سؤال وجواب

من قائل كذلك سولت لي نفسي … ؟ ( من قالها ولمين )

حل سؤال 32- من القائل كذلك سولت لي نفسي ؟

هذه جملة قالها السامري بعد ان أغوى بني اسرائيل بعبادة العجل كما وثقّها القران الكريم “ قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ * قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي “ , ولكنها جملة مستمرة في الكثير من المجتمعات والاوطان , خاصة تلك التي تدخل في صراعات دينكوشيتة وتفترض حروبا وهمية مع عدو مصنوع في الخيال او من تمر اهل مكة , فثمة مجتمعات تبحث عن عدو او عن صدام فإن لم تجد انتجته او صنعته كما صنع اهل مكة اصنامهم من تمر ثم اكلوها لحظة جوع.

اهل مكة كانوا يمتلكون رفاه وفرصة اكل اصنامهم , وبعد التَغيّر الجذري الذي اصاب المجتمعات ونشاط ورعاية مقاومة الفيروس الصَنمي من الغرب والداخل بات من الصعب اكله او تهشيمه , فمن المعروف ان الفيروسات تقوم بتحصين ذاتها او جيلها التالي من الدواء وبالتالي يتطور الدواء كما يتطور الفيروس وكثير من الفيروسات هربت من المختبرات واصبحت سلاحا فتاكا في المجتمعات , فالمجتمعات العربية او مجتمعات الفقر والبطالة وإنعدام التنمية خلقت فيروس التفرقة ورعته وانتجت مضادات حيوية ضد اي مفهوم لتعميق المواطنة وازالة حواجز وهوامش الشك والريبة بين المكونات الوطنية.

فباتت المجتمعات منقسمة على ملل ونحل اثنية وطائفية وديمغرافية وباقي اشكال التفرقة والانقسام , ومنح الربيع العربي او ما يُسمى بالربيع العربي الفيروسات حقنة اضافية من المناعة ضد المفاهيم الحداثية والعصرية للمواطنة , فزاد الشرخ وتبدّى بأقبح اشكاله في الكثير من المجتمعات العربية التي تعاني اليوم من فيروسات خلناها انتهت مثل جراثيم امراض الكوليرا والطاعون وشلل الاطفال , وصارت عناوين المجتمعات العربية مثل عناوين ما قبل الدولة الواحدة , ملل ونحل وفرَق , والكل يتحدث بوصفه الفرقة الناجية.

الربيع العربي المطلوب كان ربيعا يُزهر ديمقراطية وحقوق انسان ومواطنة وان يسعى الربيع الى مزيد من تمكين المواطن العربي ديمقراطيا , وحدث العكس او النقيض فباتت مجتمعات خاضت وحل الربيع تترحم على الانظمة الراحلة , ونجح اليمين المُحافظ في باقي الدول من الاستفادة من الربيع العربي لصالحه , ونمت طبقة شعبية تؤيد اليمين المحافظ بوصفه حارس الامن والاستقرار رغم انها اكثر المتضررين من هذا اليمين وشاركت في الميادين والشوارع للتخلص منه , قبل انقلاب الحال وتبدل الاحوال.

للاسف لا احد يقرأ التاريخ الذي يُعلمنا ان بناء الدولة، وحتى هدمها، مسألة مليئة بالدماء والضحايا والخسائر التى يسعى العقلاء لمنعها أو التقليل منها , لذلك التقط دارسو العلوم السياسية اهمية للتأكيد على وجود دولة القانون التى تحمى المواطن من نفسه ومن نظيره المواطن ومن السلطة، ورجعوا بتحليلهم إلى توماس هوبز الذى أسقط أى افتراض حول خيرية الإنسان وإنما أعلنها بوضوح أن البشر يولدون أشرارا , وما يمنعهم عن ذلك أن يتوقعوا عقابا شديدا على مخالفتهم لسلطان الدولة ذات السيادة.

وحتى لا نكررنفس قصة كل المجتمعات التى يظل أهلها يتصارعون ويتقاتلون وحتى لا نستمر في مسلسل الوعي بأثر رجعي وصولا الى حالة اللامنتصر واللامهزوم والقول, لماذا كل هذه الخسائر وهدر الفُرص ؟ علينا ان نسعى الى دعم دولة المؤسسات والقانون واعلاء قيمة المواطنة النقيضة للمحاصصة والغاء اجترار المظلومية كلما رحل رجل من موقع او جاء رجل الى موقع.

فنحن نسير وراء شهوات انفسنا بشكل غرائزي مقيت ونسعى الى خلق حالة صدام كما كان يسعى اهل مكة الى صناعة صنم , وحتى لا ننتهي بعبارة السامري الشهيرة “ وكذلك سولت لى نفسى “.

من هو السامري في سورة طه

السامري شخصية يهودية. وهو الذي ذكر في القرآن الكريم في سورة طه، وهو الذي أغوى بني إسرائيل بعد أن ذهب موسى إلى الله فأخرج السامري عجلا جسدا له خوار، فأضل كثيرا من بني إسرائيل، ودعا عليه موسى Ra bracket.png قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا Aya-97.png La bracket.png[1] (سورة طه، الآية 97).

