منوعات

مخترع جهاز التنفس تحت الماء


مخترع جهاز التنفس تحت الماء…؟

لقد حاول الكثير من العلماء من القيام بصناعة اجهزه يستخدمها الانسان اثناء الغوص تحت الماء للتنفس وقد نجح في صنع هذا الجهاز العالمان

العالمان الفرنسيان جاك كوستو  و  إميل كاغنان


جهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص، (بالإنجليزية: Scuba set وهو اختصار لself-contained underwater breathing apparatus جهاز تنفس تحت الماء يتم حمله ذاتيًا) وهو مصطلح يصف أي معدات تنفس يرتديها الغواص تحت الماء بشكل كامل ويوفر للغواص غاز التنفس في نطاق الضغط المحيط. وجهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص يُعد أكثر أجهزة التنفس تحت الماء شيوعًا التي يستخدمها الغواصون الهواة. ويُستخدم الجهاز أيضًا خلال الغوص الاحترافي، حيث يوفر مزايا أكثر من تلك التي توفرها الأجهزة المستخدمة فوق سطح الماء، وتتعلق عادة بإمكانية التنقل ومدى الغوص.

يتم بصفة عامة استخدام تكوينين أساسيين لجهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص:

جهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص ذو الدائرة المفتوحة يُخرج هواء الزفير إلى البيئة، ويتطلب وصول كل نفس إلى الغواص بواسطة منظم الغوص، والذي يقلل الضغط من أسطوانة التخزين ويوفره من خلال صمام الشهيق عندما يقلل الغواص من الضغط في صمام الشهيق بشكل خفيف خلال عملية الشهيق.
جهاز التنفس ذو الدائرة المغلقة للغوص تحت الماء يقوم بمعالجة الغاز الذي يخرج مع هواء الزفير والتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون، كما يعمل على تعويض الأكسجين المستخدم قبل إمداد الغواص بالغاز من الدائرة التنفسية. وتعتمد كمية الغاز المفقود من الدائرة خلال كل دورة تنفس على تصميم جهاز التنفس ذي الدائرة المغلقة وتغيُر العمق خلال دورة التنفس. ويكون الغاز الموجود في الدائرة التنفسية في نطاق الضغط المحيط ويتم توفير الغاز المخزن من خلال منظمات أو حاقنات، وفقًا للتصميم.
تمت صياغة كلمة جهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص (SCUBA) في عام 1952 بواسطة الرائد كريستيان لامبرتسين (Christian Lambertsen) والذي خدم في الهيئة الطبية بالجيش الأمريكي في الفترة من 1944 إلى 1946 كطبيب. وكان اختراع لامبرتسين (المسجل باسمه عدة مرات من 1940 إلى 1989) عبارة عن جهاز التنفس ذي الدورة المغلقة ويختلف عن وحدتي منظم الغوص وأسطوانة الغوص بالدائرة المفتوحة، واللذين يشار إليهما أيضًا بشكل شائع باسم جهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص. وجهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص ذو الدائرة المفتوحة هو اختراع يرجع تاريخه إلى عام 1943 بواسطة الفرنسيين إيميل جانييه (Émile Gagnan) وجاك ييف كوستو (Jacques-Yves Cousteau)، ولكن في اللغة الإنجليزية أصبح اختصار لامبرتسين مستخدمًا بشكل شائع، بينما أتى الاسم جهاز التنفس تحت الماء (أكوا – لانج)، (يكتب في أغلب الأحيان بهذا الشكل “أكوالانج – aqualung”)، والذي تمت صياغته بواسطة كوستو للاستخدام في البلاد المتحدثة بالإنجليزية، في المرتبة الثانية للاستخدام. وكما هو الحال مع اختصار رادار، أصبح الاختصار جهاز التنفس تحت الماء أثناء الغوص (سكوبا) شائعًا بشكل كبير، حيث لا يبدأ بحرف استهلالي وتتم معاملته كاسم عادي. على سبيل المثال، تمت ترجمته إلى اللغة الويلزية بالاسم قالب:Sgwba.

                     
السابق
من هو الصحابي الملقب بذي الشهادتين
التالي
كم مدة حمل انثى الفيل

اترك تعليقاً