سؤال وجواب

معنى الشفاعة: الوساطة الصداقة المحبة

معنى الشفاعة: الوساطة الصداقة المحبة

مرحبًا بكم في موسوعة فيرال النموذجية ، نستعرض لكم إجابة نموذجية على هذا السؤال الخاص “معنى الشفاعة: الوساطة الصداقة المحبة ” ، وقد وجدنا الإجابة من خلال مجموعة من الأساتذة والخبراء لحل أسئلة تعليم المناهج السعودية الجديدة في الفصل الدراسي الأول ، وهنا الإجابة التفصيلية في نهاية المقال .

أختار الإجابة الصحيحة فيما يلي:

أ- معنى الشفاعة:

1- الوساطة ( / ) 2- الصداقة ( ) 3- المحبة ( )

في المجتمعات المتخلفة تشيع الوساطة أو المحسوبيات بين الناس لقضاء مصالحهم وتحقيق مآربهم، وقد تكون هذه الوساطة أو الشفاعة حسنة للوصول إلى أغراض مشروعة أو ضرورية، وقد تكون سيئة أو ضارَّة لإلحاقها أذىً أو ضرراً بمصالح آخرين، ولمساسها بقوانين العدل والإنصاف والمساواة التي ينبغي أن يتعامل الناس بها سواء في نيل الوظائف أو في تحقيق الخدمات والظفر بها.

ولم يمنع الإسلام الوساطة أو الشفاعة في غير الحدود لأجل الخير، دون مساس بمصالح الآخرين، ولا تجوز الرشوة أو الهدية من أجل ذلك، لا قبل إنجاز المطلوب ولا بعده، لأن فعل الخير يجب أن يكون مجرداً عن المنافع والمآرب المادية، وأن يكون بقصد إرضاء الله تعالى، وتيسير الوصول إلى الحاجات المشروعة للإخوة.

54.80.173.217, 54.80.173.217 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
             
             
السابق
توحيد الألوهية يسمى : (1 نقطة)
التالي
أجسامها مسطحة لها رأس وذيل

اترك تعليقاً