منوعات

ما هي دول الشرق الاوسط


ما هي دول الشرق الاوسط

الشرق الأوسط هو مصطلح جيوسياسي يشير عمومًا إلى منطقة بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية والأناضول (بما في ذلك تركيا الحديثة وقبرص) ومصر وإيران والعراق. استخدم المصطلح على نطاق واسع كبديل عن مصطلح الشرق الأدنى (المعاكس للشرق الأقصى) في أوائل القرن العشرين. سبب مصطلح الشرق الأوسط تشويشًا بسبب تعريفاته المتغيرة، واعتبره البعض عنصريًا أو ذا مركزية أوروبية. تشمل مناطقه الأغلبية العظمى من المناطق التي يشملها تعريف غرب آسيا، لكن بدون القوقاز ومتضمنًا مصر بأكملها وليس فقط شبه جزيرة سيناء.

معظم دول الشرق الأوسط (13 من 18) هي جزء من العالم العربي. الدول الأكثر اكتظاظًا في المنطقة هي مصر وإيران وتركيا، في حين تعد المملكة العربية السعودية هي الأكبر من حيث المساحة. يعود تاريخ الشرق الأوسط إلى العصور القديمة، مع الإشارة إلى أهمية المنطقة الجيوسياسية لآلاف السنين. تعود أصول العديد من الديانات الرئيسية إلى الشرق الأوسط، بما في ذلك اليهودية والمسيحية والإسلام. يشكل العرب المجموعة الاجتماعية العرقية الرئيسية في المنطقة، ويتبعهم الأتراك، والفرس، والأكراد، والأذريون، والأقباط، واليهود، والآشوريون، والتركمان العراقيون والقبارصة اليونانيون.


يتمتع الشرق الأوسط عادة بمناخ حار وجاف، خاصة في شبه الجزيرة والمناطق المصرية. تؤمن العديد من الأنهار الرئيسية مياه الري من أجل دعم الزراعة في المناطق المحدودة هناك مثل دلتا النيل في مصر، ومستجمعات مياه دجلة والفرات في بلاد ما بين النهرين (العراق والكويت وشرق سوريا)، ومعظم ما يعرف اليوم باسم الهلال الخصيب. وعلى نحو معاكس، يتمتع الساحل الشرقي ومعظم تركيا بمناخ محيطي أكثر اعتدالًا ورطوبة. تمتلك معظم الدول المجاورة للخليج العربي احتياطات هائلة من النفط، حيث يستفيد ملوك شبه الجزيرة العربية اقتصاديًا بشكل خاص من صادرات النفط. يعد الشرق الأوسط بسبب مناخه الجاف واعتماده الكبير على صناعة الوقود الأحفوري مساهمًا كبيرًا في التغير المناخي، ويعد من المناطق المتوقع أن تتأثر بتلك التغيرات بشكل كبير وعلى نحو سلبي.

يوجد مفاهيم أخرى في المنطقة من ضمنها الشرق الأوسط الكبير وشمال أفريقيا (مينا) الأوسع نطاقًا، والذي يتضمن دول مثل المغرب والسودان أو «الشرق الأوسط الكبير» الذي يتضمن أيضًا بشكل إضافي أجزاء من شرق أفريقيا وأفغانستان وباكستان وأحيانًا آسيا الوسطى ومنطقة ما وراء القوقاز (جنوب جبال القوقاز).

ماهي دول الشرق الاوسط وكم عددها

دول الشرق الأوسط يبلغ عددها 16 دولة وهي: تركيا، وقبرص، وسوريا، ولبنان، والعراق، وإيران، وفلسطين، والأردن، ومصر، والسودان، وليبيا، والمملكة العربية السعودية، والكويت، واليمن، وسلطنة عمان، والبحرين، وقطر، والإمارات العربية المتحدة. بعد التعرف على خريطة دول الشرق الأوسط، هذا هو التعريف التقليدي والسياسي لدول تلك المنطقة. كما أن أوّل استخدام لهذا المصطلح كان في خمسينيات القرن التاسع عشر من قبل بريطانيا، ومن بعدها الولايات المتحدة الأمريكية. كما وتطل منطقة الشرق الأوسط على أهم الممرات المائية، كالبحر الأبيض المتوسط، والخليج العربي، وبحر العرب، والبحر الأحمر. في حين تتحكم بأهم المضائق المائية للملاحة الدولية، كمضيق هرمز، ومضيق باب المندب، وقناة السويس

