سؤال وجواب

ما هو فائض الاكتتاب

ما هو فائض الاكتتاب , حيث يقصد بالاكتتاب في الأسهم هو قيام الشركة أو المؤسسة الاقتصادية بطرح عدد من الأسهم الخاصة بها للتداول في البورصة على المستثمرين من الكيانات والأفراد بحيث يقوم المستثمر سواء أكان أفرادًا أم مؤسسات بشراء عدد من الأسهم المطروحة من قبل شركة للاكتتاب العام ، والهدف من الاكتتاب هو زيادة رأس مال الشركة بأموالها الخاصة ، وكذلك توفير العوائد المطلوبة لتنمية رأس المال ، وفي بعض الأحيان يتم طرح الأسهم للاكتتاب لسداد الديون المتراكمة على الشركة في حالة حدوث أزمة مالية أو اقتصادية معينة ، وبالنسبة للمستثمر ، يتيح له الاكتتاب الحصول على أرباح استثمارية مقابل امتلاك هذه الأسهم. لا يخضع الاكتتاب للوساطة المالية أو الوساطة التي تتم في التداول في المالية. سوق.

ما هو فائض الاكتتاب

هو مصطلح اقتصادي يتم تداوله في مجال البورصة وتداول الأسهم ، ويقصد به زيادة عروض الاكتتاب المقدمة من الأفراد والشركات للأسهم التي تطرحها الشركة أو المؤسسة للاكتتاب العام أثناء الطرح الأولي. من الأسهم في سوق الأوراق المالية. تعتبر النسبة المتعلقة بنسبة الاستهداف من الأسهم المطروحة للاكتتاب ، وعملية طرح الأسهم للاكتتاب العام في البورصة من العمليات الاقتصادية التي تهدف إلى زيادة رأس مال الشركة أو المؤسسة من أجل العمل على زيادة أو توسيع النشاط الذي تعمل فيه الشركة ، واستكمال المشاريع الجديدة ، الأمر الذي ينعكس في النهاية بشكل إيجابي على جميع أطراف الاستثمار ، ويسهم في تحسين المركز المالي للمؤسسة.

أهمية الاكتتاب بالنسبة للشركات

تعتبر عملية الاكتتاب عملية اقتصادية مهمة تعمل على تحسين الوضع المالي الحالي للشركة ، ومن أهم فوائدها ما يلي:

  • يساهم في حصول الشركة على مبلغ عاجل من المال مما يساعدها على زيادة رأس مال الشركة واستثماراتها أو سداد الديون المستحقة عليها.
  • أنقذت عملية الاكتتاب العديد من الشركات على المستويين العالمي والمحلي من مخاطر الإفلاس والانهيار ، سواء كانت شركات ناشئة أو كيانات استثمارية كبيرة.
  • تقوم بعض الشركات بطرح أسهمها للاكتتاب بهدف جذب الكفاءات الاقتصادية في الأوقات التي لا تستطيع فيها ذلك بسبب نقص الموارد المالية الكافية ، حيث تتعاقد معها مقابل نسبة من عائد الاستثمار الناتج عن بيع الشركة. تشارك.

أنواع الاكتتاب

هنالك نوعين من الاكتتاب الذي يتم الاعتماد عليه من قبل الشركات في السوق المالية، وفيما يلي نتعرف على هذه الأنواع:

الاكتتاب العام

إنّ الاكتتاب العام عبارة عن مشروع ضخم وعملاق يقوم بتنفيذه مجموعة شركاء أو شخص، مع تواجد الرغبة في أن يتم التوزيع لجزء من الأسهم الخاصة بالمشروع على مجموعة كبيرة من عامة الناس المعروفين بأنهم مستثمرين صغار، والمعنى في الصغار هنا هم الذين يقومون بامتلاك أعداد بسيطة من الأسهم الخاصة بالمشروع، مع الحرص من قبل المؤسسين للمشروع أو ما يعرف بالمستثمرين الكبار على أن يقوموا بالمحافظة على الامتلاك للقدر الأكبر من الأسهم عندَ المقارنة مَع صغار المستثمرين، وهذا من أجل المحافظة على الموقع الخاص بهم في صناعة القرار داخل المشروع.

الاكتتاب الخاص

يُعرف الاكتتاب الخاص باسم “الاكتتاب المغلق” حيثُ إنه يتمثل بالمشاريع التي تكون بسيطة أو متوسطة، أو الذي يكون المؤسسين له من أصحاب رأس المال فهم ليسوا بحاجة إلى أن يشركوا الصغار من المستثمرين في هذا المشروع، وفي الغالب يقوم الاكتتاب بتوجيه دعوة من أجل المشاركة في المشروع لشخصيات محددة من أولئك المستثمرين الكبار، وبهذا فإنّ ملكية المشروع تظلّ لعدد محدود من المساهمين، بالإضافة إلى إنّ الاكتتاب المغلق يتم وصفه بأنّه “اكتتاب الحجرات” بسبب أنّه في الغالب يحدث ما بين شخصيات تَكون على معرفة ببعضها البَعض بصورة جيدة، كما إنّه من الملاحظ التوجه من قبل مؤسسي المشاريع وكذلك الشركات بشكل كبير ناحية الاكتتاب الخاص، وهذا لما يتمتع به من سهولة في الإجراءات التي يتم اتباعها، عندَ المقارنة مع الاكتتاب العام المعروف بالتعقيد في الإجراءات والتعدد لها، وهذا لكون يقدم أثر استثماري يكون أكبر من المتعلق بالاكتتاب الخاص.

 

87.250.224.169, 87.250.224.169 Mozilla/5.0 (compatible; YandexBot/3.0; +http://yandex.com/bots)
             
             
السابق
ما معنى اعادة فائض اكتتاب
التالي
انتهت معركة وادي الصفراء بخسارة الجيش العثماني، وانتصار القوات السعودية

اترك تعليقاً