منوعات

من اول من استخدم العطور


من اول من استخدم العطور

الحضارة الفرعونية هل اهتم المصريون بالعطر في مجتماعاتهم؟ كان للرائحة أهمية كبيرة في المجتمع المصري الراقي، وتذكر الأساطير المصرية أن الإله نفرتيم هو سيد العطر، وغالبًا ما يتم تصويره في تاريخ العطور في الحضارات القديمة وهو يحمل زنابق الماء التي كانت عنصرًا شائعًا في العطور القديمة، وصنع المصريون العطور عن طريق تقطير المكونات الطبيعية بالزيوت غير المعطرة

ما هي قصة اختراع العطر؟

يقال إنّ كليوباترا استقبلت مارك أنطوني على متن قارب به أشرعة مُعطرّة بعد اغتيال يوليوس قيصر وأصبحت ملكة مصر، يرتبط استخدام العطور أساسًا بالغموض والخيال، نضع العطر لترك انطباع جيد، ولإحاطة أنفسنا برائحة فواحة تدوم طويلاً، العطر له تاريخ طويل مثير ومشوق، تأتي كلمة عطر من العبارة اللاتينية، (per and fumus) أطلق الفرنسيون فيما بعد اسم “عطر” على الروائح الناتجة عن حرق البخور.


تاريخ العطور في الحضارات القديمة

من أول من صنع العطور؟ يعود تاريخ العطور في الحضارات القديمة إلى آلاف السنين، حيث أولت بعض الحضارات أهمية كبيرة لصناعة العطور فكان يُعتقد أنها تساعد على النظافة، وتم استخدامها أيضًا عند إحياء الطقوس، وغالبًا ما كانت العنصر الأساسي في منازل النبلاء حيث كانت الطبقات العليا فقط هي التي تمكنت من الحصول على المنتجات المعطرة، لأنها كانت باهظة الثمن ومن الصعب الحصول عليها. وكان أول من صنع العطور أخصائية كيميائية تدعى تابوتي، وتم العثور على قصص عنها على لوح طيني من بلاد ما بين النهرين، يعود تاريخه إلى الألفية الثانية قبل الميلاد، كما استخدمت الحضارات المختلفة العطور على مر العصور بعدة طرق مثيرة للاهتمام، وفيما يأتي ذكرٌ لأهم المراحل التي تحكي عن تاريخ العطور في بعض الحضارات القديمة في جميع أنحاء العالم

التطور في صناعة العطور:

كما هو الحال مع الصناعة والفن، كان على العطور أن تخضع لتغيير عميق في القرن التاسع عشر، أرسى تغيير الأذواق وتطور الكيمياء أسس صناعة العطور الحديثة، في مطلع القرن كان العطر يُشتق عادةً من عطر من زهرة واحدة، اليوم العطور معقدة للغاية، وتتكون من العديد من المواد الكيميائية الطبيعية والاصطناعية، كان عطر (Chanel No5) أول عطر تمّ إنشاؤه من خلال تطبيق المبادئ الكيميائية الحديثة وأول عطر يحتوي على مواد تركيبية.   تمّ اختراع ماء الكولونيا، الذي يستخدمه الرجال عادةً على يد حلاق إيطالي في بداية القرن الثامن عشر في مدينة كولن الألمانية، ومن هنا جاء اسم الكولونيا، الاسم الفرنسي للمدينة، كان الاسم الأصلي لهذا الخليط هو (Aqua Admirabilis)، وتمّ بيعه لأول مرة كعطر تحت اسم (4711)، وهو عنوان أول متجر للعطور في كولن، ولا يزال أقدم عطر يتم إنتاجه باستمرار في العالم، مع وصول ماء الكولونيا بدأت فرنسا في استخدام العطور لمجموعة واسعة من الأغراض، استخدموه في ماء الاستحمام، وفي الكمادات أيضاً.

  كيفية صناعة العطر:

المرحلة الأولى في صنع العطر هي استخلاص الزيوت العطرية من النباتات، في حين يمكن استخدام العديد من الطرق، فإنّ التقطير هو الأكثر شيوعًا، يعتمد التقطير بالبخار على مبدأ أنّ المواد النباتية الموضوعة في الماء المغلي ستطلق زيوتها الأساسية التي تتبخر بعد ذلك مع البخار، وبمجرد تكثيف البخار والزيت، سينفصل الزيت عن الماء ويمكن جمعه، قد تكون هناك حاجة لآلاف الكيلوغرامات من الزهور للحصول على كيلو واحد فقط من الزيت العطري.   وهو ما يفسر جزئيًا سبب ارتفاع أسعار العديد من العطور، ثمّ يتم تخفيف الزيوت بالكحول، والذي يعمل أيضًا كمثبت، ممّا يمنح العطور تأثيرًا طويل الأمد عن طريق تأخير التبخر، ثمّ يُترك المحلول المخفف لينقع في أواني خاصة من النحاس أو الفولاذ المقاوم للصدأ قبل تبريده للسماح باستقرار أي راتنجات أو جزيئات شمعية، بعد ذلك تأتي عملية التصفية، وأخيراً وليس آخراً التعبئة والتغليف.   اليوم، يتم استخدام المكونات الاصطناعية والطبيعية في صناعة العطور، تشمل المكونات الطبيعية مقتطفات من الزهور والأوراق والجذور والحمضيات، كما تستخدم المستخلصات الحيوانية المشتقة من المسك أو الحيتان أو القندس في صناعة العطور، أصبح الكيميائيون بارعين للغاية في إنتاج نسخ تركيبية من العديد من المركبات الطبيعية، ممّا يسهل صناعة العطور بشكل كبير.

