اخبار حصرية

متى تاريخ عيد الجلاء في تونس 2022 ويكيبيديا


ما هو عيد الجلاء في تونس؟

يعتبر الخامس عشر من اكتوبر هوتاريخ لعيد يحتفل به التونسيون فعليا بعيد الاستقلال ، وهو تاريخ جلاء واخرج آخر جندي فرنسي من الأراضي التونسية وكان ذلك بتاريخ 15تشرين الأول 1963.

عيد الجلاء في تونس

عيد الجلاء هو عيدٌ يحتفلُ به التونسيون في يوم 15 أكتوبر، وهو تاريخ جلاء (إخراج)  آخر جندي فرنسي عن الأراضي التونسية يوم  15 أكتوبر 1963.

انطلقت معركة الجلاء فعلياً يوم 8 فبراير/شباط 1958 بعد العدوان الفرنسي على قرية ساقية سيدي يوسف التي تقع على الحدود التونسية الجزائرية والتي استهدفت عدداً من المؤسسات المحلية ونتج عنها سقوط عشرات الشهداء الجزائريين والتونسيين. وفي 17 يوليو/تموز من نفس السنة قررت الحكومة التونسية العمل على إجلاء بقايا الجيوش الفرنسية من قاعدة بنزرت بالوسائل الديبلوماسية، إلا ان الأوضاع عادت للتأزم في شهر يوليو/تموز من العام 1961. في الرابع من نفسِ الشهر؛ دعا المكتب السياسي للحزب الحرّ الدستوري الحاكم إلى خوض معركة الجلاء، وبعد يومين أرسل الرئيس الحبيب بورقيبة موفداً خاصاً منه إلى الرئيس الفرنسي شارل ديغول محملًا برسالة يدعوه فيها لمفاوضات جدية.


متى تاريخ عيد الجلاء في تونس 2022 ويكيبيديا

تحتفل تونس في 15 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام بعيد الجلاء، وهو تاريخ جلاء آخر جندى فرنسى عن الأراضى التونسية في مثل هذا اليوم من عام 1963.

ولكن قبل الوصول إلى هذه المحطة مرت تونس بفصول تاريخية عديدة.

فقد كانت تونس تلعب يوما دورا مهما في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط نظرا لموقعها الحساس في قلب إفريقيا الشمالية وبالقرب من ممرات ملاحية مهمة.

وفهم الرومان والعرب والعثمانيون والفرنسيون هذه الأهمية الاستراتيجية، التي جعلت من تونس مركزا للسيطرة على المنطقة بأسرها.

وقد عُرفت تونس باسم “مقاطعة أفريقيا” إبَّان الحكم الروماني لها. ودارت حروب بين قرطاج وروما لا تزال إلى الآن أحد أهم حروب العهد القديم كما كانت تسمى “مطمور روما”، نظرا لما كانت توفره من منتجات زراعية.

وبالقرب من مدينة تونس العاصمة تقع مدينة قَرْطاج التي أسسها الفينيقيون وأصبحت مركز إمبراطورية كبيرة حكمت شواطئ المغرب الكبير وصقلية وإسبانيا حتى سقوطها إثر الحروب البونيقية.

وقد فتح المسلمون تونس في القرن السابع الميلادي وأسسوا فيها مدينة القيروان سنة 50 للهجرة، لتكون أول مدينة إسلامية في شمال أفريقيا.

وفي عام 1881 خضعت تونس للحماية الفرنسية حتى حصلت على استقلالها عام 1956 ثم تم جلاء آخر جندي من القوات الفرنسية عن تونس في 15 أكتوبر/تشرين الأول من عام 1963.

فما هي قصة العلاقات التونسية الفرنسية؟

كانت الحماية الفرنسية على تونس قد بدأت في عام 1881 بعد توقيع آخر حكام الدولة الحسينية في تونس الباي محمد الصادق معاهدة باردو مع الحكومة الفرنسية، والتي كانت بداية الاستعمار الفرنسي لتونس الذي استمر 75 عاما.

وكانت مشاكل الباي قد بدأت قبل ذلك بسنوات عديدة مع الدول الأوروبية وخاصة فرنسا وبريطانيا بسبب الديون، مما أدى لإنشاء لجنة دولية مالية تسمى “لجنة الدائنين الأوروبيين” في عام 1865 والتي استولت على الموارد المالية الموجودة في الخزينة التونسية من أجل توزيعها على الدائنين.

                     
السابق
شرح نص في عيد الجلاء عن بنزرت اولى ثانوي
التالي
اخر اخبار منحة أميرية الشيخ نواف 2022 ويكيبيديا

اترك تعليقاً