أهمية الشرق الأوسط عالميًا

بعد الاطلاع على ماهي دول الشرق الأوسط وكم عددها. في الواقع أن للشرق الأوسط أهمية عالمية كبرى لعدة نواحٍ منها:

  • الأهمية الاقتصادية: فبسبب وجود احتياطي النفط في الشرق الأوسط والذي يشكل نسبة 66 % من احتياطي النفط العالمي. في حين أن هذه المنطقة تعتبر المصدّر الرئيس للنفط للدول الصناعية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، وروسيا، والصين، واليابان، حيث يتركز في دول الخليج العربي، لذلك تسعى الدول الكبرى أن تشرف على المنطقة كما تفعل الولايات المتحدة الأمريكية. ولوفرة الأيدي العاملة والسوق المستهلك.
  • الأهمية الدينية: فلا يخفى أن الشرق الأوسط مهبط الديانات السماوية وغيرها، كالابراهيمية، والدرزية، والبهائية.
  • والأهمية الثقافية: حيث قامت في الشرق الأوسط أولى الحضارات البشرية، كحضارة بلاد الرافدين، وبلاد الشام، وحضارة قدماء المصريين والفراعنة، وحضارة سبأ ومَعين وحميَر في اليمن، والنبطية في شبه الجزيرة العربية.
  • الأهمية الاستراتيجية: نظرًا لموقع دول الشرق الأوسط الاستراتيجي الهام عسكريًا ولوجستيًا بينها وبين الأقاليم المجاورة، حيث لعبت دورًا محوريًا، كجسر يربط بين الدول والقارات في العالم قديمًا وحديثًا.

معلومات عن دول الشرق الأوسط وعددها

من خلال التعريف بماهي دول الشرق الأوسط وكم عددها، نعرض فيما يلي بعض المعلومات عن مفهوم الشرق على الشكل التالي:

  • يقابل مفهوم (الشرق الأدنى) مفهوم (الشرق الأقصى)، ويقصد به دول شرق آسيا، وتشمل كل من الصين، واليابان، وكوريا.
  • توسّعت في العقود الأخيرة دول الشرق الأوسط؛ حيث شملت دولًا من القارة الإفريقية، كتونس، والجزائر، والمغرب، بسبب ارتباطها السياسي، والجغرافي، والتاريخي، مع باقي دول العالم العربي. كما وساهمت ذات العوامل الجغرافية والسياسية، بضم أفغانستان وباكستان إلى دول الشرق الأوسط.
  • تربط بعض دول الشرق الأوسط قارتين ببعضهما. كما في تركيا وقبرص، كونهما تربطان قارة آسيا مع قارة أوروبا، الأمر الذي أثار جدلًا حول حقيقة اعتبارهما من الدول الأوروبية، أم من دول الشرق الأوسط. وفي ذات السياق لأن أرمينيا، وأذربيجان، وجورجيا تقع في شمال تركيا، لذلك فهي تُعدّ في بعض الأحيان من دول الشرق الأوسط، أو جزء من قارة آسيا، أو أوروبا، أو تصنف كمنطقة دولية منفصلة.
  • تشرف منطقة الشرق الأوسط على البحر الأحمر وبحر العرب من جنوبها، ويشكلا الحدود البحرية لكل من المملكة العربية السعودية، واليمن، وسلطنة عمان. كما يشكل الخليج العربي حدًا لمنطقة وسط الشرق الأوسط، لكل من الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والبحرين، والكويت، وإيران، بينما تقع كلّ من أفغانستان وباكستان على الحدود الشرقية للشرق الأوسط.
  • يشكل التاريخ المشترك لباكستان مع الهند، عاملًا يجعل باكستان أقرب لتصنيفها من دول جنوب آسيا، عوضًا عن الشرق الأوسط. بينما والدول المتاخمة لإيران وأفغانستان، كتركمانستان، وأوزبكستان، وطاجيكستان، والتي تمثل الحدود الشمالية للشرق الأوسط، ففي أحيان كثيرة تعتبر مع قيرغيزستان وكازاخستان، كونها تقع في وسط آسيا، ضمن دول الشرق الأوسط.
  • تقدر مساحة الشرق الأوسط بحوالي 9.9 مليون كيلو مترًا مربعًا، ويعتبر البعض أن مصطلح الشرق الأوسط (مطاط) إلى حدٍّ كبيرٍ. ذلك لكونه غير ثابت، ومتقلب مع المتغيرات الإقليمية حيث تندرج بعض دول الشرق الأوسط في تسميات أخرى مثال: دول الشرق الأدنى، والشرق الأقصى، ودول غرب آسيا، وشرق البحر الأبيض المتوسط، والعالم العربي، والعالم الإسلامي وغيرها.
  • تقع في منطقة الشرق الأوسط، ثلاث من عجائب الدنيا السبع القديمة، وهي: حدائق بابل المعلّقة، ومنارة الإسكندرية، والهرم الأكبر في الجيزة.
  • ساهم الشرق الأوسط في العصور الوسطى، من خلال علمائه في تطور العلوم وتقدمها، كعلوم الكيمياء، والطب، والجبر والهندسة، وعلم الفلك ورصد النجوم. في حين تضم مكتبة بيت الحكمة أول مرصد فلكي في العالم الإسلامي. كما وتعد أول وأكبر مكتبة عامة في العالم، تم تشييدها في القرن التاسع للميلاد في العاصمة العراقية بغداد

