سؤال وجواب

ما هي ديانة عقل بلتاجي مسلم ام مسيحي ؟


نكشف لكم فيما يلي معلومة قد لا يعرفها الا القليل من ابناء شعبه ، اذ انها محط سؤال لكثير من محبيه امين عمان السابق عقل بلتاجي هل هو مسلم او مسيحي ؟ ونسرد لكم سيرة حياة عقل بلتاجي منذ طفولته وحتى مكبره ، فقد استعرض بلتاجي حياته منذ الطفولة عندما كان لديه مربية مسيحية من آل خوري تربي اغلب ابناء الحي في الخليل ، وانه لم يكن يعلم ماذا تعني كلمة مسيحية الا ان اطفال الحي كافة كانوا يحبون تلك المربية.

وقال: كنت اسمع الترانيم وكنت كما قال لي بعض الرهبان صاحب اذن موسيقية فقد درست في مدارس مسيحية، وعندما كبرت وذهبت الى مدرسة اخرى اكتشف معلم الدين الاسلامي انني اجيد ترتيل القران بشكل جيد واول سورة قمت بترتيلها هي سورة مريم وفيها بدأت التعرف على المسيحية وشخص المسيح عليه السلام، وكيف ذكره الله في القرأن وكرمه وكرم امه ايضا.

وعندما انتقلت الى مدارس “فرندز” اصبحت احد ابزر مرنمي الترانيم الدينية المسيحية وارتل في اكبر كنائس القدس وعندما علم والدي في الخليل قال لي “كنت شاويش احرس بيت لحم، واسمع التراتيم من خارج اسوار الكنائس، واحمد الله ان ابني دخل داخل هذه الاسوار”.

هكذا ربيت على الا اتعايش مع الاخر فنحن في الاصل نعيش معا، فانا لا اجد ان هناك اخرا يجب التعايش معه اصلا فانا منذ طفولتي وبفطرتي وبتربية اهلي تعلمت ان الله منبع الديانات وهو ايضا منبع المحبة والتسامح والسلام، وانا احافظ اليوم على عمان وهي جزء من ارض مقدسه فالاردن عبرت وطأتها اقدام الانبياء جميعا وكانت حاضنة لموسى عليه السلام والمسيح عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم، فعمدة عمان هي مهمتي وليست مهنتي او وظيفتي.

وحول العاصمة عمان والامانة تسائل بلتاجي عمن يشكك في انتمائه ومؤهلاته لهذا المنصب واكد انه ليس ابن عمان بالحقيقة لكنه ابنها بالتبني وربما هذا الابن بالتبني سيكون الاحن على عمان، الا يكفي ان احب عمان لاعمل لاجلها.

للاسف اليوم نحن نفقد الالفة بين المواطن والمسؤول فقد اصبح هناك قطيعة ولن اقل مقاطعة بين المواطن والدولة في كل المجالات، نحن نحارب ويوضع لنا عصي بالدولايب ويستهزء بنا لكننا نعمل لصالح عمان لانه هكذا يملي علي ضمري ولان عمان في القلب، وسأعلن بيوم عيد الام ليصبح يوم العرفان لامنا عمان لتكون العاصمة هي امنا التي يحب ان نحب ونصون.

وقال للاسف نحن نعيش في زمن بدأت به قيمنا الجميلة بالضياع وتواصلنا الذي كان يحيي عمان بدأ بالتفكك، وضاعت هوية عمان فمن ينزل للسوق في وسط البلد ويتحدث مع الناس سيجد السوري واليمني والليبي والعراقي والمصري والسيرلانكي والباكستي وغيرهمالكثير كل طبع بصمته فضاعت هوية عمان، نعم الاردن هو البلد الوحيد الذي به تنوع انساني اغناه ليصبح قطعة موزاييك رائعة، لكن يجب الا يلغي هوية المكان الاصلية، فنحن لم نحافظ على على الهوية العمانية لا في الاسواق ولا في العمران ولا حتى في الثقافة، ويجب ان نعيد لعمان هويتها والتي هي الاجمل في تنوعها.

وكشف ان عمان تضم في وقت الذروة 4.5 مليون مواطن وكل سيارة تضم مواطن او اثنين على ابعد تقدير، وكال منزل تصف امامه سيارتين وثلاثة ربما، قد اكتظت عمان وتوسعت لكنها لم تنمو، وقريبا سيصلها الباص السريع وليس فيه اي شبهة فساد وانا مسؤول عن كلامي، فاكبر مدرسة للديمقراطية هي باصات النقل العام، فالنقل العام مفقود.

واكد بلتاجي عن اهمية أماطة الاذى عن الطريق فكل ما يربك الحركة هو اذى فالسيارة التي تصف في مكان غير مخصص للاصطفاف هي اذى والنفايات هي اذى والبسطة اذى، وعندما لبست “الاورنج” كعمال الوطن وسمعت كثيرا من الاستهزاءات لم اعرها اهتماما فأنا احب عمان و”لو كنستها وين المشكلة.. مأنا كنست المطار والعقبة و…”، لكن لو رأى الكثيرين ماذا يوجد في نفاياتنا التي تلقى في الحاويات فهذه الكارثة، اغلب ما يكب في الحاويات هو الطعام ليكون دليلا على اننا شعب استهلاكي.

ومنذ فترة قريبة قام بلتاجي بنقل اراء اهل عمان بامانة عمان ودورها وعلى الهواء مباشرة بمقابلتهم اثناء جولة ميدانية لاذاعة الامانة “هوا عمان” وقال “سمعت انتقادات كثيرة ومسبتي باذني” لكنني احب ان اسمعهم مهما كانت كلماتهم لاعمل بدافع ضمري لاصلاح ما استطيع.

وفي نهاية المحاضرة تبادل بلتاجي النقاش مع عدد من الحضور واخذ عدد من الملاحظات لمتابعتها في الامانة والعمل علىى حلها.

3.238.7.202 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
حقيقة خبر عقل بلتاجي ويكيبيديا
التالي
متسابق سرعته 3م ث احسب المسافة التي يقطعها في 7 ثواني

اترك تعليقاً