  إجراءات اختيار مصممي العطور:

يُطلق على العلماء الذين يقومون بتجربة مواد مختلفة للتوصل إلى عطور مبهجة اسم العطارين، لدى الشركات المختلفة إجراءات مختلفة في اختيار مصممي العطور، ولكن بشكل عام يظل المرشحون متدربين لمدة لا تقل عن 6 سنوات، لا يتعين عليهم فقط أن يكونوا قادرين على التعرف على المواد الخام المختلفة من خلال إظهار حاسة شمية قوية، بل يجب عليهم أيضًا أن يكونوا مبدعين ويحتاجون إلى فهم جيد للكيمياء، يجب أن يكون مصمم العطور كيميائيًا دقيقًا وفنانًا مبدعًا.   معلومات عامة في العطور:   تصنف العطور حسب تركيز الزيوت العطرية التي تحتويها، يُطلق على الشكل الأكثر تركيزًا، والأغلى بالطبع  عطر (Parfum)، إنّه العطر الأقوى والأطول أمداً ويحتوي على 20 إلى 50 بالمائة من مركبات العطور بالوزن، ماء العطر عبارةً عن محلول عطري كحولي يحتوي على 10 إلى 15 بالمائة من مركبات العطور، والكولونيا من 3 إلى 8 بالمائة.   يستخدم الناس أحيانًا العطور ليس فقط لجعل رائحتهم لطيفة، ولكن أيضًا على أمل تقليل التوتر أو تنشيط أنفسهم أو رفع مزاجهم فقط، العلاج بالروائح هو ممارسة تستند إلى فيرال أنّ الروائح يمكن أن تؤثر على الحالة المزاجية والرفاهية.   ولاستكشاف العلاقة بين العطور وعلم النفس، وجدت دراسة أجراها صندوق أبحاث الشم في نيويورك انخفاضًا بنسبة 63٪ في الإجهاد لدى المرضى الذين يخضعون لفحص التصوير بالرنين المغناطيسي عندما تُضخ رائحة الفانيليا في الهواء من حولهم! تتابع مستحضرات التجميل الكبرى الآن شركات متخصصة مثل (Aveda)، التي كانت رائدة في نظرية العلاج بالروائح.   في الواقع، أظهرت دراسات الحالة أنّ الطلاب الذين تعرضوا لروائح معينة أثناء الدراسة يظهرون استرجاعًا أفضل أثناء الامتحانات في حالة وجود نفس الرائحة، قد يساعد في الواقع وضع العطر نفسه أثناء الدراسة كما أثناء الاختبار، ويقلل من التوتر، العطر أيضا له جانب مظلم، يمكن للأفراد الحساسين بالتأكيد أن يصابوا بردود فعل تحسسية تجاه مكونات العطور ويمكن أن يحدث التهاب الجلد وحساسية للضوء (طفح جلدي وندوب من ضوء الشمس).   على الرغم من استمرار صانعي العطور المتخصصة في تلبية احتياجات الأثرياء، تتمتع العطور اليوم باستخدام واسع النطاق، وليس فقط بين النساء، ومع ذلك لم يعد بيع العطور من اختصاص صانعي العطور فقط، في القرن العشرين، بدأ مصممو الملابس في تسويق خطوط الروائح الخاصة بهم، ويمكن العثور على أي شخص مشهور لديه علامة تجارية يبيع عطرًا يحمل اسمه.   تبلغ قيمة سوق العطور الفاخرة للرجال والنساء ما بين 400 مليون دولار و500 مليون دولار سنويًا في كندا، وتباع حوالي 6 مليارات دولار من العطور سنويًا في الولايات المتحدة، بينما تتبع العطور موجات اجتماعية، ويمكن أن تكون الإعلانات مؤثرة للغاية، يجب عليك حقًا اختيار العطر الذي يناسب ذوقك وربما شخصيتك.   لا يتم تنظيم صناعة العطور في الولايات المتحدة بشكل مباشر من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وبدلاً من ذلك تتحكم إدارة الغذاء والدواء في سلامة العطور من خلال مكوناتها وتتطلب اختبارها إلى الحد الذي يُعترف به عمومًا على أنّها آمنة (GRAS)، في أوروبا اعتبارًا من 11 مارس 2005م، تمّ فرض القائمة الإلزامية لمجموعة مكونة من 26 عطرًا معترفًا بالحساسية

من اول من استخدم العطور 1

 

                     
السابق
من أمثلة النباتات الحولية
التالي
نسبة اللافقاريات 97 من عالم الحيوان بينما الفقاريات 3 فقط

اترك تعليقاً