﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺗﻜﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻔﺲ .
ﻭﻓﻲ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﺃﻭﺭﺩ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻳﺪ ﻭﺍﻟﻨﻮﺭﻱ ﻣﺜﻼ ﺁﺧﺮ ﺑﺼﻴﻐﺔ :
« ﻣﺎ ﺗﻌﻴﻨﻚ ﺇﻻ ﻳﻤﻴﻨﻚ»
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻳﻘﺎﻝ ﺑﻠﻔﻆ :
« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ …..» ( ﻭﻫﻮ ﺷﻄﺮ ﻣﻦ ﺑﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ
ﺗﻤﺎﻣﻪ ) ( ﻓﺘﻮﻝ ﺃﻧﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻣﺮﻙ ).
ﻭﻳﻀﺮﺏ ﻣﺜﻼ ﻟﻸﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﺼﻚ ﻭﻻ ﻳﺼﻠﺤﻪ ﻏﻴﺮﻙ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻳﻘﺎﻝ ﺑﻠﻔﻈﻪ ﺍﻳﻀﺎ :
« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ … »
ﻭﻗﺮﻳﺐ ﻣﻨﻪ ﻳﻘﺎﻝ ﺍﻳﻀﺎ :
« ﻣﺎ ﺗﻤﺴﺢ ﺩﻣﻌﺘﻚ ﺇﻻ ﺇﻳﺪﻙ» ﻭ «ﺇﻟﻤﺎ ﻳﻠﺰﻡ ﺍﻟﺠﺪﺡ ﺑﻴﺪﺍ ﻣﺎ ﻳﺮﻭﻯ »
ﻭﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻳﻘﺎﻝ :
« ﻣﺎ ﺑﻴﺤﻚ ﺟﺴﻤﻚ ﻏﻴﺮ ﻇﻔﺮﻙ ». ﻭ « ﻣﺎ ﺑﻴﺤﻜﻨﻲ ﺍﻻ ﻇﻔﺮﻱ ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻤﺸﻴﻨﻲ
ﺍﻻ ﺍﺟﺮﻱ »
ﻭﻗﺮﻳﺐ ﻣﻨﻪ ﻳﻘﺎﻝ : « ﻣﺎ ﻳﻄﺒﻖ ﻋﺎﻟﻌﻴﻦ ﺇﻻ ﺟﻔﻮﻧﻬﺎ» .
ﻭﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺑﻠﻔﻆ :
« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ …. »
ﻭ« ﻣﺎ ﺑﺤﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ»
« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻱ ﻏﻴﺮ ﻇﻔﺮﻱ »
ﻭ« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﺴﻤﻚ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ»
ﻭ« ﻻ ﻳﺤﻚ ﺟﺴﻤﻚ ﻏﻴﺮ ﻇﻔﺮﻙ »
ﻭ« ﻣﺎ ﺑﻴﻤﺴﺢ ﺩﻣﻌﺘﻚ ﺇﻻ ﺍﻳﺪﻙ »
ﻭﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﻭﻣﺼﺮ ﻭﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ :
« ﻣﺎ ﺑﻴﺤﻚ ﻇﻬﺮﻙ ﻏﻴﺮ ﻇﻔﺮﻙ »
ﻭ« ﻣﺎ ﻳﺤﻚ ﻟﻲ ﺧﻼﻑ ﻇﻔﺮﻱ ﻭﻻ ﻳﻤﺸﻲ ﺧﻼﻑ ﺭﺟﻠﻲ»
ﻭ« ﻳﺎ ﻭﻳﻞ ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎ ﻟﻪ ﺃﻇﺎﻓﺮ ﺗﺤﻚ ﻟﻪ »
ﻭ« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻏﻴﺮ ﻇﻔﺮﻙ »
ﻭﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﻭﻣﺼﺮ :
« ﻣﺎ ﺣﻚ ﺟﻠﺪﻙ ﻣﺜﻞ ﻇﻔﺮﻙ ﻓﺘﻮﻝ ﺃﻧﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻣﺮﻙ»
ﻭﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻳﻘﺎﻝ ﺍﻳﻀﺎ :
« ﻣﺎ ﻳﻬﺮﺵ ﻟﻚ ﺇﻻ ﺇﻳﺪﻙ »
ﺍﻟﻬﺮﺵ : ﺣﻚ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺑﺎﻟﻈﻔﺮ.
« ﻣﺎ ﻳﻤﺴﺢ ﺩﻣﻌﺘﻚ ﺇﻻ ﺇﻳﺪﻙ»
« ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻚ ﺇﻻ ﺧﻤﺴﺘﻚ ﺇﻟﻠﻲ ﻓﻲ ﺍﻳﺪﻙ »
ﻭ« ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻚ ﺇﻻ ﻋﺠﻞ ﺑﻘﺮﺗﻚ »
« ﻣﺎ ﺑﻨﻔﻌﻨﻴﺶ ﺇﻻ ﻗﺪﺭﻱ ﺁﻛﻞ ﻭﺍﻛﺐ ﻋﻠﻰ ﺳﺪﺭﻱ»
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ :
« ﻣﺎ ﻳﺤﻚ ﻟﻚ ﻏﻴﺮ ﻇﻔﺮﻙ، ﻣﺎ ﻳﺒﻜﻲ ﻟﻚ ﻏﻴﺮ ﺷﻔﺮﻙ »
ﻭﺃﻭﺭﺩﻩ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻲ ﺑﻠﻔﻆ : « ﻣﺎ ﺣﻚ ﻇﻬﺮﻱ ﻣﺜﻞ ﻳﺪﻱ»
ﻭﻣﻦ ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺍﻟﻤﻮﻟﺪﻳﻦ : « ﻟﻢ ﻳﺤﻤﻞ ﺧﺎﺗﻤﻲ ﻣﺜﻞ ﺧﻨﺼﺮﻱ ».
السابق
ما حك جلدك غير ظفرك ؟ ما قصة هذا المثل ومن هو القائل ؟
التالي
من هو شربل وهبه ؟ ويكيبيديا ؟

اترك تعليقاً