سؤال وجواب

من عمليات القراءة التمهيدية السريعة


بدايةً نوضح لكم طلابنا الأعزاء مفهوم القراءة السريعة وهي تشير الى استخدام أساليب متنوعة للقراءة بهدف زيادة معدَّلات سرعة القراءة، وبنفس التركيز، ودون التأثير على الفهم، وتهدف القراءة السريعة إلى قراءة مادة كبيرة في فترة زمنية قصيرة، وبالتالي فهي توفِّر الوقت وتزيد من ذكاء الإنسان ، وهي 5 عمليات:

ما هي عمليات القراءة التمهيدية السريعة الخمسة

  • قراءة مطالع المقدمة.
  • قراءة العناوين الرئيسة و الجانبية.
  • فحص الرسوم و الجداول، فالرسوم والجداول تلخص كافة المعلومات المتشعبة.
  • أخذ فيرال عن بنية الكتاب، من خلال قراءة الملاحق ومواضيع الفهارس.
  • الطريقة التي يساعدك بها المؤلف، عن طريق تحديد الأهداف، وأهم الكلمات ونحو ذلك.

فوائد القراءة التمهيدية السريعة

وللقراءة التمهيدية السريعة عدد من الفوائد تعود على الانسان ولها تأثيرها على حياته العلمية والعملية ، وهي بمثابة جوهر المعرفة الإنسانية ، فبدونها لا يمكن للإنسان أن يتكامل معها وبواسطة القراءة التمهيدية السريعة يمكن للقارئ ما يلي :


    • زيادة معدل القراءة العام للقارئ من خلال تصفح عدد أكبر من النصوص المكتوبة خلال فترات القراءة.
    • الحصول على قدر أكبر من المعرفة بسبب قراءة عدد أكبر من المواد على مستويات مختلفة من العلم والثقافة والمعرفة.
    • المساهمة في زيادة الوعي العام في المجتمعات البشرية ، وخلق جيل مثقف قادر على فهم الواقع من حوله وتعلم أنماط جديدة من التفكير والتحليل والفهم.
    • زيادة معدلات ذكاء القراء من خلال تدريب العقل على استيعاب المزيد من المعلومات في فترات زمنية أقل بسبب زيادة معدلات القراءة أثناء عملية القراءة السريعة مقارنة بالقراءة البطيئة أو معدلات القراءة المنخفضة.
    • توفير المزيد من الوقت للقارئ بالحصول على المعرفة في وقت أقل ، فعندما يقرأ الشخص كتابًا يحتوي على 200 صفحة أثناء القراءة السريعة ، فإنه يستهلك وقتًا أقل من قراءة نفس الكتاب القراءة البطيئة ، مع ملاحظة أن القراءة السريعة لا تؤثر على مقدار فهم الشخص للمواد المراد قراءتها ، وهذا يجعل القارئ سريعًا في فترة زمنية مقارنة بالآخرين.
    • زيادة قدرة الشخص على ربط المادة التي يقرأها بالصورة التي تتشكل أمامه من الأفكار والمعاني التي يتم تقديمها في النصوص ، حيث يتم ربط الأفكار بشكل أسرع وأكثر سلاسة في القراءة السريعة مما يساعد على تقليل الفجوة بين نص القراءة الجامد والأفكار المتولدة من هذا النص ، على عكس الأمر في القراءة بالحركة البطيئة ، حيث يكون الفكر وتكوين الأفكار في ذهن القارئ بطيئًا بسبب بطء وصول الأفكار في النصوص. .

 

                     
السابق
معدل اصطدام الضوء بوحدة المساحات للسطح
التالي
مطابقة الكلام لمقتضى الحال مع فصاحته

اترك تعليقاً