دول الشرق الأوسط وعواصمها:

  • الجزائر وعاصمتها الجزائر.
  • ليبيا وعاصمتها طرابلس أكبر مدن البلاد تقع في غرب ليبيا على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط.
  • مصر وعاصمتها القاهرة وإحدى أكبر المدن في أفريقيا، تقع القاهرة في الشمال الشرقي من مصر على بوابة دلتا النيل.
  • المغرب وعاصمتها الرباط شنال البلاد على ساحل المحيط الأطلسي عند مصب وادي أبو رقراق.
  • تونس وعاصمتها تونس وأكبر مدنها من حيث عدد السكان تقع في شمال تونس تطل على الجانب الشرقي لبحر الأبيض المتوسط.
  • لبنان وعاصمتها بيروت وأكبر مدنها تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط عند سفح جبال لبنان.
  • الكويت وعاصمتها مدينة الكويت تقع على الشاطئ الجنوبي لخليج الكويت على الخليج العربي.
  • تركيا وعاصمتها أنقرة.
  • إيران وعاصمتها طهران.
  • أفغانستان وعاصمتها كابول.
  • الأردن وعاصمتها عمان.
  • السعودية وعاصمتها الرياض.
  • سوريا وعاصمتها دمشق.
  • فلسطين وعاصمتها القدس.
  • السودان وعاصمتها الخرطوم.
  • قطر وعاصمتها الدوحة.
  • اليمن وعاصمتها صنعاء.
  • الإمارات وعاصمتها أبو ظبي.
  • عُمان وعاصمتها مسقط.
  • العراق وعاصمتها بغداد.
  • البحرين وعاصمتها منامة.

دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:

تندرج الدول من المغرب في شمال غرب أفريقيا إلى إيران في جنوب غرب آسيا مروراً بالسودان تحت دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تضم المنطقة حوالي 19 دولة. تمثل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حوالي 6٪ من سكان العالم و60٪ من احتياطي النفط في العالم ، و45٪ من احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم. نظرًا لاحتياطيات المنطقة الكبيرة من النفط والغاز الطبيعي فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعد مصدرًا مهمًا للاستقرارالإقتصادي العالمي. ومن بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:

  • الجزائر:

تقع الجزائر في شمال أفريقيا يحدها شمالاً البحر الأبيض المتوسط ومن الغرب المغرب، ومن الجنوب الغربي موريتانياومالي، ومن الجنوب الشرق النيجر، ومن الشرق ليبيا وفي الشمال الشرقي تونس، وعاصمتها الجزائر.  حصلت الجزائر على استقلالها من فرنسا في عام 1962 بعد مضي 132 سنة من الحكم الاستعماري لذا فإن الجزائر تأثرت بشكل كبير باللغة والثقافة الفرنسية حتى الآن،  وقد سعت باستمرار لاستعادة التراث العربي والإسلامي منذ استقلال البلاد.

  • ليبيا:

تعتبر ليبيا من بلدان الشرق الأسط في شمال أفريقيا يحدها شنالاً البحر الأبيض المتوسط، وشرقاً مصر، والسودان من الجنوب الشرقي، ومن الجنوب تشاد والنيجر، ومن الغرب تونس والجزائر. تتكون ليبيا من ثلاث مناطق تاريخية  وهي إقليم طرابلس في الشمال الغربي ، وبرقة في الشرق وفزان في الجنوب الغربي. تتمتع ليبيا بمناخ صحراوي حار لكنها معتدلة على طول الساحل على البحر الأبيض المتوسط  مع صيف حار وشتاء بارد ممطر.

