سؤال وجواب

من الآثار الاقتصادية للبطالة ؟ مطلوب الاجابة اختيار من متعدد

أصبحت مشكلة البطالة عائقا تنمويا كبيرا في الكثير من دول العالم الثالث , في حين أصبحت سببا في تهديد استقرار العديد من الأنظمة والحكومات في ظل المعدلات المتزايدة للنمو السكاني في هذه البلدان وزيادة الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك. تنعكس بلا شك البطالة التي يعاني منها شباب دول العالم النامي وكذلك البعض من دول العالم المتقدم على حد سواء على سلوكهم وتلقي بظلالها على المحيط الاجتماعي حيث بدأت تظهر في البعض من مجتمعات الدول النامية المحافظة ( اجتماعيا وسلوكيا ) صورا لأوضاع شاذة على شكل تعاطي المخدرات والسرقة والاغتصاب والإحساس بالظلم الاجتماعي وما يتولد عن هذا الإحساس بالإحباط والهزيمة الداخلية من قلة الانتماء والعنف وارتكاب الأعمال الإرهابية والتخريبية وقد تقوم فئات أخرى بالكبت بداخلها مما يتحول بمرور الوقت إلى شعور بالإحباط ويخلق شبابا مدمرا نفسيا وعضويا.

تأثيرات اقتصادية عديدة حيث تؤدي البطالة إلى الظواهر التالية:

تأثير البطالة على اقتصاد الدولة تتسبب البطالة بعدد من الآثار سواء على الفرد أم المجتمع والاقتصاد، حيث يمكن تلخيص أثرها الاقتصادي على النحو الآتي:

  • رفع كلفة الإعانات التي تتكفّل بها الدولة للعاطلين عن العمل.
  • اضطرار الدولة لاقتراض المزيد من الأموال لدفع الفوائد المتزايدة كنتيجة تعويضيّة.
  • تقليل الانفاق في منطقة معيّنة مما يعود بأثر سلبي مستقبلاً. انخفاض نسبةً الناتج المحلي.
  •  إهدار في قيمة العمل البشري وخسارة البلد للناتج الوطني.
  •  زيادة العجز في الموازنة العامّة بسبب مدفوعات الحكومة للعاطلين ( صندوق دعم البطالة ).
  •  خفض في مستويات الأجور الحقيقيّة.
  •  انخفاض في إجمالي التكوين الرأسمالي والناتج المحلي وهذا ما يؤدي بمرور الزمن إلى انخفاض نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.
  • تؤدّي البطالة إلى شلّ الحياة في بعض القطّاعات الإنتاجية بسبب لجوء العمّال أحياناً إلى الإضرابات والمظاهرات.
  • تؤدي البطالة إلى دفع العديد من الكفاءات العلمية وشريحة واسعة من المتعلمين إلى الهجرة الخارجية بحثا عن مصادر دخل جديدة لتحسين قدرتهم المعيشية ولتلبية طموحاتهم الشخصية التي يتعذر تحقيقها في مجتمعاتهم التي تعج بأعداد العاطلين عن العمل. حيث ساعدت البطالة على جعل الهجرة والسفر إلى الخارج حلما يراود أذهان الكثير من الشباب وتقول الإحصائيات انه خلال الـ15 سنة الماضية تزايد عدد من يعبرون الحدود سعيا وراء حياة أفضل بشكل مستمر ونحن في أوائل القرن الحادي والعشرين هناك فرد واحد من كل خمسة وثلاثين شخصا حول العالم يعيش كمهاجرين إننا إذا جمعنا كل المهاجرين في مكان واحد فإنهم سيكونون دولة هي الخامسة على مستوى العالم من حيث تعداد السكان. كما يقدر الخبراء أن ما تجنيه الولايات المتحدة من جراء هجرة الأدمغة إليها بنصف ما تقدمه من قروض ومساعدات للدول النامية وبريطانيا 56 % أما كندا فان العائد الذي تجنيه يعادل ثلاثة أضعاف ما تقدمه من مساعدات للعالم الثالث.(12)
  • تؤدي البطالة إلى خلق اختلالات كبيرة في مفهوم المواطنة والارتباط بالوطن حيث يسود الفهم الخاطئ اذا لم يكن الوطن قادرا على إعالتي أو حمايتي فلماذا انتمي إليه؟.
السابق
تفقد صلاحية محتويات حقيبة الاسعافات الاولية مطلوب الاجابة
التالي
كم فرع رد تاغ لدينا في السعودية 2021 أرقام و عناوين فروع رد بالسعودية ومواعيد العمل خلال شهر رمضان 1442 

اترك تعليقاً