سؤال وجواب

ما هي دوافع اطلاق الشائعات ؟

هناك دوافع متعددة تكمن وراء نشر الأفراد للشائعة، سنتناول رصدها في هذه المقالة لقراء موقع فيرال الأعزاء ، و والشائعات هي أخبار زائفة تنتشر في المجتمع بشكل سريع و تُتداول بين العامة ظناً منهم على صحتها. دائماً ما تكون هذه الأخبار شيقة و مثيرة لفضول المجتمع والباحثين و تفتقر هذه الإشاعات عادةً إلى المصدر الموثوق الذي يحمل أدلة على صحة الأخبار. وتمثل هذه الشائعات جُزءاً كبيراً من المعلومات التي نتعامل معها. في احصائية أن 70% من تفاصيل المعلومة يسقط في حال تنقلنا من شخص إلى شخص حتى وصلنا الخامس أو السادس من مُتاواتري المعلومة ! .

الهدف من إثارة الشائعات

بدايةُ فإن لإثارة الإشاعات أهداف ومآرب، تتنوع هذه الأهداف تماشياً مع مبتغيات مثيروها، فمنها ما هو ربحي ( مادي ) كما حصل في عام 2009 عندما تفجرت إشاعة مدوية في السعودية باحتواء مكائن الخياطة سنجر على مادة الزئبق الأحمر , مما أدى إلى وصول أسعار هذه الخُرد إلى مئات الآلاف من الريالات !.[2] ومن الإشاعات أيضاً ما يكون خلفه أهداف سياسية وعادةً ما تحصل هذه الإشاعات في الحروب أو في الحالات الأمنية غير الاعتيادية، وتهدف هذه الاشاعات إلى تسبيب ربكة في الطرف المعني بالإشاعة كما حصل في الثورة الليبية لمعمر القذافي مثلاً عندما شاعت شائعة قوية بهروبه من ليبيا فاضطر للتصوير من أمام سيارته ليثبت للناس أنه ما زال موجوداً في ليبيا. أيضاً اللعب واللهو هو من أهداف مُثيري الشائعات، والشائعات التي تقوم على هذا المبدأ عادةً ما تحوم حول المشاهير كوفاة لاعب أو حدوث حادث لفنانة وغيره من الشائعات. من الشائعات من يصنعها المجتمع بنفسه خصوصاً للأمور المزمع أو المترقب حدوثها وذلك بكثرة ترديدها و السؤال عنها تنخلق شيئاً فشيئاً هذه الشائعات.

ما هي دوافع نشر الشائعة لدى الأفراد:

هناك دوافع متعددة تكمن وراء نشر الأفراد للشائعة، ومن هذه الدوافع:
1/ التباهي وجذب الانتباه: أي جذب الانتباه إلى شخص المتكلم نفسه فيقوم بإلقاء الشائعة واضعا في الاعتبار رفع مكانته في عيون الآخرين أو يقول (إني اعرف شيئا أنت لا تعرفه ).
2/ الإسقاط ( العنف السلبي ) : حيث يشعر الفرد عندما يقوم بنقل الشائعة أنها تبعده عن المخاوف و نجده يسيطر عليها وتتسم هذه الشائعة بالطابع العدائي وتتسم بالغموض وعدم الوضوح ومثال على ذلك الشائعات التي ظهرت أثناء الحرب العالمية الثانية والذي اتسم بطابعه العدائي ضد اليهود ومكتب التسعيرة و الزنوج ورجال البحرية .
3/ العــدوان : فيقوم الشخص في موقف من المواقف ونتيجة لعلاقات معينة بينه وبين شخص أخر بنشر شائعة ضد هذا الشخص وذلك قصد إيقاع الأذى بسمعة الشخص الأخر.
4/ بعث الثقـة و الاطمئنان في النفس : وفي ذلك يقوم ناشر الشائعة بترديدها بهدف إشراك غيره في مقاسمته حمل العبء في اكتساب عطف الآخرين.
5/ تقديــم المعروف و الجميـل : كذلك قد تنقل الشائعة من شخص إلى آخر بهدف تقديم المجاملة الودية لو لعمل جميل إلى السامع.
6/ الميل إلى التوقـع أو الاستباق : إذ تبلغ الشائعة ذروتها عندما يكون المرء متوقعا شيئا خطيرا بعد طول انتظار.
و أخيرا وليس أخرا تصدر الشائعة من ضعاف النفوس والأشخاص المشوهين نفسيا فتحرى الدقة والسؤال عن مصدر المعلومة من أهم الأسلحة التى تحارب الإشاعات خصوصا فى وقت الكروب والحروب.
3.215.177.171, 3.215.177.171 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
الدورة التجنيدية تتم من خلال ثلاث مراحل رئيسية … ما هي ؟
التالي
سبب ترحيل اليمنيين من جنوب السعودية وش هو ؟

اترك تعليقاً