قصة السامري في القرآن مع موسى وقومه

Ra bracket.png يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى Aya-80.png La bracket.pngRa bracket.png وَمَا أَعْجَلَكَ عَنْ قَوْمِكَ يَا مُوسَى Aya-83.png قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَى أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى Aya-84.png قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ Aya-85.png فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي Aya-86.png قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ Aya-87.png فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ Aya-88.png أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا Aya-89.png La bracket.pngRa bracket.png وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنْتُمْ بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُونِي وَأَطِيعُوا أَمْرِي Aya-90.png قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى Aya-91.png قَالَ يَا هَارُونُ مَا مَنَعَكَ إِذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا Aya-92.png أَلَّا تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيْتَ أَمْرِي Aya-93.png قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي Aya-94.png قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ Aya-95.png قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي Aya-96.png قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا Aya-97.png La bracket.png[2] (سورة طه، الآيات 80 و83-97).

في زمن موسى مع قومه من بني إسرائيل وبعد أن نجاهم الله من فرعون وقومه المغرقين، شرعوا في عبور ء قاصدين فلسطين، وفي طريقهم رأوا قوما عاكفين على عبادة عجل من دون الله، فقالوا لنبيهم موسى: اجعل لنا الهً مثله!، قال: إنكم قوم تجهلون، للتو أنجاكم الله عز وجل من فرعون والآن تطالبون بإله غيره!. فأنذرهم ونبههم من مغبة عبادة غير الله جل وعلا. فانطلق حتى جاء يوم الميعاد الذي وعد الله فيه موسى بأن يكلمه، وأن يعلمه، وموسى كليم الله، وقبل أن يترك بني إسرائيل في تلك الأرض ليكلم ربه عز وجل أمَّر عليهم النبي هارون أخاه ووعظهم وأوصاه، ثم ذهب ليكلم الله جل وعلا، ثلاثين يوما والتي صارت أربعين يوما. وهارون باق مع قومه من بني إسرائيل وفيهم رجل سامري، كان فيه خبث ونفاق وتظاهر بالإيمان ولكن قلبه لم يكن مؤمنا بالله جل وعلا، لما رأى الملائكة عندما أغرق فرعون، رأى فرس الملائكة فأخذ من أثره على الأرض واحتفظ به، ولما خرجوا من مصر كانوا قد استعاروا ذهبا من فرعون وقومه [أوزار القوم]، فجائهم السامري فقال:أين الذهب، كي أخلصكم منه، وقد حرمت عليهم الغنائم، فصهره فصار على شكل عجل ثم رمى عليه التراب من أثر الملاك، وقيل أن العجل بدأ يصدر خوارا، فقال: أتعلمون ما هذا؟ فأجابوه: لا، قال: Ra bracket.png فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ Aya-88.png La bracket.png[3] (سورة طه، الآية 88) قال: ذهب موسى ليكلم ربه، فنسي أن الإله موجود هنا!، فقال لهم هارون: اتقو الله، ماذا تفعلون، وأخذوا يطوفون حول هذا العجل، عابدين إياه من دون الله جل وعلا، قال: إن ربكم الرحمن! فاتبعوني وأطيعوا أمري، فهددوه، وكادوا أن يقتلوه، قالوا: اذهب، فإنا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى، فانتظر هارون رجوع موسى، فقال الله عز وجل لموسى: Ra bracket.png قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنْ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ Aya-85.png La bracket.png[4] (سورة طه، الآية 85) فغضب موسى لله وجعل يسرع، وكان بيده ألواح، كان فيها هدى ورحمة، لقوم يؤمنون، فرمى الألواح غضبا لله جل وعلا، فرجع إلى قومه غضبان أسفا، قال: Ra bracket.png فَرَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدْتُمْ أَنْ يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُمْ مَوْعِدِي Aya-86.png La bracket.png[5] (سورة طه، الآية 86) قالوا: لم نخلف موعدك بملكنا فأوتينا أوزارا من القوم فأخذها السامري فجعل لنا العجل، وكذلك ألقى، فذهب موسى وهو غضبان إلى أخيه هارون فقال: يا هارون! ألم أُأَمرك عليهم، ألم أقل لك أن تهديهم، قال: يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي، إنهم هددوني، وكادوا أن يقتلوني، وإني خشيت أن تقول قد فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي، فلا تشمت بي الأعداء، ثم تركه موسى، وذهب إلى السامري، فقال: Ra bracket.png قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَا سَامِرِيُّ Aya-95.png قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي Aya-96.png La bracket.png[6] (سورة طه، الآيتين 95-96)، فاعترف، فحكم عليه: إن لك في الحياة أن لا تمس أحدا ولا يمسك أحد، وإن جزاءك عند ربك، وانظر إلى الهك الذي عبدت الناس إياه، فصهره موسى، ثم نفره في البحر، فكان عقوبة الآلاف من بني إسرائيل الموت، حكم الله عليهم أن يتوبوا إليه ويقتل بعضهم بعضا، ثم أخرجوا السيوف وقتلوا بعضهم بعضا، فأخذ يبحث عن الألواح التي رماها، فردها اليه، ففيها هدى للناس.

3.215.177.171, 3.215.177.171 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
قصة الطفلة وجدان الكنيدري التي ماتت في تفجير الوشم الرياض
التالي
انشدك عن رجل خذا من البيض ثنتين … ( وش حله )

اترك تعليقاً