تعليم

من أول من قال أما بعد ؟


من أول من قال أما بعد ؟

ومعناها: فصل الخطاب، جاء في لسان العرب أن فصل الخِطَاب هو” أَمّا بَعْدُ “، ويعدّ داودُ ـ عليه السلام ـ أَوَّلُ من قال : أَمَّا بَعْدُ، وقال أَبو العباس: معنى أَمَّا بعدُ: أَمَّا بَعْدَ ما مَضَى من الكَلامِ فهو كذا وكذا، أما الإمام الطبري فقال إن فصل الخطاب هو علم القضاء والفهم به ، وفي قوله تعالى: “وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب “، أي أعطي الفهم، وفي تفسيرات أخرى (وفصل الخطاب)، قال: إصابة القضاء وفهمه، أو ” بينة المدعي، أو يمين المدعى عليه “.

وبعضهم فسر( فصل الخطاب ) على أنها علم القضاء، والبعض الأخر فسّرها (وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب) أنها: الخصومات – التي يخاصم الناس إليه، وفصل ذلك الخطاب هو الكلام الفهم وإصابة القضاء والبينات.


وقد قيل: إنّ أول من قال ( أما بعد ) داود -عليه السلام-، وهو قوله تعالى: ” وءاتينه الحكمة وفصل الخطاب “، أو كما جاء في الحديث : حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ النَّوْفَلِيُّ الْمَدَنِيُّ ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ الحزامي ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي الزِّنَادِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ بِلالِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- -، قَالَ ” أَوَّلُ مَنْ قَالَ : أَمَّا بَعْدُ : دَاوُدُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلامُ، وَهُوَ فَصْلُ الْخِطَابِ “.

 

شخصيات نُسبَ إليها هذا القول

من ناحية أخرى لا بد من الإشارة إلى بعض الشخصيات التي نسب لها هذا القول ومنهم : قُسُّ بن ساعدة بن حُذَافة بن زُهَير ابن إياد بن نِزَار الإيادي، من حكماء العرب قبل الإسلام، وتوفي حوالي عام 600 م، حوالي 23 قبل الهجرة.

اختلف الأدباء في ذكر أصول قس بن ساعدة، فمنهم من ذكر أنه نصراني وأنه أسقف كعبة نجران، ومنهم أكد على بطلان ذلك، ويذكر أنه لم يكن له صلة بنجران، والبعض يرجِّح أنه من الحنيفية، وهناك العديد من الأقوال، بالإضافة إلى الأفعال التي تنسب إلى قس بن ساعدة منها ما هو شعر و سجع و نثر، كعديدين من حكماء العرب.

فيٌنسب إلى ساعدة أنه أوّل من خطب متكئاً على عصا، و أول من كَتَب “من فلان إلى فلان”، و أول من قال “أما بعد”، وأول من قال “البينة على مَنْ ادَّعَى واليمينُ عَلَى من أنكر”، وقد ورد في العديد من الكتب الأدبية أن أول من قال أما بعد على الترتيب؛ النبي داود -عليه السلام- ، قس بن ساعدة، سحبان بن وائل ، كعب بن زهير ، يعرب بن قحطان .

                     
السابق
نظام نور ولي الأمر تسجيل دخول
التالي
السعودية ..تفاصيل جديدة حول وفاة طالب داخل الفصل

اترك تعليقاً