  • مصر:

تقع مصر في الطرف الشمال الشرقي من أفريقيا تتميز على مر التاريخ بإيواء لإحدى الحضارات العريقة في الشرق الأوسط القديم مثل حضارة الفرعون التي ازدهرت لمدة 3000 سنة كما كانت جزءاً من الجمهورية الرومانية والإمبراطورية البيزنطية حتى عهد الفتوحات الإسلامية في عام 639م. أصبحت مصر واحدة من المراكز الفكرية والثقافية للعالم العربي والإسلامي ومركز للطرق التجارة بين أفريقيا و أوروبا  و آسيا بسبب موقعها الاستراتيجي ووجود قناة السويس الذي يربط بين البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر.

  • المغرب:

تقع المغرب في غرب شمال أفريقيا على مضيق جبل طارق، يحدها من الشرق والجنوب الشرقي الجزائر، ومن الجنوب الصحراء الغربية، ومن الغرب المحيط الأطلسي ومن الشمال البحر الأبيض المتوسط. يتنوع مناخ المغرب بحسب المناطق، فهو متوسطي بالشمال، محيطي بالغرب، صحراوي بالجنوب أما المناطق الساحلية فتتمتع بمناخ معتدل

دول الشرق الأوسط الكبير:

لشرق الأوسط الكبير هو مصطلح أطلقته إدارة الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش على منطقة واسعة تضم كامل البلدان العربية إضافة إلى تركيا وفلسطين وإيران وأفغانستان وباكستان في عام 2004، ويهدف هذا المصطلح إلى تشجيع الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

  • تركيا:

يقع جزء من تركيا في آسيا وجزء آخر في أوروبا، تقع تركيا على مفترق طرق من البلقان والقوقاز والشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط كما أنها من بين أكبر دول المنطقة من حيث المساحة والسكان.  يحدها تركيا في الشمال من البحر الأسود، ومن الشمال الشرقي جورجيا و أرمينيا ، ومن الشرق أذربيجان و إيران، ومن الجنوب الغربي العراق و سوريا، ومن شمال غرب البلاد اليونان و بلغاريا.

  • إيران:

يحد إيران من الشمال  أذربيجان وأرمينيا  وتركمانستان و بحر قزوين، ومن الشرق باكستان و أفغانستان، ومن الجنوب الخليج العربي وخليج عمان، وإلى الغرب من تركيا و العراق.

  • أفغانستان:

تقع أفغانستان في قلب جنوب ووسط آسيا على طول  طرق التجارة المهمة التي تربط جنوب وشرق آسيا بأوروا وبلدان الشرق الأوسط، ويحدها من الشرق والجنوب باكستان، وإلى الغرب إيران ، وإلى الشمال تركمانستان وأوزبكستان  و طاجيكستان  كما أن لها حدودًا قصيرة مع شينجيانغ الصينية.

دول الشرق الأوسط العربية:

  • تونس:

تعد تونس من بلدان الشرق الأوسط تقع في شمال أفريقيا تحدها الجزائر من الغرب والجنوب الغربي، وليبيا من الجنوب الشرقي، والبحر الأبيض المتوسط من الشرق والشمال. تتمتع تونس بمناخ البحر الأبيض المتوسط بشتاء معتدل ممطر وصيف حار وجاف، وتتراوح درجات الحرارة ما بين 4 إلى 37 درجة مئوية.

  • لبنان:

تقع لبنان على الشاطئ الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وهي من أصغر دول العالم ذات استقلالية في السيادة كما أنها واحدة من أكثر البلدان كثافة سكانية في منطقة البحر الأبيض المتوسط. يحد لبنان من الشمال والشرق سوريا، ومن الجنوب فلسطين، ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط، وحصلت على استقلالها من فرنسا في عام 1943م وعاصمتها بيروت.

  • الكويت:

تقع الكويت في الطرف الشمالي الغربي من الخليج العربي بين العراق والمملكة العربية السعودية، وقد أطلق عليها اسم واحة السلام والأمن وسط منطقة مضطربة. يحد الكويت من الغرب والشمال العراق، ومن الشرق الخليج العربي، ومن الجنوب المملكة العربية السعودية، تأسست الكويت في عام 1961 وعاصمتها مدينة الكويت. تشمل الأراضي الكويتية تسع جزر بعيدة عن الشاطئ، أكبرها هي ببيان والوربة غير المأهولة، وجزيرة فيلكة الواقعة بالقرب من مدخل خليج الكويت مأهولة بالسكان منذ عصور ما قبل التاريخ

                     
السابق
ما هو الفلق تفسير سورة الفلق
التالي
كم عمر حاتم العراقي

اترك تعليقاً