منوعات

ما هي اكثر سورة تكرر فيها اسم الرحمن


ما هي اكثر سورة تكرر فيها اسم الرحمن؟

إن الرحمن اسم من أسماء الله الحسنى، وفيه يصف الله -عز وجل- نفسه بالرحمة والعطف واللين، حيث إن رحمة الله -سبحانه وتعالى- تشمل كل مخلوقاته سواء البشر أو الحيوانات والنباتات وجميع خلقه.

إن اسم الرحمن معناه أن الله يرحم جميع الناس في الدنيا، سواء كانوا يؤمنون به أو لا، والرحمن تأتي من التراحم والعطف والشفقة واللين، كما أنه يوجد سورة كاملة سميت بالرحمن، ومن ثم فإن اسم الرحمن غير قابل للتأنيث ولا الجمع، وعليه فلا يوصف به سوى الله -سبحانه وتعالى-؛ لذلك فسنذكر السور القرآنية التي جاء فيها هذا الاسم وذلك في السطور المقبلة.


السور التي ورد فيها اسم الرحمن

كنا قد تعرفنا معًا في الفقرة السابقة على معنى اسم الرحمن وعلمنا أنه ورد ذكره أكثر من مرة في العديد من السور القرآنية الكريمة، لكننا لم نتعرف على أسماء هذه السور بعد، وإليكم تلك السور فيما يلي:

  • سورة البقرة.
  • سورة آل عمران.
  • سورة الرحمن.
  • سورة مريم.

إن الحكمة الإلهية من التكرار أنها تكون رسالة من الله -عز وجل- يؤكد فيها على رحمته بعباده جميعًا، مهما كانت أفعالهم في الدنيا، فالعبد لا يطلب الرحمة والمغفرة إلا من الله -سبحانه وتعالى-.

الآيات التي ذكر فيها اسم الرحمن في سورة مريم

إنّ سورة مريم هي السّورة التّاسعة عشرة في ترتيب سور القرآن الكريم، وهي الرّابعة والأربعون في ترتيب النّزول، عدد آياتها سبعة وتسعون آية، وهي أكثر سورةٍ في القرآن تكرر فيها اسم الرّحمن والآيات التي ذكر فيها اسم الرحمن في سورة مريم هي:

  • الآية الأولى قال تعالى: {قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَٰنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا}، فقد ذكرت مريم صفة الرّحمن لأنها أرادت أن يرحمها الله بدفع من حسبته داعراً عنها.
  • وكذلك الآية الثّانية قال تعالى: {فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا}، بذلك استنجدت بالرحمن ليظهر براءتها أمام قومها.
  • وفي قوله تعالى: {يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ عَصِيًّا}، وقد ذكرها نبيّ الله ابراهيم لأبيه أثناء دعوته ليبيّن له أن عصيان الشيطان رحمة.
  • أما المرة الرّابعة التي ذكر فيها اسم الرحمن، في قوله تعالى: {يا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا}، فإظهار الرّحمن للدّلالة على أنّ وصف الرّحمانيّة لا يدفع العذاب.
  • والخامسة في قوله تعالى: {أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا}.
  • وكذلك في السّادسة قال تعالى: {جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَٰنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا}.
  • وفي المرة السّابعة قال تعالى: {مَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَٰنِ عِتِيًّا}.
  • قال تعالى: {قُلْ مَن كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَٰنُ مَدًّا}.
  • كما قال تعالى: {أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا}.
  • وقد قال تعالى: {يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَٰنِ وَفْدًا}.
  • وكذلك قوله تعالى: {لَّا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا}.
  • أما المرّة الحادية عشرة قال تعالى: {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا}.
  • قال تعالى: {أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدًا}.
  • وفي الثّالثة عشرة قال تعالى: {وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا}.
  • وكذلك المرة الرّابعة عشرة قال تعالى: {إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا}.
  • والخامسة عشرة والأخيرة قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا}.

السور القرآنية التي ورد فيها اسم الرحمن

إنّ اسم الرّحمن تكرّر في القرآن الكريم مائةً وتسعةً وستّين مرّة، وذلك باحتساب البسملات، أما مواضع ذكره دون البسملات فقد ورد في خمسةٍ وأربعين موضع، وقد كان لثلاث سورٍ من القرآن القسم الأكبر من ذكر هذا الاسم الإلهي، سورة مريم وسورة الزّخرف وسورة الفرقان، فما اكثر سورة تكرر فيها اسم الرحمن من بين تلك السور والإجابة هي سورة مريم، حيث تكرّر اسم الرّحمن فيها ستّ عشرة مرّة، وفي سورة الزخرف ورد اسم الرحمن سبع مرّات، أمّا في سورة الفرقان فقد ورد اسم الرّحمن خمس مرّات، وقد ورد هذا الاسم في القرآن والسّنة، واعتبره أهل العلم الاسم الأعظم لله سبحانه وتعالى والله ورسوله أعلم.

وقفات مع سورة مريم

نزلت سورة مريم للرّد على اليهود، وتكذيب افترائهم على السّيّدة مريم بنت عمران، وفيها إثباتٌ لوحدانيّة الله -سبحانه وتعالى- وتنزيهه سبحانه عن اتخاذ الولد، وفي سورة مريم إثبات البعث يوم القيامة،  وقد عرضت السّورة قصّة زكريا عليه السّلام، وفيها ظهرت قدرة الله سبحانه وتعالى برزقه ولد في سنّ اليأس، وكان هذا الولد هو النّبي يحيى -عليه السّلام- الذي أمره الله سبحانه وتعالى أن يأخذ علمه من الكتاب بقوّة.

وفي السّورة أيضاً عرضٌ لقصّة مريم بنت عمران، وعبرها تبيّنت قدرة الله على الخلق بدون سبب، فخلق نبيّ الله عيسى من غير أب وأعطاه القدرة على الكلام في المهد، وأثبت بذلك طهارة مريم وعفّتها، وفي السّورة عرضت قصّة ابراهيم عليه السّلام و كيف دعا قومه للحقّ، وكان فيها دعوةٌ من الله للإهتداء بهدي الأنبياء والمرسلين، وختمت السّورة بمشهدٍ مؤثّر من مصارع الأمم السّابقة لتكون عبرةً للمعتبرين.

ما اكثر سورة تكرر فيها اسم الرحمن سؤال يطرحه الكثير من الناس، وقد أجاب المقال عنه، فتحدّث عن معاني اسم الرحمن وأنّه مبالغة الرّحمة، وذكر المقال الآيات التي ذكر فيها اسم الرحمن في سورة مريم، باعتبارها اكثر سورة في القرآن تكرر فيها اسم الرحمن، وعرّف المقال بمواطن ذكر الرحمن في سور القرآن الكريم وذكرها، وختم بوقفات مع سورة مريم.

                     
السابق
كم مرة ذكر الذهب في القران الكريم
التالي
من خلال الصورة التالية ماذا يحدث لمعظم المواد عندما يتم تسخينها ؟

اترك تعليقاً