منوعات

ما هي الشهب ويكيبيديا


ما هي الشهب

الشهاب هو الشعلة من النار، وهو جرم سماوي يسبح فِي الفضاء فَإِذا دخل فِي جو الأَرْض اشتعل وَصَارَ رَمَادا. وذلك في المتكور الأوسط ومعظمها يتراوح ارتفاعه ما بين 75 كيلومتر و100 كيلومتر.

تحدث الرؤية نتيجة احتكاك الهواء الذي يتولد عنه ارتفاع درجة حرارة النيزك، الأمر الذي يجعل النيزك يتوهج وينشأ عنه ذيل مضيء من الغازات وجسيمات النيزك المنصهرة. وتشتمل الغازات على مواد نيزكية متبخرة وغازات من الغلاف الجوي والتي ترتفع حراراتها بشدة عندما يمر النيزك من خلال الغلاف الجوي. وجدير بالذكر أن معظم الشهب تستمر مدة توهجها لما يقرب من الثانية.


ومن الممكن أن تحدث الشهب أيضًا في شكل وابل عندما تمر الأرض عبر مجموعة من الكتل الحجرية المتخلفة عن أحد المذنبات، ومن الممكن أن يحدث الشهاب أيضًا كشهاب وحيد (شهاب لا يترافق مع وابل الشهب أو سيلها المتكرر بانتظام) دون أن يرتبط حدوث ذلك بسبب معين. ولكن تتم رؤية الشهب بوضوح شديد عندما تحدث في شكل وابل شهبي.

كيف تتكوّن الشهب؟

تتكوّن الشهب من قطع حطامية صغيرة الحجم تحوم في الفضاء وتسقط أحياناً على كوكب الأرض، إذ يدخل الغلاف الجويّ يوميّاً جزيئات من الغبار حجمها مثل حجم حبّات الرمل،وأثناء اندفاعها بسرعة عالية عبر الهواء المحيط بالأرض ينجم احتكاك بينها وبين جزيئات الغاز التي تُشكّل الغلاف الجويّ ممّا يؤدّي إلى ارتفاع حرارة الشهب وتوهجها، وتتناثر الشهب والقطع الحطامية الأخرى قبل وصولها إلى سطح الأرض نتيجة الحرارة والسرعة العالية، فتظهر ألون مختلفة في الغلاف الجوي بسبب سخونة الغازات الموجودة فيه وطبيعة المواد المكوّنة للقطع الحطامية

ما هي أنواع الشهب؟

يوجد عدّة أنواع للشهب تبعاً للحجم، واللمعان، ومدى قربها من كوكب الأرض، وهي كالآتي

كرات النار

هي شهب أكبر، إذ تتراوح أحجامها بين حجم كرة السلة حتى حجم سيارة صغيرة. تطلِق كرات النار ضوءًا أكثر توهجًا وأطول بقاءً من (Earthgrazers) . يصف اتحاد الفلك الدولي كرة النار بأنها الشهاب الأكثر توهجًا من أي جرم سماوي متوهج آخر.

تُعد كرات النار الشهب الأكثر شهرةً بين جميع الأنواع، إذ يرصد أعضاء المنظمات المختلفة مثل مجتمع الشهب الأمريكي مئات المشاهدات كل عام. بحلول الرابع عشر من تموز عام 201 رُصد أكثر من 1500 كرة نار في سماء الولايات المتحدة. شوهد بعضها في مناطق صغيرة بينما رُصد الكثير أيضًا في ولايات عدة بواسطة المناظير.

الشهب المتفجرة

هي شهب أضخم وأشد سطوعًا من كرات النار، وتنفجر غالبًا في الغلاف الجوي. قد تُسمع هذه الانفجارات وتُحس على سطح الأرض. يصنف بعض علماء الفلك الشّهب المتفجرة على أنها كرات نار تدوي عندما تعبر الغلاف الجوي. تُعد بعض الشهب المتفجرة خارقةً، إذ تنتج انفجارًا ضخمًا يمكن أن يتحول إلى كارثة طبيعية تهدد الناس والمجتمعات.

