سؤال وجواب

ما هو غسيل الدم

كيف يتم غسيل الدم؟

يمكن غسيل الدم وتنقيته من السموم والفضلات بطريقتين، وفي الاتي التوضيح:

1. طريقة غسيل الدم الدموي

قبل البدء بعملية غسيل الدم الدموي بعدة أسابيع أو شهور يقوم الجراح بإجراء جراحة بسيطة للمريض، وذلك للمساعدة في الوصول إلى مجرى الدم بشكل مباشر، ويتم ذلك بعدة طرق أبرزها:

  • الناسور الشرياني الوريدي

حيث يتم إجراء وصلة بين الشريان والوريد، وذلك عن طريق ربطهما جراحيًا تحت الجلد في الذراع الأقل استخدامًا.

يحتاج الناسور الشرياني الوريدي إلى 6 أسابيع أو أكثر للشفاء قبل استخدامه لغسيل الكلى، ويمكن استخدامه لمدى الحياة.

  • توصيلة الشرياني الوريدي

في هذه الطريقة يستخدم أنبوب بلاستيكي لربط الشريان والوريد تحت الجلد معًا.

يمكن استخدام التوصيلة بعد أسبوعين من غسل الكلى، لكن لن يدوم لفترة طويلة.

  • القسطرة الوريدية

القسطرة الوريدية تعد الخيار الأمثل عند الحاجة لإجراء غسيل الدم بأسرع وقت، لكن تستخدم هذه الطريقة لفترة قصيرة فقط.

يتم ذلك بإدخال أنبوب مرن من خلال وريد في الرقبة، أو أسفل عظم الترقوة، أو بجانب الفخذ.

بعد إنهاء الجراحة وبعد التأكد من التعافي من الجرح، يتم إجراء غسيل الدم للمريض بالخطوات الاتية:

  1. استلقاء المريض أو جلوسه على كرسي.
  2. إدخال إبرتين في ذراع المريض.
  3. سحب الدم ببطء حيث تقوم مضخة موجودة بجهاز غسيل الدم بذلك.
  4. إرسال الدم إلى جهاز اخر يقوم بتنقية الأملاح والفضلات والسوائل الزائدة،.
  5. إعادة الدم إلى الجسم من خلال الإبرة الثانية الموجودة في الذراع.

تتم عملية غسيل الدم 3 مرات أسبوعيًا، وتستمر الجلسة الواحدة مدة 4 ساعات تقريبًا.

2. طريقة غسيل الدم البروتيني

يتم في هذه الطريقة استخدام بطانة البطن لتصفية الدم، ويتم ذلك عن طريق إدخال قسطرة بالقرب من السرة، وذلك لنقل محلول غسيل الدم من الكيس لدم المريض.

يحتوي محلول غسيل الكلى على ماء به ملح وإضافات أخرى لامتصاص الفضلات والسوائل الزائدة في الجسم، وذلك من خلال الأوعية الدموية الدموية صغيرة الحجم الموجودة في غشاء الصفاق.

بعد عدة ساعات يتم تصريف السائل في كيس منفصل.

متى يحتاج الشخص إجراء غسيل الدم؟

يتم اللجوء إلى غسيل الكلى عندما تخسر الكلى قدرتها على العمل، وتصبح قادرة على إنجاز ما يقارب 10-15% من وظائف الكلى، ويحتاج الشخص لإزالة الفضلات والسوائل من الدم للحفاظ على صحته.

تظهر بعض الأعراض التي تدل على تراكم السموم في الجسم والحاجة لغسيل الدم، مثل:

  • التعب.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • التورم.

الاثار الجانبية لغسيل الدم

يوجد العديد من الاثار الجانبية لعملية الغسيل، لكن لا يواجه كل المرضى جميع هذه الاثار، ومنها الاتي:

  • انخفاض ضغط الدم: يعد أحد الاثار الجانبية الشائعة لغسيل الدم، وقد يكون مصحوب بضيق في التنفس، وتقلصات في عضلات البطن، والقيء.
  • التشنجات العضلية: تعد التشنجات العضلية من أكثر الاثار الجانبية شيوعًا أثناء عملية الغسيل.
  • الحكة: يعاني الكثير من مرضى غسيل الدم من حكة في الجلد أثناء عملية الغسيل وبعدها.
  • مشكلات النوم: يواجه الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الدم مشكلات في النوم، بسبب الشعور بعدم الراحة، وألم الساقين، وانقطاع التنفس أثناء النوم.
  • فقر الدم: يحدث فقر الدم لأن الفشل الكلوي يقلل من إنتاج هرمون الإريثروبيوتين (Erythropoietin) المسؤول عن تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء
3.235.56.11, 3.235.56.11 CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)
السابق
قصة رشاش العتيبي ويكيبيديا
التالي
ما هو الفعل المتعدي

اترك تعليقاً