منوعات

من بنى قلعة الجلالي؟


من بنى قلعة الجلالي؟

قلعة الجلالي أو الكوت الشرقي أو قلعة الشرقية هي قلعة أثرية تقع على صخور مطلّة على خليج عمان شمال شرق مسقط بسلطنة عمان بُنيت من قبل البرتغاليين عام 1588م لتحل محل بناء قديم يعتقد بأنه كان مرصداً في شكل أبراج أقامها أهل مسقط استخدمت كمكان للمساجين السياسيين وكموقع دفاعي يتم من خلالها مراقبة المدينة من مختلف الجهات. ويعود سبب تسميتها إلى سبب تسمية قلعة الميراني حيث كانت تعرف أيضاً باسم الكوت الشرقي، أو سان خاو

السياحة في قلعة الجلالي

يمكن للزائر لقلعة الجلالي ممارسة عدد من الأنشطة والهوايات عند وصوله للقلعة، ومن أهم الأنشطة التي يمكن الاستمتاع بها في القلعة هي مشاهدة البرجين الضخمين الموصولين ببعضهما عن طريق سور حجري كبير، والمخصص لإطلاق المدافع والدفاع عن المدينة قديمًا، فيمكن مشاهدة هذا الصرح المعماري الجميل والفريد من نوعه والذي ليس له مثيل وأخذ الصور التذكاريّة بالقرب منه، ويمكن للزائر الصعود على السلالم المرتفعة والمنحوتة بالصخر للوصول إلى معاقل القلعة ومعرفة أسرارها وخفاياها، ويندهش الزّائر عند رؤيته للمعالم الجميلة والزخارف الرّائعة في القلعة، والتي شيّدت في عهد السلطان قابوس لتتحوّل إلى متحف رائع يجذب السياح من كافة الأنحاء والدول، بالإضافة إلى ذلك فإن القلعة مؤمنة بكافة الخدمات التي يحتاجها الزائر من طرق وساحات وممرات وأماكن للجلوس والرّاحة، وبالقرب من القلعة يوجد عدد من الفنادق الفاخرة والضخمة والمخصصة لزوار القلعة وسياحها؛ مثل فندق مسقط هيلز والذي يبعد 31 كم عن القلعة، وفندق المها انترناشونال وهو واحد من أجمل وأروع الفنادق في سلطنة عمان، ويبعد عن القلعة 26 كم


معلومات عن قلعة الجلالي

قلعة الجلالي هي إحدى المعالم الأثرية القديمة التي تعد جزء من تراث الخليج، وتقع القلعة في سلطنة عمان، بالتحديد في الجزء الشرقي الشمالي إلى القرب من خليج عمان، منذ أن تم إيجادها وحتى هذا اليوم مرت القلعة بالعديد من المراحل، حيث تم ترميمها وإعادة تأهيلها أكثر من مرة، ومن بين المرات التي تم تجديدها بها في القرن التاسع عشر، والذي قام بتجديدها هو السلطان سعيد بن سلطان، وفي الآتي المزيد من المعلومات عن قلعة الجلالي:

  • تم تجديدها على يد السلطان قابوس حيث أصبحت متحفاً.
  • تضم الكثير من الآثار التاريخية القديمة.
  • تم بناءها على يد البرتغاليين.
  • تعد قلعة الجلالي من الأماكن السياحية التي يتوافد إليها السياح من مختلف بقاع الأرض.
  • من أبرز ما يميز قلعة الجلالي موقعها الجميل والذي يطل على البحر.
  • أي أنه إلى جانب أنها معلم أثري يضم الكثير من القطع الأثرية النادرة أيضًا موقعها الاستراتيجي أعطاها أهمية كبيرة.
  • والقلعة تعني الجمال الباهر.
  • وتتكون القلعة من برجين وهذين البرجين يربط بينهما سور، السور مصنوع من الحجر.
  • يتخلل السور العديد من الفتحات التي من خلالها يتم إطلاق المدافع في حال تعرض القلعة لأي أخطار خارجية.
  • تمتاز القلعة بأنها محصنة بشكل كبير، لديها واجهة صخرية لا يمكن لأحد اختراقها.
  • ويوجد بها مخرج واحد للخروج الآمن.

سبب تسمية قلعة الميراني  بهذا الاسم

تمتلك قلعة الجلالي العديد من الأسماء التي استمدتها لأسباب عديدة، ويرغب نسبة كبيرة من الأشخاص في التعرف على سبب تسمية قلعة الجلالي والميراني والذي سنوضحه لكم بالأسفل:

  • هناك اختلاف بين المؤرخون على سبب تسمية قلعة الجلالي بهذا الاسم.
  • فالبعض ينسب الاسم إلى زعيم فارسي جلال شاه.
  • وهناك من يقول بأنها نسبةً إلى الأمير العماني جلال الهوتي البلوش.
  • ومنهم من يقول بأن أصل الاسم هو (الجلال) وما يعني (الجمال العظيم).
  • كما وتسمى أيضاً بسان خاو أو سان لوران.
  • أيضا ويطلق عليها اسم الكوت الجلالي أو الكوت الشرقي.
  • كما ويرجع تاريخ القلعة إلى عام 1588 مـ.
  • ويقال بأنه تم إيجادها على يد البرتغاليين.
                     
السابق
من هي نور الفلاح ويكيبيديا
التالي
متى عيد الفطر 2022 في تونس

اترك تعليقاً