انفجر الشهاب العابر فوق تشيليابنسك الروسية عام 2013 بقوة تعادل 500 كيلوطن من المتفجرات. حطمت الموجة الصادمة والهائلة الناتجة عن ذلك الانفجار النوافذ في آلاف الشقق السكنية، وأدت إلى إصابة أكثر من 1200 شخص بإصابات عديدة. كان ذلك الشهاب أكثر إشعاعًا من الشمس بحوالي 30 مرة وسبب حروقًا جلديةً وحروقًا في شبكية العين عند الكثير من الناس. يدرس العلماء حادثة شهاب تشيليابنسك من أجل فهم أفضل لمدى ضعف وسرعة تأثر الحياة البشرية بانفجارات الأجسام في الفضاء، ولتطوير تقنيات لحماية الأرض من تلك المخاطر.

وابل الشهب

عادة تُرى عدة شهب متدفقة خلال ساعة من الزمن مثلًا، ولكن تمتلئ السماء أحيانًا بالضوء الذي يبدو كألعاب نارية سماوية. تحدث وابلات الشهب عندما تمر الأرض في مدار مذنب.

تذرف المذنبات جزيئات تبدو كذيل من الغبار خلف ظاهرة (كرة الثلج الوسخة-dirty snowball) سواء كانت من الصخر أو الجليد بالإضافة إلى الغاز الذي يُشكل نواة المذنب. عندما تمر الأرض في ذيل المذنب، يصطدم الحطام الصخري بغلافنا الجوي مولدًا بذلك الخطوط الملونة التي نراها في وابلات الشهب.

تُعد عواصف الشهب ذات تأثير أقوى من الوابلات؛ إذ يظهر حوالي 1000 شهاب كل ساعة. تبدو جميع الشهب في الوابلات وكأنها قادمة من بقعة واحدة في السماء. تسمى بالنقطة المتوهجة. تسمى وابلات الشهب حسب البروج -أي التجمعات النجمية المنتظمة- التي تظهر فيها النقطة المتوهجة

لماذا تظهر الشهب ساطعة في سماء الأرض؟

غالبًا ما يشار إلى الشهب على أنها نجوم ساقطة بسبب الذيل اللامع الذي تخلقه أثناء مرورها في السماء، وكلما كان الشهاب أسرع وأكبر، كلما توهج أكثر ولوقت أطول، فالشهب الأصغر تتوهج لمدة ثانية تقريبًا، بينما يمكن رؤية توهج الشهب الأكبر والأسرع لمدة تصل إلى عدة دقائق. وهذا الذيل الساطع الذي يمتد عبر السماء هو عبارة عن غازات تحتوي مواد متبخرة من النيزك وغازات من الغلاف الجوي ارتفعت حرارتها بشدة بسبب الاحتكاك.

وعلى الرغم من مرور آلاف الشهب خلال النهار ، إلا أنه يصعب رؤيتها بسبب ضوء النهار، لذلك نرى الشهب بشكل أفضل في الليل، وتزداد فرصة ملاحظتها كلما كانت السماء مظلمة أكثر، هذا السبب الذي يجعل رؤية الشهب في سماء المدن المضيئة ليلاً أمراً صعباً.

ألوان الشهب 

تظهر الشهب بألوان مختلفة، وذلك اعتمادًا على التركيب الكيميائي لصخرة الفضاء المكون منها النيزك، والهواء الذي تمر من خلاله، فالنيزك الذي يحتوي على نسبة عالية من الحديد، على سبيل المثال، سيظهر باللون الأصفر. وقد يظهر النيزك الذي يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم على شكل خط أرجواني من الضوء.

بعض الحقائق عن الشهب

  • قد تحدث زخات الشهب عندما تمر الأرض عبر أثر الحطام الذي خلفه مذنب.
  • الشهب هي أجزاء من الصخور والجليد تقذف من المذنبات أثناء تحركها في مداراتها
  • زخات الشهب تحصل على أسمائها من الكوكبة حيث يقع إشعاعها.
  • تقوم المذنبات بإخراج المواد بشكل مستمر مع كل ممر حول الشمس. هذا يغذي الشهب.
  • قد يسقط ما يقرب من 30 شهابا كل عام، حتى يمكن رؤيتها للمراقبين على الأرض.
  • أحيانًا تُلاحظ الشهب مع مسارات حمراء أو صفراء أو خضراء، تعتبر الألوان ناتجة عن
    تأين الجزيئات مثل الأكسجين الذي يبدو أخضر.
  • الكرة النارية هي نيزك أكثر إشراقًا من كوكب الزهرة.
  • يشير الرادار إلى وجود 12000 شهاباً في ليلة معينة بحجم قطعة غبار.
                     
السابق
آخر الأسئلة في وسم ٤٦١٨٠٥
التالي
اللهم ما امسى بي من نعمة

اترك تعليقاً