منوعات

ما هي العقوبات المفروضة على روسيا


ما هي العقوبات المفروضة على روسيا

فرضت عقوبات دولية خلال الحرب الروسية الأوكرانية من قبل عدد كبير من البلدان ضد روسيا و‌شبه جزيرة القرم في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، الذي بدأ في أواخر فبراير 2014. وقد فرضت الجزاءات من جانب الولايات المتحدة و‌الاتحاد الأوروبي وغيرها من البلدان والمنظمات الدولية ضد الأفراد والأعمال التجارية والمسؤولين من روسيا وأوكرانيا. ردت روسيا على عدد من البلدان ، بما في ذلك فرض حظر كامل على الواردات الغذائية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة و‌النرويج و‌كندا و‌أستراليا.

ولا تزال الجزاءات التي فرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة سارية المفعول اعتبارا من مايو 2019. وفي ديسمبر 2019، أعلن الاتحاد الأوروبي تمديد الجزاءات حتى 31 يوليو 2020. وفي ديسمبر 2020، مدد الاتحاد الأوروبي مرة أخرى الجزاءات حتى 31 يوليو 2021.


لقد ساهمت العقوبات في انهيار الروبل الروسي والأزمة المالية الروسية. وتسببت أيضاً في أضرار اقتصادية لعدد من بلدان الاتحاد الأوروبي، حيث قُدرت الخسائر الإجمالية بمبلغ 100 مليار يورو (حتى عام 2015). وفي عام 2014، أعلن وزير المالية الروسي أن الجزاءات كلفت روسيا 40 مليار دولار، مع خسارة قدرها 100 مليار دولار أخرى في عام 2014 نتيجة لانخفاض سعر النفط في نفس العام بسبب تخمة النفط في عام 2010. وفي أعقاب أحدث العقوبات التي فرضت في أغسطس 2018، بلغت الخسائر الاقتصادية التي تكبدتها روسيا نحو 0.5% إلى 1.5% من نمو الناتج المحلي الإجمالي.

وبالإضافة إلى العقوبات اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بالتآمر مع السعودية لإضعاف الاقتصاد الروسي عمدا من خلال خفض أسعار النفط. حيث خسرت روسيا بحلول منتصف عام 2016 ما يقدر بمائة وسبعين مليار دولار بسبب العقوبات المالية بالإضافة إلى أربعمائة مليار دولار خسائر من عائدات النفط والغاز.

وبحسب مسؤولين أوكرانيين فإن العقوبات أجبرت روسيا على تغيير نهجها تجاه أوكرانيا وتقويض التقدم العسكري الروسي في المنطقة ويقول ممثلو هذه الدول إنهم لن يرفعوا العقوبات المفروضة على روسيا إلا بعد وفاء موسكو باتفاقيات مينسك الثانية

بريطانيا وكندا وسويسرا

كما استهدفت بريطانيا أيضا البنوك الروسية، بالإضافة إلى بعض من أعضاء الدائرة المقربة لبوتين وفاحشي الثراء من الروس الذين يتمتعون بأسلوب حياة البذخ في لندن.

ثم انضمت كندا وسويسرا إلى قائمة الدول التي أعلنت عن إجراءات جديدة ضد روسيا. ومع ذلك، ظلت الصين بمنأى عن هذه التحركات، رافضة وصف تصرفات روسيا بأنها “غزو”.

الاتحاد الأوروبي: العقوبات تستهدف 70% من السوق المصرفية الروسية

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في تغريدة في وقت مبكر من صباح الجمعة إن زعماء الاتحاد الأوروبي اتفقوا على فرض عقوبات على موسكو تستهدف 70 بالمئة من السوق المصرفية الروسية والشركات الرئيسية المملوكة للدولة، ومنها شركات في مجال الدفاع.

تايوان

وصرح رئيس الوزراء التايواني سو تسينج تشانغ الجمعة إن الجزيرة ستنضم إلى الدول الديمقراطية في فرض عقوبات على روسيا بسبب غزو أوكرانيا، رغم أنه لم يذكر تفاصيل.

وتراقب تايوان الأزمة عن كثب. وتقول الصين إن تايوان إقليم منشق تابع لها ومارست عليها ضغوطا عسكرية متزايدة خلال العامين الماضيين.

وزير المالية الياباني: سنجمد الأصول في بعض البنوك الروسية

وأعلن وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي الجمعة أن بلاده ستجمد الأصول في بعض البنوك الروسية في إطار العقوبات المفروضة على عملها في أوكرانيا.

وأضاف سوزوكي للصحافيين عقب اجتماع لمجلس الوزراء أن اليابان “تستنكر بشدة” العمل الروسي في أوكرانيا.

وأفاد بأن اليابان تدرس أيضا سبلا فعالة لمواجهة ارتفاع أسعار النفط.

                     
السابق
مسلسل حب ابيض واسود ويكيبيديا
التالي
من هي يسرا ويكيبيديا

اترك تعليقاً