منوعات

متى يبدأ التكبير لعيد الفطر ومتى ينتهي


متى يبدأ التكبير لعيد الفطر ومتى ينتهي

يكثر البحث عن وقت تكبيرات عيد الفطر، التي تعد مَظهرا من مظاهر العبادة، وقد ذهب جمهور العلماء من الشافعية والمالكية والحنابلة إلى استحباب التكبير في عيدَي الفِطر والأضحى، خاصّةً عند الخروج إلى صلاة العيد.

لكن الحنفيّة قالوا بعدم استحباب التكبير في عيد الفِطر؛ إذ ذهبوا إلى أنّ التكبير يكون في عيد الأضحى فقط.


حكم التكبير في عيد الفطر

يعتبر حكم تكبيرات العيد أي يقصد بها التكبيرات الزوائد بأنها سُنّة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما أوضح جمهور الفقهاء من الحنابلة والشافعية والمالكية، فقد استدلوا لما ورد عن عمرو بن شعيب: (أن النبي صلى الله عليه وسلم كبر في عيد ثنتي عشرة تكبيرة : سبعا في الأولى ، وخمسا في الآخرة ، ولم يصل قبلها ولا بعدها)، أمّا الحنفية فقد ذهبوا أن تكبيرات العيد واجبة، حيث تعدّ التكبيرات بأنها من أعظم العبادات التي يقوم بها المسلم في العيد، كما تمنح المسلم الطمأنينة وسط أجواء إيمانية تفيض بالروحانية والمحبة.

تكبيرات عيد الفطر

هناك بعض من الصيغ لتكبيرات عيد الفطر السعيد التي يستطيع المسلم أن يكبّر بها، حيث تتمثل على النحو الآتي:

  • اللهُ أكبر اللهُ أكبر، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبر اللهُ أكبر، ولله الحَمْد.
  • الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله، أكبر الله أكبر ولله الحمد.
  • الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا.
  • اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا وَسُبْحَانَ اللَّهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا اللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا نَعْبُدُ إلَّا اللَّهَ مُخْلِصِينَ له الدَّيْنَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ صَدَقَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَاَللَّهُ أَكْبَرُ.

وقت صلاة عيد الفطر

تعد صلاة عيد الفطر فهي من العبادات التي تميزت بها أمّة محمد -صلى الله عليه وسلم- بعد صيام شهر رمضان الفضيل، كما تُعرف بأنها ركعتين باتفاق الفقهاء، أما وقتها يبدأ عند ارتفاع الشمس في السماء قدر رُمْح، وهو الوقت الذي يمكن رؤية الشمس بالعين المجردة بعد ربع ساعة من طلوعها، وتنتهي بزوال الشمس وهو وقت الضحى، ومن الجدير بالذّكر بأنّ الرّسول -عليه الصلاة والسلام- نهى عن الصلاة في وقت طلوع الشمس، كما ينبغي تأخير صلاة عيد الفطر لإخراج زكاة الفطر.

متى ينتهي التكبير لعيد الفطر

ينتهي وقت التكبير في عيد الفطر السعيد عند انتهاء صلاة العيد، فإذا أنهى الإمام خطبة عيد الفطر انتهى وقت التكبير، فقد ورد عن الإمام الشافعي أنه قال: “فَإِذَا رَأَوْا هِلالَ شَوَّالٍ أَحْبَبْتُ أَنْ يُكَبِّرَ النَّاسُ جَمَاعَةً , وَفُرَادَى فِي الْمَسْجِدِ وَالأَسْوَاقِ , وَالطُّرُقِ , وَالْمَنَازِلِ , وَمُسَافِرِينَ , وَمُقِيمِينَ فِي كُلِّ حَالٍ , وَأَيْنَ كَانُوا , وَأَنْ يُظْهِرُوا التَّكْبِيرَ , وَلا يَزَالُونَ يُكَبِّرُونَ حَتَّى يَغْدُوَا إلَى الْمُصَلَّى , وَبَعْدَ الْغُدُوِّ حَتَّى يَخْرُجَ الإِمَامُ لِلصَّلاةِ ثُمَّ يَدَعُوا التَّكْبِيرَ”، حيث هناك حكمة عظيمة من التكبير وتتمثل في إغاظة وكيد لأعداء الله، كما تتمثل بتقرب المسلم من الله بواحدة من السنن اقتداءً بالنبي -صلى الله عليه وسلم-

                     
السابق
اول مسجد بني في عمان
التالي
حديث يعتق الله في آخر ليلة من رمضان الدرر السنية

اترك تعليقاً