سؤال وجواب

من الواجب على المسلم نحو زوجات النبي صلى الله عليه وسلم الترضي عنهن


ما هو واجب المسلم تجاه أمهات المؤمنين زوجات الرسول ﷺ؟

ترتيب زوجات النبيّ

تعدّدت أقوال المؤرخين من أهل السّير في موضوع الترتيب الزمني لزواج النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم من أمّهات المؤمنين؛ ومنشأ ذلك كان بسبب اختلاف الآراء في الأمر الضابط لاعتماد الزواج، هل يكون بمجرد عقد النكاح أم بالدّخول، وعلى الرأي الذي يرى اعتماد الزواج بالدّخول بهنّ فإنّ ترتيبهنّ يكون على النحو الآتي:
  •  خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها-.
  • سودة بنت زمعة -رضي الله عنها-.
  • عائشة بنت أبي بكر -رضي الله عنها-.
  • حفصة بنت عمر بن الخطاب -رضي الله عنها-.
  • زينب بنت خزيمة -رضي الله عنها-.
  • أم سلمة -رضي الله عنها-.
  • زينب بنت جحش -رضي الله عنها-.
  • جويريّة بنت الحارث -رضي الله عنها-.
  • صفيّة بنت حُيَيّ -رضي الله عنها-.
  • أم حبيبة -رضي الله عنها-.
  • ميمونة بنت الحارث -رضي الله عنها-.

الواجب نحو زوجات النبي صلّ الله عليه وسلم الترضي عنهن

الاجابة : صواب

الواجب علي المسلم محبة زوجات النبي صلى الله عليه وسلم لأن هن

زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم ولفضلهن وشرفهن

لكبر سنهن

تكريما لأبائهن

السابق
الخلفاء الراشدون هم الأربعة الذين تولوا الخلافة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم .
التالي
من علامات محبة الرسول صلى الله عليه وسلم تصديق اخباره وأقواله صح او خطأ

اترك تعليقاً